أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمير اسطيفو شبلا - أنا لا أَحُبُكِ أنا أعشقكِ أبدا














المزيد.....

أنا لا أَحُبُكِ أنا أعشقكِ أبدا


سمير اسطيفو شبلا

الحوار المتمدن-العدد: 3403 - 2011 / 6 / 21 - 01:13
المحور: الادب والفن
    


أنا لا أَحبُكِ أنا اعشَقكِ
توما سمير بطرس
أَنا لا أحبُكِ – قلتُ لها – أَنا اعْشقُكِ أبدا
أخفقتْ فرحتها – بابتسامة حمراء – وتنهدت زفيرا
قالت: أصبَحتُ لكَ بستان - أسقيها – عطراً عذبا
جاوبتها: انكِ أرضي حرثتها بروحي – انتجت ثمرا
انبهرت حين ارتجفتْ – ووقعَ من اذنها – فاصبَحَتْ امام الله زوجا
شهقت: امسكني يا هاذا – سيتوقف نبضي– اني فاقدة السيطرا
قهقهتْ بعد ان اعترفتْ – لاول مرة – ذقتُ طعم الشهدا
لقبتها بريم الفلا – لتبقى حرة – مهما كان وحصلا
لم تدم ابتسامتها وفرحتنا – الحياة دائرة - بين الفرح والألما
دخلَ حياتها - ذئب بلباس خروف – واعدها خيراً وسقاها علقما
بَكتْ لانتقال عزيزها – تندب حظها – فقدتْ نفسها والاثنين معا
اجبرتْ على الابتعاد – انزوت لتعيد توازنها – وتوارت عن النظرا
سجّلت بقصاصة امامها – لا فرح الا بعد ألم – لم تستوعب الدرسا
اصطدمت بواقع بعد مكيدة – خيانة – أعمى ضميرها وبصرها
وقعتْ في فخ الورع – بمهارة ابليس – قضى بها وعقلها
نراها كل يوم – ونشعر بألمها – نحرسها - حتى احلام اليقظة معها
نبقى نحبها – مهما ابتعدت – لاننا لا نخون العهدا
في الربيع ميلاد س ها – وضعنا شمعتين – لـ سين واحدة والاخرى لها
نستمر نعيش ذكراها – شاءت ام ابت – بعد السهاد لا ننساها ابدا





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,325,251,937
- الشرعية الثورية والشرعية الدستورية ومابينهما
- قف! لا تزرع جسم غريب في رأسي
- قدوس قدوس من جوا دَيوس
- غيرة عراقية/ صرخة هناء ادور نموذجاً
- بِعْ نفسكَ ولا تخون وطنكَ
- رسالة الهيئة العالمية للدفاع عن سكان مابين النهرين الاصليين ...
- أممية الجليل ساكو رمز السلام العراقي
- منطق العقل والحوار كسلاح وحيد
- الوطن سيبقى والممثلون يغادرون الكهف
- أقباط مصر بين حانة ومانة
- اخلاقية الاستعمار الوطني
- العدالة/ مبارك ونجليه في القفص
- حمار بستان البطيخ العاقل
- حبيبتي أرضي وبستاني/ عراق العراق
- لا أقبل ان تُلَبسني قميصك
- نعلن ثورة على حقوق الانسان
- شكرا منظمة العفو الدولية
- لَمْ يَحنْ دور الملوك بعد
- لتكن الجمعة القادمة -جمعة الحقوق-
- المرأة في المقدمة دائماً


المزيد.....




- بحملة غير تقليدية.. ممثل كوميدي يفوز برئاسة أوكرانيا
- مدرب كارديف وصفها بالمسرحية.. هل ضربة جزاء ليفربول صحيحة؟
- انتخابات الأدباء – حسن النواب
- ننتخب الممثل الكوميدي
- ممثل? ?كوميدي? ?يفوز? ?برئاسة? ?أوكرانيا
- لإنعاش حلم العودة.. ذاكرة فلسطين على جدران مخيم بلبنان
- الممثل الكوميدي فولوديمير زيلينسكي يحقق فوزا كاسحا في الانتخ ...
- أوكرانيا: الممثل زيلينسكي رئيسا للبلاد وفق استطلاع للرأي وبو ...
- الشاعر والإمبراطور.. لقاء استثنائي بين غوته ونابليون غيّر حي ...
- وفاة الشاعر والمترجم بشير السباعي عن عمر ناهز 75 عاما


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمير اسطيفو شبلا - أنا لا أَحُبُكِ أنا أعشقكِ أبدا