أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسحق قومي - رسالة إلى السفير الأمريكي بدمشق















المزيد.....

رسالة إلى السفير الأمريكي بدمشق


اسحق قومي

الحوار المتمدن-العدد: 3401 - 2011 / 6 / 19 - 15:26
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


رسالة .
إلى السفير الأمريكي بدمشق
وأولاد عمومتنا في الدولة العبرية .
إشكالية حرب كونية قادمة
على الأبواب،
كفوا عن سوريا،
توقفوا ،
الوقت ليس في صالحكم جميعا.
لا تشعلوها فستحترقون.
صالحوا بعضكم لا يوجد خلافات كبرى بينكم
فالقادم جحيم وضياع.
ولو حدث لنا
ما حدث في العراق
لن نتوقف ونعتصم بالصمت بعد اليوم.
على مر التاريخ كنا نحترم الجميع فلم نجد من حفظ لنا الود.
نحن دعاة حضارة إنسانية ومحبة وسلام وآمن ...
لكن لو وجدنا من هو حضاري مثلنا.
وإلا لا نعرف غير ما يجب أن يكون.
لا يظن أحد أنه قويّ فالزمن كفيل بأن يظهره هزيلاً كالفأر الصغير ......

يقول المثل القديم (من حفر حفرة لأخيه وقع فيها).(وعلى نفسها جنت براغش)
قراءة تحليلية في عروض النظرية الخلدونية والماركسية اللينينية سواء أكان في المادية التاريخية أو الديالكتيكية. وأسباب سقوط بابل أمام الغدر الميدي وأسوار القدس القديمة أمام أبواق يشوع بن نون.......سنجد أمامنا أكواماً من الاحتمالات فلو وضعناها في سياقاتها الطبعية والواقعية وأعدنا ترتيبها وعينا أسابها ومسبباتها وأخضعناها للزمن الحالي وما نعيشه من ظروف استثنائية للغاية في منطقة الشرق وما يعيشه الاقتصادي العالمي من اضطراب في الأسواق وغلاء في المعيشة وفساد الحاكم والمحكوم نجد أن هذا الرأي ينطبق على كلّ العالم دون استثناء بما في ذلك سوريا التي ينسى أغلبنا أنها المحرك للسياسات العالمية المفصلية في لتاريخ.
وقبل أن نبدأ لا بدّ من السؤال لماذا اجتاحت رياح التغيير العالم العربي في البداية ولم تبدأ في منطقة أخرى؟!!!!
هل لأنها مجتمعات متخلفة؟!!!..هل لأنّ أنظمتها دكتاتورية؟!!! وهل الفقر والجوع والحرمان والإقصاء هي الأسباب الواقعية لهذه الرياح؟!!! .
وهل الهدف تمزيق الخرائط السياسية التي عرفها العالم لمدة مئة عام؟!!!!، هل كان الهدف من دعم رياح التغيير والثورات للقضاء على الإسلام السياسي ؟!!!، لماذا أربعون مليون دولار مساعدات للثورتين التونسية والمصرية لماذا؟ لماذا الناتو يقصف ليبيا القذافي ؟!!!! لماذا؟!!!، وإذا كان الإسلام قد وحد المسلمين فإنّ مذاهبه ستمزقهم ....كيف سيعالج الغرب مجتمعاً تهديدات الزعيم الجديد للقاعدة الدكتور أيمن الظواهري؟!!!وكم ستكلف الدراسات لمقتله وأين سيدفنونه هل في الهواء..؟!!!!.وهل الإسلام القاعدي هو ابن لادن والظواهري ؟!!! هل جاء تهديد الظواهري في وقت ٍ أسعف المأزق السوري؟!!!! وهل بدأت سوريا تجيد رمي أوراقها بشكل ذكي؟!!! لماذا هي الصواريخ مكدسة عندها؟!!!!! لماذا جمعنا مدة أربعة قرون من أجل التوازن الاستراتيجي؟!!!!!! لماذا بدأت مظاهر المأزق في طرابلس لبنان؟!!! هل سينتشر التوتر إلى دول الخليج العربي؟!
هل تكفي الصواريخ السورية وصواريخ حزب الله وإيران لإشعال المنطقة وتدخل أمريكا والغرب ضدهم وضد من يساعدهم كروسيا والصين العملاق القادم؟!!!!! نعتقد أنها حرب قادمة لا محالة فيما لو رفعوا من وتيرة الضغوط على سوريا...على أن تكف أمريكا بإعطاء توجيهاتها لتركيا للضغط على سوريا ونسيت أمريكا مافعلته بها تركيا أثناء حربها على صدام حسين....(قاعدة أنجرلك)....
لماذا لا تسقط إمبراطوريات الفوضى والاستغلال وسحق كرامة الإنسان في أكبر دول العالم. ستسقط بحكم حتمية التاريخ ...ستسقط؟!!!
أمريكا لو دخلت الحرب الكونية القادمة التي نتوقعها ولا نتمناها لكنها ستحدث فيما لو تابعوا الضغط على سوريا .....عندها ستدخل الحرب....لأنها جزء هام في صناعته وعندها لن تكون أمريكا التي أحببتها بعد وطني سوريا ... أتوقع أنها ستتقسم وستنهار كقوة عظمى لأنها تناست ونسيت الحق وأصحابه في العراق لقد نسيت أصحاب الأرض الأصليين في العراق وكريمر رسول بيتها الأبيض يعرف وينظم ويقسم ويوزع ويهب هو ومن هم أقوياء المنطقة أرض أشور التاريخية ولا يخجلون وينسون أصحابها (نحن) إنّ نينوى كان يجب أن تكون إقليماً للسريان الآشوريين الكلدان لأنها أرض أجدادهم فلماذا يُضطهدون وهل أمريكا تساعد المكونات الضعيفة والمحبة للسلام؟!!!!! أشك في ذلك لأن مصالحها الاقتصادية هي الأول والأخير لهذا السياسة التي لا تمتلك ذرة أخلاق ستنهار ولو مر عليها ألف عام.والتاريخ يشهد لسقوط إمبراطوريات في العالم....
سيدي السفير هل ليَ أن أسألكَ أسئلة عادية جدا ولكنها جوهرية جداً.
سيدي أين القضاء عندكم ومحاكمكم العسكرية التي قيمت سياسة الرئيس السابق جورج بوش الابن وحكومته والكونكرس الذين أقروا حربا على العراق تلك الحرب التي كلفت الخزينة الأمريكية ترليونات وقُتل أكثر من 3000 جندي أمريكي وهناك أكثر من ثلاثة ملايين وثمانمائة وخمسون جنديا يعيشون الشيزوفرينا وأمراض نفسية عديدة.ولا نحاسبكم على دم إنسان العراق بكلّ مكوناته لأنه ليس في حساباتكم....وليس في حساباتكم مقتل واغتصاب وسلخ وقتل ما يقرب من مليوني إنسان عدا من هُجر بالقوة والأسئلة لا تنتهي سيدي السفير.ونعيد أية ديمقراطية وحرية وعدالة هذه يا سيدي...إنّ أي ِّ حراك لا يخص شعبنا ويعالج مشكلتنا ويقرُّ بحقوقنا على أرض أجدادنا لن ينال منّا سوى الازدراء؟!!!!!
هل تريدون ياسيدي أن يحدث في سوريا كما حدث في العراق وينتهي السريان الآراميون الآشوريون الكلدانيون من أخر معاقلهم؟!!!!!!!.
عليكم ياسيدي أنتم وجارتنا الجنوبية أن تدرسوا التكلفة جيداً ....لسنا مع الظلم والقتل والإقصاء فنحن من يناهض كلّ أساليب القمع والتجويع والإرهاب. لكن بنفس الوقت إن التمرد والفوضى غير مقبولين وأنّ الله خلقها بملايين السنين....وسأخبرك سيدي لا بل أذكرك بما فعلته إسرائيل بالاتفاق مع زعماء عراقيين شماليين لإبادة شعبنا السرياني الآشوري الكلداني في الموصل والشمال.وحدث لشعبنا أنه أبيد من الموصل بنسبة 98% ..فقد كان نتيجة تآمر وانتقام للسبي البابلي وأن َّ عودة اليهود إلى شمال العراق لسنا ضدها وضد حقِّ أي مكون كان لسنا ضد أيِّ مصالح إن لم تؤذينا وتريد اقتلاعنا ـ والسؤال سيدي هل نجد من يقرّ لنا بحقنا....؟!!!! أم علينا أن نناضل بكلِّ الوسائل والطرق والأساليب ونحن بالأساس نتوزع العالم ولا نخاف على شيء لنفقده فقد فقدنا حقنا في أرض أجدادنا طور عبدين عندما استولى عليها الكرد بعدما أن ذبحنا آل عثمان بمساعدة فرق الحميدية ذات الغالبية الكردية عام 1915م. وهذه أرضنا في العراق سيدي أرض أشور وكلدو وآرام ...وهل تجهلون ذلك ..عجباً لو أنكم لا تعرفون ذلك.... وهل جاء الدور على حقنا ووجودنا في سوريا بالرغم من ثقتنا بالمكونات السورية جميعها لكن يوم ينفلت الأمن وينعدم الاستقرار فكل شيء كما تعلم جائز ويحدث....سيما أننا لن ننفي وجود شريحة من الشعب السوري ديدنها الإقصاء والقضاء على من يخالفها في العقيدة الدينية.؟!!!! من هنا يا سيدي عليكم تقع مسئوليات تاريخية وأخلاقية ـ نحن مع التغيير والإصلاح والتقدم لأن سنن الحياة تقضي ذلك...لكن بنفس الوقت لا تهرقوا دما سوريا أكثر من ذلك كفى بحق السماء كفى....فهو غال لدينا وهو خط أحمر كفى للجميع كفى....ومن هنا يا سيدي نجد على أجيالنا الحالية أن تقرر وتبدأ النضال بمختلف الطرق والوسائل والمناهج وكما قال شمشوم(شمشون) عليّ وعلى أعدائي...أكثر من نصف قرن وقضيتنا تُطرح على مجالس العالم ويتم تهميشها وتهميشنا...فإلى متى....نهاجر ونهاجر ونهاجر ونقتل ونقتل وتغتصب أعراضنا وأرضنا .؟!!
وإلا يلزمنا عشرة رجال بلا قلب يهزون مدن العالم الفوضوي...عشرة رجال....
أما في سوريا الآرامية التي لا نتمنى لها إلا القوة والمنعة والعزة والكرامة والتقدم والرقي والازدهار ...هل سنجد في الإصلاحات الجديدة القادمة والدستور العتيد ما يوقف نزيف هجرة أهلها وخاصة المكون السرياني منهم.؟ وهل سيقر الإصلاح الجديد بأنَّ جميع المسيحيين في سوريا عدا الأرمن كمكون قومي هو السريانية(السريان الآشوريين والكلدان والموارنة ) . مع العلم أن عددنا يمثل أكثر من مليوني إنسان عدا الأرمن..؟!!!
يقول لينين كل قومية يمكن أن تستقل لذاتها ومن حقها أن تحكم ذاتها حكما ذاتيا ...حتى لو كان عددها 1000شخص فهل كان صاحب الفكر هذا يعلم ما يقوله؟!!!! أم أنهم ماضون في إصلاحات لا تحفظ لنا حقنا وحق أجدادنا في أرض نحن عليها غرباء...وجالية غير مرغوب بها في أحسن الأحوال.ـ والشعارات التي طُرحت مؤخرا تثبت نوايا شريحة مؤثرة في سوريا ولا أعتقد أن تلك الشعارات كانت رد فعل على ما عاناه الناس من أساليب الحياة السياسية وحسب بل في أدبياتهم الروحية والعقائدية هو إقصاء لكل من يخالفهم....بالرغم من أنني أقر أنّ أفضل فترة ذهبية للمسيحيين السريان وغيرهم كانت منذ منتصف الستينات حتى اليوم ولكن على أساس أنّ كل من على الأرض السورية هو عربي وسوري ليس إلا.....
أجل ونعم لإصلاحات في حدود الواقعية وما تحققه من عدالة وحرية ، نعم لحق ٍ نجد حان الوقت ليتجلى علناً.
نؤكد على ضرورة التوقف عن استخدام العنف كحل للأزمة
وأن تسارع الحكومة السورية إلى دعوة للحوار الوطني الشامل آخذة ً بعين الاعتبار مخاوف كلّ الأقليات السورية
وسادة الذرائع بوجه كلّ تدخل مشين بحق وقدسية الوطن.
نعم لكلّ من يحب السلام ويعطي الحق لصاحبه.نعم لنهار ٍ لا تجري فيه الدماء. نعم للفقراء والمقهورين والضعفاء والغرباء في أوطانهم...لا بدّ من الشهادة لأنّ من الموت تبدأ الحياة.
مجدا للشهداء مجدا للحرية التي تتجلى بها الشخصانية الآدمية لكلِّ المكونات.
عاشت سوريا وحدة موحدة يخسىء كلّ متحرك والخلود للثوابت الأبية.
**
ألمانيا
18/6/2011م.
اسحق قومي ويزيد عاشور
رئيس رابطة المثقف السوري الحر المستقل في بلاد الاغتراب.
شاعر وأديب وباحث سوري مقيم في ألمانيا
مدير ورئيس تحرير اللوتس المهاجر.
.www.ishakalkomi.com






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,649,820,754
- خطاب الرئيس الأمريكي السيد باراك حسين أوباما
- مابعد تونس...استثناءات
- أنا لستُ منتمياً.....
- سهوتُ عن مُضِيِّ العمر
- ألا تخجل أيُّها الشرقُ ....كفاك تهجّرُ العصافير؟!!!!
- دليلة تصبغ ُجدائلها بالقصيدة ِ
- إشكالية الوجود المسيحي في الشرق.....بقلم اسحق قومي
- سعاد.....
- :أستحم بملح الأرض...رذاذاَ...
- قصيدة بعنوان: السفر إلى عينيكِ..هدية اسحق قومي إلى الشعب الك ...
- سافو...لماذا شَرِبتِ من كؤوس خمرتي؟؟؟!
- قصيدة في رثاء الشاعر الراحل الصديق جورج سعدو
- سوناتا التي سرقت بهجة القصيدة
- قصة قصيرة للأطفال: أيمن والقمر
- قصائد للطفولة في عيد الحب الخُرافي
- قرابينٌ من أجلها...
- رسالة مودة واعتذار للأخ الدكتور هنري بدروس كيفا
- القبائل العربية التي تعيش في الجزيرة السورية....
- المسيحيون في سوريا والجزيرة السورية إلى أين؟!!!
- الذكرى التاسعة لرحيل الشاعر عبد الأحد قومي.


المزيد.....




- اكتشاف سبب جديد لارتفاع ضغط الدم لدى الشباب
- مقتل 7 من عناصر -الحشد الشعبي- العراقي بتفجير مفخخة شمالي بغ ...
- باسيل: لن نشارك في حكومة تكنوقراط ولن نعطلها
- تخريب سيارات فلسطينيين وكتابة عبارات مسيئة للرسول في قضاء ال ...
- تونس: ما أهم التحديات أمام الحكومة المقبلة؟
- السيسي يرد على أردوغان باستعراض القوات البحرية في المتوسط
- تخريب سيارات فلسطينيين وكتابة عبارات مسيئة للرسول في قضاء ال ...
- طالب هادي بوقفها.. محافظ شبوة: القوات الإماراتية تقوم بأعمال ...
- اللجنة القضائية بمجلس النواب تصوت اليوم على الاتهامات الموجه ...
- السيسي -يتحدى الملل-.. الرئيس المصري أسير لانقلابه العسكري


المزيد.....

- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسحق قومي - رسالة إلى السفير الأمريكي بدمشق