أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم سبتي - هل يوجد نجم ثقافي في العراق ؟‎














المزيد.....

هل يوجد نجم ثقافي في العراق ؟‎


ابراهيم سبتي

الحوار المتمدن-العدد: 3396 - 2011 / 6 / 14 - 22:44
المحور: الادب والفن
    


قد يبدو السؤال مثيرا للوهلة الاولى ،‎ ‎الا انه قد لا يكون كذلك ان امعن النظر جليا في جوانبه ‏المتعددة . النجم هو صناعة‎ ‎ومراحل . وربما توجد ثلاث طرق للوصول الى النجومية اولها ‏حين تكون السلطة تتحكم بمن‎ ‎ترغب ان يكون نجما ، فتطبل له بغير حق وتحاول زجه في ‏مقدمة صفوف الاقوياء بكل ما تمتلك‎ ‎من وسائل رغم هشاشته وعدم ملاءمته للموقع الذي ‏يحتله رغما عن الاخرين ، وثانيها هو‎ ‎الثراء المادي على حساب الثراء الابداعي ، فيحاول ‏الشخص المعني بالشهرة ان يحقق هدف‎ ‎الوصول الى النجومية بجهد اقل وربما بوقت قياسي ‏وهو يحاول ان يبذخ ما شاء له من‎ ‎مادة مختصرا الوقت والابداع وهو ما ينتشر اليوم في ‏مجالات كثيرة محليا ودوليا . اما‎ ‎الطريق الثالث فهو الابداع الشخصي الاستثنائي الذي يوصل ‏الى النجومية . في العراق‎ ‎لا توجد محددات لقياس النجم وخاصة في الثقافة والفنون . ففي ‏الجانب الفني يمكن ان‎ ‎نجد نجما مبدعا يطغي على اذواق الناس لفترات طويلة مثلا او نجد ‏ممثلا تخفق له‎ ‎القلوب . الا ان أيا منهما لا يمكن ان يبقى متصدرا قائمة النجومية لفترة قصيرة ‏جدا‎ ‎باعتبار ان التعامل معهما لا يكون بنفس الرصيد والمكانة التي وصلا اليها . ففي عمل‎ ‎تلفزيوني معين قد نجد ان الممثل الذي ملأ الدنيا ، يشارك بصفة كومبارس وحتى اسمه في‎ ‎قائمة الممثلين يدرج مع الثانويين ان لم يكن في اخر القائمة . قد نتعجب ونحن نرى‎ ‎هذا الممثل ‏المبدع الذي اجاد ادوارا كثيرة وسجل حضورا فاق التصور !! وهو يمثل دورا‎ ‎اقل من الصغير ‏في عمل تلفزيوني ساذج او قليل الاهمية . لا نعرف تحديدا ما الذي حدا‎ ‎به ان يقبل بذلك مع ان ‏الممثل النجم في الدول الاخرى ، لا يقبل الا ان يكون بطلا في‎ ‎العمل وان حصل ومثّل دورا ‏صغيرا يشار له بكل احترام بكلمة ضيف شرف . هذا السياق غير‎ ‎موجود عندنا للاسف ، فالكثير ‏من مبدعينا لا يحظون بمثل هذا الاحترام او الاعتبار‎ ‎واعتقد انه واحد من اسباب هجرة او ترك ‏الفنانين المهمين للعمل الدرامي والسينمائي‎ ‎العراقي . اما في مجال الثقافة والادب فهي مأساة ‏حقيقية حينما ينزوي المبدع العراقي‎ ‎الحقيقي في ركن قصي لا يذكره احد الا نادرا وهو مبدع ‏مجيد ومتمكن ويعرف حرفته‎ ‎بمهارة ولا يقل شأنا من المع نجوم الادب والثقافة في مصر او ‏لبنان او في أي بلد آخر‎ . ‎فيظل يغرد خارج اسراب القائمين على المؤسسات الفنية والثقافية ‏التي ربما تعرف‎ ‎الوجوه المكرورة من المعششين في أروقتها ، هؤلاء الذين يخلون من ادنى ‏شروط الإبداع‎ ‎، يحتلون مكان الصدارة دائما . وربما لا يعرف أي كاتب او اديب مبتدئ قامات ‏أدبية‎ ‎وثقافية عراقية معروفة . قد لا يعرف الشعراء والأدباء الذين سجلوا خلودا ابداعيا في‎ ‎مجالاتهم هزت ضمائر الأجيال العراقية المتعاقبة . قد لا يعرف أسماء كبيرة ظلت تعطي‎ ‎وتبدع ‏ولكن مصيبتها ان الإعلام لم يكن مواكبا لنتاجاتها . اعتقد ان الخلل الكامن‎ ‎خلف تلك الظاهرة ‏الخطيرة هو عدم تسليط الضوء على المبدع الاصيل الذي لا يمكن ان‎ ‎يكون الا انسان يعطي من ‏فكره وقلبه ومشاعره ويخط بانامله حروفا ظلت تتناقل بين‎ ‎الناس . انها الاضواء الساحرة التي ‏تخطف العقول عندما تسلط على كتاب يدعون الابداع‎ ‎ويعملون ليل نهار وبجهود جبارة من اجل ‏ديمومة تصدرهم للمشهد . ان المثقف العراقي‎ ‎يعي حقيقة دور الاعلام في صناعة النجم الادبي ‏وهي مهمة متعبة لا يمكن ان تتواصل‎ ‎دائما مع شخص ما ، لان الايام تفرز اشخاصا يلعبون ‏دور النجوم باستمرار‎ .‎





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,387,594,593
- بمناسبة الذكرى الخامسة لرحيل الشاعر كمال سبتي .. موت الشاعر ...
- الروائي منتحرا .. فرجينيا وولف الساحرة
- هل يوجد نجم ثقافي في العراق ؟
- عن قاص عراقي
- الشاعرُ مؤنثٌ كالوردة
- القصة العراقية .. هموم التجربة ومتغيرات الذائقة
- هجرة الثقافة
- الكتابة في درجة الانصهار
- أدب الخيال العلمي وسطوة المعاصرة
- تأويل الثقافة
- في أول الطريق
- ثقافتنا في العصر التقني
- الكتابة عند حاجز الجنون
- الحوار المتمدن .. الحوار الإنساني المرصع بالحرية
- إعلامنا وهيمنة الإعلام القاتل
- السوط
- هل ينبغي إبادة شعب ؟
- رسالة إلى قيادة شرطة الناصرية
- كل حروبنا .. انتصار !!
- إعلام في غيبوبة وإرهاب منتعش


المزيد.....




- وهبي واخشيشن يسابقان الزمن لعقد مؤتمر البام بدون بنشماس
- (من إن بلاك: انترناشيونال) يتصدر إيرادات السينما الأمريكية
- مهرجان السينما التونسية يمنح عشرين جائزة ويكرم الممثلة عائشة ...
- (من إن بلاك: انترناشيونال) يتصدر إيرادات السينما الأمريكية
- تكريم بطعم التأبين.. فلسطين والأردن يحتفيان بالشاعر أمجد ناص ...
- شاهد: 47 ألف مشاركا في مهرجان ببوليفيا للتذكير بحقبة العبيد ...
- مهرجان السينما التونسية يمنح عشرين جائزة ويكرم الممثلة عائشة ...
- المخطوفون والمختفون قسرا قضية تعود مجددا إلى الواجهة في لبنا ...
- المخطوفون والمختفون قسرا قضية تعود مجددا إلى الواجهة في لبنا ...
- الفنان السوري القدير عمر سرميني... ومسيرته الفنية في سطور


المزيد.....

- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم سبتي - هل يوجد نجم ثقافي في العراق ؟‎