أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التحزب والتنظيم , الحوار , التفاعل و اقرار السياسات في الاحزاب والمنظمات اليسارية والديمقراطية - شاهر أحمد نصر - ملاحظات حول مشروع قانون الانتخاب














المزيد.....

ملاحظات حول مشروع قانون الانتخاب


شاهر أحمد نصر

الحوار المتمدن-العدد: 3396 - 2011 / 6 / 14 - 19:05
المحور: التحزب والتنظيم , الحوار , التفاعل و اقرار السياسات في الاحزاب والمنظمات اليسارية والديمقراطية
    


استجابة إلى الدعوة الموجهة على موقع التشاركية لمناقشة مشروع الانتخابات العامة، فقد تم إرسال الملاحظات التالية إلى الموقع :

المادة (18)

المقترح: نقترح إضافة البنود التالية إلى هذه المادة:

و ـ يعتمد نظام التمثيل النسبي.

ز ـ تقوم الهيئات المتنافسة بإعداد قوائم انتخابية تضم أسماء المرشحين التابعين لها، ويجري طرحها أمام الناخبين للتصويت عليها.

ح ـ تحصل كل قائمة على عدد من المقاعد يساوي نسبة الأصوات التي حصلت عليها.

ط ـ توزع المقاعد وفق مقياس الناتج الانتخابي (حاصل قسمة عدد الأصوات الصحيحة المشاركة في الانتخاب على عدد المقاعد المخصصة للدائرة الانتخابية).

ك ـ تعالج مسألة بقايا الأصوات (عند ظهور بقايا من جراء قسمة عدد الأصوات التي حصلت عليها اللوائح على عدد الأصوات المخصصة لكل مقعد) وفق طريقة البقايا الكبرى؛ أي يتم النظر إلى القوائم الانتخابية التي نالت أكثرية البقايا وتوزيع المقاعد المتبقية عليها بالتدريج.

التبرير: من الضروري أن يتضمن قانون الانتخاب مبدأ التمثيل النسبي (القائمة النسبية) عوضاً عن التصويت الفردي، لأن هذا المبدأ يساهم في معالجة سلبيات الانتماء العشائري والعائلي، وطغيان المال السياسي، ويجعل الانتماء الوطني أساس العقد الاجتماعي، ويحوّل الانتخاب إلى مفاضلة بين مبادئ سياسية وبرامج حزبية، وليس مفاضلة بين أشخاص. ويجعل هذا النوع من الانتخاب عضو الهيئة المنتخبة أكثر تحرراً من وصاية ناخبي الدائرة ويزيد من اهتمامه بالمسائل العامة كما يزيد من اهتمام المواطنين بالمسائل العامة، ويعمّق إدراكهم بالمبادئ والبرامج السياسية لمختلف الأحزاب لكي يقارنوا بينها، ويختاروا اللائحة التي تمثل الحزب الأكثر صلاحية من وجهة نظرهم.

المادة (19)

المقترح: إضافة الرقم (1) إلى البند الأول لصحة التسلسل.

نقترح إضافة البنود التالية إلى هذه المادة:

ـ يجب أن تتضمن كل قائمة حصة النسائية بنسبة لا تقل عن 20% من مقاعد الهيئة التمثيلية. ـ يجب أن تتضمن القوائم مرشحين يمثلون كافة شرائح المجتمع من عمال وفلاحين وجميع مذاهبه وانتماءاته.

التبرير: لسلامة تمثيل النساء وكافة شرائح المجتمع وانتماءاته.



المادة (20)

المقترح: إضافة البند التالي إلى هذه المادة:

ـ يسمح بأن تتضمن القائمة الانتخابية إلى مجلس الشعب عدداً من المرشحين الحاصلين على شهادة التعليم الأساسي، على ألا تتجاوز نسبتهم 20 % من تعداد القائمة، ويجب أن تكون نسبة 80% على الأقل من أعضاء القائمة من حملة الشهادة الثانوية وما فوق.

التبرير: ـ لضمان المستوى اللازم من الدراية في معالجة القوانين والتشريعات.

المادة (28)

المقترح: ـ يحدد سقف الإنفاق على الدعاية الانتخابية بـ 100000 مائة ألف ليرة سورية، ويعاقب بالحرمان من الترشح من يثبت تجاوزه هذه الرقم.

التبرير: تحديد سقف الإنفاق الانتخابي باتجاه حفظ التوازن وضمان المساواة بين المرشحين، ومنع استخدام المال والنفوذ والسلطة في شراء الضمائر وفي إفساد العملية الانتخابية على حد سواء.

المادة (29)

المقترح: إضافة الفقرة التالية إلى هذه المادة:

يتمتع جميع الناخبين بحقوق متساوية في استخدام وسائل الإعلام العامة من صحافة وتلفزيون وإذاعة، ويخصص لكل قائمة وقت ومكان متساو ومتكافئ لنشر برامجها الانتخابية.

التبرير: لضمان عدالة ونزاهة الإعلام الانتخابي المتساوي.

المادة (39)

المقترح: إضافة البند التالي إلى هذه المادة:

ـ تحدد عتبة النجاح في الانتخاب بالنسبة للقوائم الانتخابية بنسبة 5% من أصوات المشاركين الفعليين في عملية الانتخاب.

التبرير: لضمان وجود الكتل الانتخابية المتماسكة، ولسهولة تشكيل التحالفات لتشكيل الحكومة واستقرارها.

المادة (57)

المقترح: ـ تصحيح تفقيط الرقم 25000 من عشرة آلاف إلى خمسة وعشرين ألف ليرة سورية.

إضافة البند التالي إلى هذه المادة:

ـ يسقط حق أي مرشح في الفوز إذا تم إثبات تقديمه تبرعات نقدية للحصول على أصوات الناخبين.

التبرير: لضمان نزاهة الانتخابات والحد من استثمار المال السياسي.



طرطوس 14/6/2011 شاهر أحمد نصر





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,748,661
- دولة القانون ضمانة العدالة والكرامة وسبيل الخروج من الأزمة
- المعارضة الوطنية في الدولة العصرية
- السلطة العلمانية
- ولادة التاريخ
- جولة في الأدب الروسي في بداية الألفية الثالثة
- الحزب الشيوعي السوري بين الأحلام الرومانسية والجمود الكلاسيك ...
- تحتاج روسيا إلى أناس عظماء
- من المستفيد من التفجيرات في روسيا؟!
- رسالة إلى كل الأمهات في عيد المرأة العالمي وعيد الأم
- بلا معنى
- المبدعون الروس والنبي العربي
- تحية إلى الصديق الأديب مالك صقور في يوم تكريمه
- سعد الله ونوس مبدع مسرح المستقبل
- رواية: (على صدري) تحية لحماة، وللحبّ، والحياة
- أفضل خمسين كتاباً روسياً في القرن العشرين
- ضرورة إدخال المبادئ الاشتراكية ضمن شرائع الأمم المتحدة
- في -السور والعتبات- علم الدين عبد اللطيف يعرف ماذا يريد
- صداقة الشعب الروسي في صالح العرب والروس معاً!
- الشعب الروسي يستحق المحبة والمساندة
- شعاع قبل الفجر مذكرات أحمد نهاد السياف


المزيد.....




- التحقيق في قتل المتظاهرين.. عراقيون يردون
- Camarade Ml // معظم ثرواتنا تنهبها الأنظمة الرجعية و البنوك ...
- حسن أحراث// بوح مؤسف: مرض التهافت
- انتفاضة الشيلي متواصلة.. والجنود يواجهونها بالمخدّرات
- تشيلي: من الاحتجاج ضد ارتفاع رسوم المواصلات إلى مقاومة التقش ...
- لبنان.. يوم سادس من الاحتجاجات الشعبية
- الرئيس اللبناني الأسبق: لابد من أخذ العبر وتلبية المطالب الم ...
- الرئيس الجزائري: الجزء الأكبر من مطالب الشعب التي عبر عنها ا ...
- مظاهرات لبنان: رقص وغناء ومواقف طريفة بين المتظاهرين
- خبير أمني عراقي: هذه المخاوف تنتاب المتظاهرين قبل احتجاجات ا ...


المزيد.....

- هل التناقض بين اليساريين والإسلاميين رئيسي أم ثانوي؟ / عبد الرحمان النوضة
- انقسام سبتمبر 1970 / الحزب الشيوعي السوداني
- بصدد حزب البروليتاريا بقلم بابلو ميراندا / ترجمة مرتضى العبي ... / مرتضى العبيدي
- لأول مرة - النسخة العربية من كتاب الأعمال الكاملة للمناضل م ... / ماهر جايان
- من هم القاعديون / سعيد عبو
- تقوية العمل النقابي، تقوية لحزب الطبقة العاملة... / محمد الحنفي
- الشهيد عمر بنجلون، ومقاومة التحريف بوجهيه: السياسي، والنقابي ... / محمد الحنفي
- حزب الطبقة العاملة، وضرورة الحفاظ على هويته الأيديولوجية: (ا ... / محمد الحنفي
- الحزب الثوري أسسه – مبادئه - سمات برنامجه - حزب الطليعة الد ... / محمد الحنفي
- البرنامج السياسي للحزب الشيوعي الأردني / الحزب الشيوعي الأردني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التحزب والتنظيم , الحوار , التفاعل و اقرار السياسات في الاحزاب والمنظمات اليسارية والديمقراطية - شاهر أحمد نصر - ملاحظات حول مشروع قانون الانتخاب