أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جمشيد ابراهيم - الفخر بين العرض و الطلب














المزيد.....

الفخر بين العرض و الطلب


جمشيد ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 3396 - 2011 / 6 / 14 - 15:48
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


ينشأ الفخر بشيء اما لتغطية نقص في نفس الانسان او للتعويض عنه عند مقارنة منجزاته مع منجزات الاخرين و الانسان الذي يفتخر يجد نفسه تحت رحمة رد فعل الاخرين و كما يقول مثل الماني في حاجة ماسة اليه و يقسم الالمان االفخر ايضا الى انواع فمثلا هناك الفخر المزيف و بعض نهايات ايات القرآن تندد بالفخور (إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ - 18 لقمان). و توجد في اللغة الانجليزية و لربما في معظم اللغات الاخرى مفردات كثيرة للاشارة الى الفخرمما يدل على تفشي هذا الوباء بين البشر و خاصة الشرقي و لكن هناك فرق في استعمال نفس الكلمة في الانجليزية لتأخذ معاني سلبية او ايجابية بناء على حرف الجر الذي يليها: قارن المعنى الايجابي لكلمة boast مع المعنى السلبي لنفس الكلمة مع حرف الجر boast about

و في الحقيقة لايحب الانسان السر و الكتمان اطلاقا لانه و بحكم طبيعته يريد ان يظهر مالديه من القدرات الاملاك و الانجازات للآخرين فهو بحاجة جنونية الى كلام الناس ورأي الناس و لذلك تراه يميل الى الفخر المزيف. فنحن نلبس و نزين و نسرح لاجل عرض انفسنا على الاخرين. الفخر نوع من العرض و الطلب في سوق المجتمع البشري لان قيمة المنجزات تكمن فقط في عرضها للآخرين قارن الكلمة الانجليزية show off التي تدل على العرض اكثرمن معناها (التباهي). لا قيمة للمنجزات دون عرضها و كشفها للآخرين لان مصيرها بدونه الموت و القبر. اكشف و اعرض ما لديك لتحصل على مدح او ذم الناس. ولكن الفخر بكثرة عادة سيئة و نوع من الكبرياء لانه بدوره يعمي عيون الانسان و ينفخه الى ان ينفجر الى فقاعات هوائية تتلاشى بسرعة. لذلك يزول الفخر بنفس السرعة التى اتى بها. فخرالانسان بانجازاته يتلاشى:
اولا عند تحقيقها لانها تفقد درجة اثارتها و قيمتها
ثانيا بموته
ثالثا اذا فهم ان انجازاته مهما كانت ليست الا فقاعة بسيطة في بحر الكون سرعان ما تتلاشى و يتلاشى تأريخه بانقراض ذاكرة البشر و اذا فهم حدوده لان الفخر المزيف يشجعه على تحدي حدوده المتواضعة رغم ان هناك ايضا فوائد جمة في تحدي الحدود.

لقد ولد الانسان لكي يعرض و يكشف ما توصل اليه الى ان يموت و ينتهي معه العرض و الطلب و عندما تصاب الناس بالعمى لا يجد شيئا يفتخر به دون عيونها. يفتخر شكسبير بقوة شعره في احدى قصائده (قصيدة رقم 18) عندما يتباهى بابدية جمال حبيبه في ابدية شعره طالما تتنفس الناس و ترى العيون:
So long as men can breathe, or eyes can see,
So long lives this, and this gives life to thee
.
www.jamshid-ibrahim.net





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,405,832
- الأغلبية الصامتة
- لحد الحضارات
- الموت قمة الحياة The Peak
- مختارات الخبر و اللاخبرAnthology
- ما هو ذنبك و لمصلحة من تم اغتيالك يا سلام؟
- ضحايا الافكار القسرية Depersonalisation 2
- ضحايا الافكار القسرية Compulsive Disorder
- العلاقة بين الهدوء و المعرفة
- ليس المؤمن غبيا بارادته
- يجب ان نتعلم و لكن ماذا و كيف؟
- الانسان بين الانظمة الثابتة والتقلبات المستقبلية 1
- آلام الانتظار
- زفة دجلة و الفرات
- من اين اتت بركة مبارك؟ 2
- من اين اتت بركة مبارك؟ 1
- السمكة الكبيرة في البركة الصغيرة
- الانسان بين معايير الاخلاق و الازدواجية القاتلة
- الصغير فوق الكبير
- من اين اتت (مزبلة التاريخ)؟
- النماذج Patterns


المزيد.....




- ارتعاش غريب لأنجيلا ميركل باستقبال رئيس أوكرانيا.. ماذا حصل؟ ...
- -جزيرة الصيف- في النرويج..سكانها يرمون ساعات اليد ليعيشوا بل ...
- رجل يقضي كل حياته للسير على طول سور الصين العظيم
- تقرير أممي يكشف وجود -أدلة كافية- لتورط ولي العهد السعودي في ...
- أول تقرير مستقل عن مقتل خاشقجي ومن المسؤول.. هذا ما جاء فيه ...
- المحققة الأممية بمقتل خاشقجي تدعو إلى معاقبة محمد بن سلمان ح ...
- إيران ترى في تقليص الالتزامات النووية "الحد الأدنى" ...
- لماذا ترتجف أنغيلا ميركل في هذا الفيديو؟
- فورين أفيرز: هل حانت لحظة الديمقراطية في أفريقيا؟
- هل يستدعي القضاء الجزائري الرئيس بوتفليقة قريبا؟


المزيد.....

- التطور الفلسفي لمفهوم الأخلاق وراهنيته في مجتمعاتنا العربية / غازي الصوراني
- مفهوم المجتمع المدني : بين هيجل وماركس / الفرفار العياشي
- الصورة والخيال / سعود سالم
- في مفهوم التواصل .. او اشكال التفاعل بين مكونات المادة والطب ... / حميد باجو
- فلسفة مبسطة: تعريفات فلسفية / نبيل عودة
- القدرةُ على استنباط الحكم الشرعي لدى أصحاب الشهادات الجامعية ... / وعد عباس
- العدمية بإعتبارها تحررًا - جياني فاتيمو / وليام العوطة
- ابن رشد والسياسة: قراءة في كتاب الضروري في السياسة لصاحبه اب ... / وليد مسكور
- الفلسفة هي الحل / سامح عسكر
- مجلة الحرية العدد 4 2019 / كتاب العدد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جمشيد ابراهيم - الفخر بين العرض و الطلب