أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رياض بدر - إذا ما جفتْ الأحلام














المزيد.....

إذا ما جفتْ الأحلام


رياض بدر

الحوار المتمدن-العدد: 3394 - 2011 / 6 / 12 - 03:59
المحور: الادب والفن
    



القيتُ شِبَاكي وسطَ البحر
فأصطدتُ كُلَ شيء ... حتى البحر
فكمْ مِنْ شَبَكة خانتني !
وكمْ مِنْ سَمكة هي اصطادتني !
وأطعَمَتْ المُرجانَ حُروفي !
لكني إلى اليوم ...
لَمْ أتعلمَ فنَ الغوصُ
إلى ماهو أعمقُ مِنْ عينيكِ يا عُمري ...

***

ياغزوا يجتاحُني بِلابربرية
دكتاتوراً اُحبُ أنْ اُلقي لِغرورهِ التحية
فلماذا يا عُمري
بعدَ أنْ القيتُ فُروضَ الطاعةِ بينَ نهديكِ
جعلتي كلامي محظوراً على عينيكِ !
واصدرتي ضدي احكامكِ الشرقية !

***

كمْ مِنْ إمراةٍ أحتلتْ أصابعي
وكَمْ مِن ظفيرةٍ دارت حولَ رقبتي
تظّلُ عينيكِ يا عمري
أجملُ ما ارتكبتُ في شِعري

***

كَمْ مِن إمرأة أسالتْ ورقي
وكَمْ مِن نهدٍ قفزَ ضِدي
ولازِلتُ أبحثُ عَن مَنْ يَقلِبُ السُلطةَ
للمرة الألفِ على رأسي

***

تمنيتُ كثيراً أنْ أنسى
ما فوق أصابعي مِنْ خيام
وتمنيتُ أنْ اُلغي ماتحتَ جُفوني مِن أحلام
وتمنيتُ أن أرجعَ صغيراً لا أعرفُ الكلام
لكني عندما رأيتُكِ سيدتي
قررتُ أنْ اُلغي ما أقترفتُ مِن اُمنياتْ

***

أنا أعترفُ ...
واُقِرُ ...
بأني تعلمتُ مِن خَصرُكِ
كيف تكونُ السهولُ أحياناً
أعمقُ مِنَ الوديان
وتعلمتُ مِن شَفتيكِ
كيف يُكَوّنُ الحرفُ
أسطورة بلا نسيان
فلا تهرُبي مِن أحزاني
فَلَمْ يعُدْ فيها شيء يخيفُ
فهل سمعت يوماً بإنَ بحراً غرق وسطَ بُركانٍ !

***

لاتتهميني بالسحر
فأنا ساحرٌ فاشل سيدتي
لا اُخرجُ الارانبَ مِن قُبعتي
ولا أشطُرُ النساء نصفين
أنا عاشقٌ يظّنُ إنَ النِساءُ قدراً
لايقبلُ القسمة على أثنين







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,991,552
- خاتمة النساء
- هجرة
- الثعلب يخافُ مِنَ الكلب أم مِنَ الراعي العجوز ؟
- ألى البيت الأوسخ الامريكي*
- لماذا تغير مصير العراق ! الجزء الثالث والأخير
- لماذا تغير مصير العراق ! الجزء الثاني
- لماذا تغير مصير العراق ! الجزء الأول
- سيدة النجاة
- قصيدة الغرور
- أنا لنْ أعودَ إليك *
- قصيدة المطر
- طقوس مغربية
- كان المطر يسيلُ مِنْ غُيومي ...
- حُلُمْ آم وَهَمْ أمريكي !
- وللنساءِ آياتْ
- قصيدة جديدة
- فتافيتُ وطن
- السّيد الفهيمْ
- لماذا تغير طعم الرارنج ؟
- حُروفُ مابعدَ النسّيانْ


المزيد.....




- مونيكا لوينسكي تنتج فيلما بعنوان -15 دقيقة من العار-
- مجموعة متنوعة من العروض الفنية بمعرض الشارقة الدولي للكتاب
- أمريكا: الملك محمد السادس يقوم بإصلاحات جريئة
- بوتين يصفع البوليساريو.. انطلاق أول قمة روسية إفريقية
- مرشحان لخلافة العماري على رأس جهة الشمال
- تحصن رجل في متحف جنوبي فرنسا والشرطة الفرنسية تتحدث عن تهديد ...
- رجل يتحصن في متحف بجنوب فرنسا والشرطة تتحدث عن كتابات تهديدي ...
- الحوار الاستراتيجي المغرب- الولايات المتحدة: واشنطن تشيد بري ...
- الولايات المتحدة تؤكد على مؤهلات المغرب كمنصة للشركات الأمري ...
- المالكي وبنشماش يمثلان جلالة الملك في حفل تنصيب الرئيس التون ...


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رياض بدر - إذا ما جفتْ الأحلام