أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سمير إبراهيم خليل حسن - سنّة ٱلنّبىّ هى شرع معروف (دستور)














المزيد.....

سنّة ٱلنّبىّ هى شرع معروف (دستور)


سمير إبراهيم خليل حسن

الحوار المتمدن-العدد: 3390 - 2011 / 6 / 8 - 22:57
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


كتب ٱلسيد نورس البغدادي على مقالى (هل فى رسول ٱللّه أسوة حسنة لأحزاب ٱلمسلمين؟) ما يلى:
(يا استاذ سمير كفاكم رجاء دمج الدين في السياسة ، هذه الثورات اعطت وتعطي كل يوم شهداء الحرية لتنشأ نظام علماني يساوي بين البشر تحت شعار الدين لله والوطن للجميع ، الديمقراطية والعلمانية لا يوجد لهما قبلة او حجر اسود او أسوة حسنة ، متى كان للأسوة الحسنه اوالصحابة دور في حياتهم بتطبيق الديمقراطية حتى يكونوا مثالا للحكم الديمقراطي ، ومع احترامي لشخصك استاذ سمير ان مقالتك هذه بمثابة محاولة لسرقة هذه الثورات لأيقاعها في الفخ الأسلامي الذي لا يرحم ، تحياتي).
وهذا رأى ٱستعجل به صاحبه وبيّن أنّه بعيد عن مفاهيم ٱلمقال وعن غيرها من ٱلمفاهيم ٱلتى عرضت لها فى مقالات كثيرة ومنها مقالى "ٱحذروا ٱلديموقراطية" ومقالى "شرع ٱلمعروف ٱلأمريكىّ". وبذلك رأنىۤ أسرق ٱلثورات وظنّ أنِّىۤ أدعوۤا إلى حكم إسلامىّ صحابى ديموقراطىّ.
وأعيد على ٱلسيد نورس البغدادي ما فهمته من ٱلأسوة ٱلحسنة. فهى لما كتبه ٱلنّبىّ من شرع معروف (دستور فى لغو اللغة) بيّن فيه حكومة فيدرالية يحكم فيها صالحون "أرصطوقريت" مَدِينون لشرع معروف لم تُذكر فيه كلمة "دين". وأرجو منه أن يعود إلى ٱلمقال ولا يعجل وسيرى رأيا أخر. فأنا لآ أدعوۤا إلى حكم إسلامىّ ولآ إلى حكم ديموقراطىّ. بل إلى حكم صالحين مَدِين لعهد وميثاق بين فئتين من ٱلمجتمع:
1- ٱلمالكين ٱلعالمين ٱلصالحين.
2- فئات ٱلشعب ٱلأخرى.
ولك فيما كتبته من عهد بيان لذلك ٱلحكم ٱلذىۤ أدعوۤا إليه.

وكتب ٱلسيد عزيز محمد ما يلى:
(السيد الكاتب هل نفهم من مقالك انك لا تريد من الاحزاب الاسلامية اقامة انظمة حكم مشابهة للتجربة التركية او الماليزية وانك تريدها حسب السنة اعتقد ان النظام الاقرب لذلك هو النظام الطالباني وهذا شأنك ووجهة نظرك لكن المفروض ان لا تخدعو الشعب بعبارة الاسلام هو الحل وترك التفاصيل الى ما بعد استلام السلطة عليكم طرح رؤية واضحة للجمهور عن الاشياء التي تريدون تغيرها بالانظمة القائمة مثلا ان تقولوا لهم سنلغي السياحة لانها كلها منكرات بمنكرات قولوا لهم سنمنع سماع الموسيقى سنحاكم الكتاب المتنورين وسنطلب منهم التوبة او العقاب والخ وعندها فقط اذا اختاركم الشعب على هذا الاساس تكونوا صادقين وافعلوا كل ما وعدتم به ولن يلومكم احد ولكن لاتخدعوا الجمهور والتلاعب بعواطفه بشعار الاسلام هو الحل دون ان تحددوا المشاكل والحلول).
فقد ظنّ أنِّى نصير لشعار "ٱلإسلام هو ٱلحلّ". وفهم من قولى عن سنّة ٱلنّبىّ أنّها ما يظنّ بها ٱلمسلمون وأحزابهم من لغو وتخريص جاهلين. وبذلك ٱلظّنِّ حكم علىّ ونسبنىۤ إلى "طالبان".
لآ ألوم ٱلسيدين ٱلمحترمين على ظنونهما. فكلاهما من أـبنآء "اللغة" ولغوها. وما يظهره ظنهما من فهم لمقالى وهو مقال صغير يوكّد على ما تحدثه "اللغة" بلغوها فى كتاب ٱللّه ٱلقرءان. وهما ليسا وحيدين فٱلمسلمون جميعهم أبنآء للغة وفىۤ أَذانهم وقر أن يسمعوا ٱلقرءان وقد ٱتخذوه مهجورا.
عرضت فى مقال "شرع ٱلمعروف ٱلأمريكى" لما فيه من زيغ عن ٱلأسوة ٱلحسنة. وإن كان ٱلثوار لا يفهمون ٱلأسوة ٱلحسنة فيما سنّه ٱلنّبىّ من شرع معروف فى "ٱلصحيفة" ويرون فيه حكم طالبان فليكن لهم فى "شرع ٱلمعروف ٱلأمريكى" أسوة حسنة. أمآ إن رأوا فى ٱلمثل ٱلتركىّ أو ٱلماليزىّ أو ٱلباكستانىّ أسوة حسنة لهم فهى رؤية مَن لا ينفكّ نظره عن حكم "الصحابة" سوآء عليه ءكان من ٱلزّاعمين بإيمان أم كان من ٱلملحدين.
هذا مع ٱلعلم أنّ حكم ٱلمسلمين منذ ساعته ٱلأولى ومع أول صاحب له فى حكم ٱلشيوعيين فى ٱلصين وغيرها ٱلمثل عليه. وهو حكم ينسب إلى ٱلديموقراطية فى صورتها ٱلشعبية.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,274,843,414
- هل فى رسول ٱللّه أسوة حسنة لأحزاب ٱلمسلمين؟
- شرع ٱلمعروف ٱلأمريكى
- ٱحذروا ٱلديموقراطية
- هو تناقض مع ما ترىٰه
- -إِنَّ ٱلدِّينَ عند ٱللَّه ٱلإسلَٰم-
- إعلان مفتوح
- تجنبوا ما قد سلف
- ٱلحاجة إلى شرع مؤمنين راشدين صالحين
- ٱلسيادة للروح وليس للشعب!
- عهد لاتحاد ولايات ٱل.. وميثاق على حكومته
- أيُّها ٱلناهضون بٱلروح ٱحذروا سبيل ٱ ...
- تعقيب على مقال (هل للدولة دين؟)
- هل للدولة دين؟
- ٱلنهوض ٱلكبير للروح
- قيام ٱلإنسان يبدأ فى تونس
- ٱحذروا ما تحدثه ثورة ٱلمكفور عليهم
- كتاب تعليم ٱلدين هو ٱلمسئول عن جريمة ٱلإسك ...
- أتيت من ٱلمريخ ولست زآئرا تعقيب وردّ ثان على مقال - ...
- تعقيب وردود -ٱلمطلوب فضآئية إنسانية وليس يسارية-
- ٱلمطلوب فضآئية إنسانية وليس يسارية


المزيد.....




- الجيش الإسرائيلي: مقتل فلسطينيين اثنين بزعم محاولتهما استهدا ...
- أستراليا تستدعي السفير التركي عقب تصريحات أردوغان "الطا ...
- شرطة نيوزيلندا: المشتبه به في مذبحة المسجدين كان في طريقه له ...
- أستراليا تستدعي السفير التركي عقب تصريحات أردوغان "الطا ...
- شرطة نيوزيلندا: المشتبه به في مذبحة المسجدين كان في طريقه له ...
- جاسيندا أرديرن تعلن رفع الأذان والوقوف دقيقتي صمت
- نيوزيلندا تبدأ دفن ضحايا مذبحة المسجدين
- نيوزيلندا تبدأ دفن ضحايا مذبحة المسجدين
- هجوم نيوزيلندا: تشييع لاجئ سوري وابنه في أولى جنازات ضحايا ه ...
- رئيسة وزراء نيوزيلندا للجزيرة: نريد أن يشعر المسلمون بالأمان ...


المزيد.....

- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال
- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سمير إبراهيم خليل حسن - سنّة ٱلنّبىّ هى شرع معروف (دستور)