أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - علي شايع - قصف الخضراء!














المزيد.....

قصف الخضراء!


علي شايع

الحوار المتمدن-العدد: 3390 - 2011 / 6 / 8 - 16:34
المحور: المجتمع المدني
    


القصف قصفان؛ قصف اعتداء، وقصف دفاع. ونتائجه المحتملة غايتها واحدة؛ الإيذاء ردعاً لحسم المعركة. هذا التعريف الأولي لماهية الفعل، يحمل بعداً عسكرياً مغايراً لقصف (معنوي) أقل عنفاً، لأنه مدني، إعلامي، غالباً، رغم ترديد بعضهم لقول الشاعر: جرح السيف تدمله فيبرا، ويبقي الدهر ما جرح اللسان. وهو قول يعد محاولة لتعظيم شأن موقف اللسان وهيبته، فقصفه كوقع الحسام المهند، وفعله كما (العسكري) الباقي بمجال دموي مسرف بالإيذاء المشهود، كأقصى جهد وغاية لتحقيق النصر، معتمداً على ستراتيجيات العامل به، فللمتحّكم بأدواته أن يجعله مأساة إنسانية رهيبة، هي في معناها المضاد لديه كمنتصر؛ فرحاً وبشرى.موقفان يبرّران هذه المقدمة المقصودة: الأول؛ موقف السيدة الناشطة هناء أدور في ما اجترحته من قصف (معنوي) مؤخراً، كموقف أثار وسيثير جدلاً طويلاً؛ كمكسب مدني ومتعة ديموقراطية دفعنا لأجلها أغلى الأرواح والأملاك، وتبعثرت الأزمنة وصولاً إليها.
السيدة أدور خرجت بمواجهة رئيس الوزراء ومبعوث الأمم المتحدة آد ملكرت، قبالة مجلسهم، بعد أن ألقى الأخير كلمته بمؤتمر توصيات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ببغداد، رافعةً صوراً قالت إنها لـ (معتقلي رأي) في العراق.
القضية وبحدود السياقات لفعالية تشرف عليها المنظمة الدولية، يفترض أن تكون بصورة مدنية، ضامنة لبروتوكولات الملتقى، فأي فعل مضاد أو احتجاج أو اعتراض ملزم بالخضوع لاعتبارات التحكّم والسيطرة (ديموقراطياً)، بمعنى إن يصبح للاحتجاج معلومية عن الزمان والمكان والآلية لدى جميع الأطراف، بعيداً عن ما تناله الفوضى بسيلها العارم.
قضائياً: الطرف المحتج مطالب بدليل براءة من يريد إنصافه، إيماناً بتراتبية عدالة عراقية مقتدرة التدقيق وإثبات الحق، وبما يمنح رئيس الوزراء حقاً آخر حال ثبوت صحّة السياقات القانونية لاعتقال ومحاكمة هؤلاء ينصفه - طوعاً- برفع قضية ضد السيدة أدور.
إدارياً : الأمم المتحدة ملزمة بإحياء دور الفعاليات الاحتجاجية لمنظمات المجتمع المدني، وبالنتيجة عليها مسؤولية الصلة بمنظماتنا المدنية؛ ربطاً متصلاً بالجهد الأممي دون المساس بالأولوية الإدارية للحكومة، وتنسيقاً تاماً وموجباً لتحمل مسؤولية الشفافية بالمعلومة.
شعبياً: وكرأي عام يجدر بالجانب الحكومي إصدار بيان حول الحادث، يكشف ملابساته بالتفصيل، ليدخل ضمن أرشيفين: أرشيف الدولة، وأرشيف منظمات المجتمع المدني، فالسابقات هي ما يصنع ويغيّر شكل القانون والدستور، بل تاريخ الحكومات. وبحسب محللين سياسيين كثر ان الحكومة الأخيرة شكلّها - متأخرةً- ضغط منظمات المجتمع المدني، أكثر من أي جهد آخر، وعليه فالفعاليات المبرمجة والنافعة تمكث في الذاكرة كوقائع تأسيسية.
أيضا..الحادث يذكرني بموقف رئيس الوزراء والى جانبه الأمين العام للأمم المتحدة لحظة حدوث قصف واعتداء مستنكر على المنطقة الخضراء..عرف لحظتها المسؤول الأممي ببعض محنة العراق، كما أدركها ملكرت الآن!.. فتألموا المشهدين، وتأملوهما منصفين..
عن قصف الخضراء الجائر للحديث بقية.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,647,908,882
- أرأيت الهجّة؛ يوم حجّ الطغاة إلى جدّة؟!
- رفقاً بالمساكين!
- رسالة إلى العم فيدل
- وزارة الوزير!
- إرهاب المرور!
- مبدعات عراقيات!
- شيخ الشباب!
- إعجاز ديموقراطي
- البعث.. التأسيس دمشقي والنهاية أيضاً
- نقود الحكومة
- مبادرة صحفية
- الدفاع بالتبنّي!
- فن التغيير
- نوروز بوعزيزي!
- مرج البحرين!
- الإيقاظ بالكارثة!
- مغانم التاريخ!
- صحيح الدولة
- حق المحتج
- الشكر لمن حرَّرَنا!


المزيد.....




- العراق يرفض الانضمام إلى الاتفاقيات الخاصة باللاجئين وعديمي ...
- بأي حال عدت يا يوم حقوق الإنسان؟
- دراسة دولية: غالبية البنوك العربية وبينها في فلسطين تتجاهل م ...
- جهود لإطلاق حملة إعلامية للضغط على الاحتلال للسماح بعلاج الأ ...
- دراسة: غالبية البنوك العربية وبينها في فلسطين تتجاهل معايير ...
- الأمم المتحدة تدعو إلى جمع 348 مليون دولار لخطة الاستجابة ال ...
- برلمانيون: مكافحة الفساد تبدأ بإرساء الحكم الرشيد وتعزيز الم ...
- الأمم المتحدة: مقتل وإصابة 647 مدنياً في ليبيا خلال العام ال ...
- الأمم المتحدة تدعو إلى جمع 348 مليون دولار لخطة الاستجابة ال ...
- بعد ارتكاب جريمته الشنيعة...إعدام مغتصب -طفلة البامبرز- في م ...


المزيد.....

- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - علي شايع - قصف الخضراء!