أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - باسم الخندقجي - قمحُ إنتظاري














المزيد.....

قمحُ إنتظاري


باسم الخندقجي
الحوار المتمدن-العدد: 3386 - 2011 / 6 / 4 - 23:42
المحور: الادب والفن
    


قمحُ إنتظاري

خُذْ لُقمةَ الوقتِ مني
وشيئاً من الدمعِ ..
ودَعْ الأُرجوحة فارغةً مِنكَ
تَهُزُّها الريحُ ودَعْني
من ترابِ القمر
أُعمي عيونَ الزمن
وأُطعمُكَ أَكثرَ من لُقمةٍ
على مائدةِ الوطن ..
فلا الزمنُ يراني
في صلواتِ الليلِ
ولا يراني القدر ..

النبيُّ في داخلي يبكي

على طِفلي
ويجهشُ همسةً .. همسةْ
خُذني إذنْ
كي أغفو لبُرهةٍ بجانبك
وامنحني شيئاً من الطهارةْ
وضَعْ يدكَ على رأسي
وأروري لي حكايةَ البراءةْ ..

إهمس في أُذني طفولةْ
وأَجزاءَ من ضحكةِ زيتونةِ
وأحرس طائرتي الورقيةْ
فالريحُ تشتدُ جوعاً
والأُرجوحةُ مَلَّتْ
من الفراغِ إهنزازاً
على أَرضِكَ التي زَرَعْتُ فيها
قمحَ إنتظاري ..
أَسأَلُكُ :
" متى حَصَدْتُ باقةً
من الأُقحوانِ ..
أَهدْيتُها لكَ
يومَ كانَ عرسُك ؟"
فتُجيبَني بسؤالِ صمتكْ :
" هل في لُقمةِ الوقت ِ
تكمن أَسرارُ الأحزان ؟"

ثُمَّ يتلاش الحلمُ بتلاشي
الأرجوحة في سكونِ الريح
وأُصابُ مُجدداً
بحزنِ رحيلِ الصديق
وأَسأَلُ نفسي :
هل أَموتُ جوعاً بلُقمةِ وقتي

أم مُختنقاً في غبارِ وحدتي
وقسوةِ الطريق ... ؟
الأسير باسم الخندقجي
سجن شطة المركزي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,932,610,398
- صراخ يساري من فلسطين .. نحن والدين أحرار في الشرق
- فلسطينية القمر
- امي لقد تصالحنا
- امبريالي طيب القلب الاسير باسم خندقجي
- المقاومة الشعبية لتحرر المرأة
- وضوح الرؤيا .. المفهومية الفلسطينية .. الجزء الثاني
- على حين غزة
- إختلاط الرؤى .. المفهومية الفلسطينية ... الجزء الأول
- على درب عمر القاسم
- الشطارة العربية
- مصر المحروسة و انتفاضة الشباب
- من بلفاست الى غزة
- ازمة اخلاق ...
- خربشات انسانية معطوبة
- على قيْدِ رفيقة
- سيرة الخراب .. وضرورة الاعتراف
- حزن وفرح ومشهور
- فليكن خراباً جميلاً
- زفرات انسانية معطوبة
- هذا الصباح لي


المزيد.....




- اعمارة يجتمع بنظرائه الأفارقة بالحسيمة
- بايتاس قيادي الحمامة يقصف العمراني.. والعثماني يدعو الى الته ...
- #ملحوظات_لغزيوي: اللعب بالحريك !
- -الرسم على الجسد-...فنانة كورية تخطف الأضواء بأعمالها الفنية ...
- مهرجان المسرح الأوروبي سيشهد دورته الأولى بلبنان
- نمر يصاب بنوبة صرع أثناء عرض السيرك في روسيا! (فيديو)
- السبسي يعلن نهاية خمس سنوات من التحالف مع -حركة النهضة-
- بوريطة يشارك في اجتماع ترأسه الرئيس ترامب حول مكافحة المخدرا ...
- بوريطة يلتقي عددا من المسؤولين بنيويورك
- عمر روبير هاملتون يفوز بجائزة الأدب العربي لعام 2018، عن روا ...


المزيد.....

- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - باسم الخندقجي - قمحُ إنتظاري