أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارشيف الماركسي - فلاديمير لينين - الفرق بين النضال والارهاب














المزيد.....

الفرق بين النضال والارهاب


فلاديمير لينين

الحوار المتمدن-العدد: 3383 - 2011 / 6 / 1 - 19:54
المحور: الارشيف الماركسي
    


نحن مبدئيا لم ننكر الإرهاب يوما وليس في وسعنا أن ننكره. فهو عمل من الأعمال العسكرية يمكنه أن يكون صالحا تماما وحتى ضروريا في لحظة معينة من القتال، وفي حالة معينة للقوات المسلحة، وفي ظروف معينة. ولكن جوهر الأمر يقوم على وجه الضبط في أن الإرهاب لا يظهر أبدا في الوقت الحاضر بوصفه عملية من عمليات الجيش المقاتل مرتبطة ومنسقة بشكل وثيق مع مجمل منهاج النضال، بل يظهر بوصفه وسيلة لهجمة منفردة مستقلة تماما عن كل جيش. وبالفعل لا يمكن لإرهاب أن يكون غير ذلك عندما لا تكون هناك منظمة ثورية مركزية وعندما تكون المنظمات الثورية المحلية ضعيفة. ولهذا السبب نعلن قطعا أن هذه الوسيلة للنضال في هذه الأحوال ليست في حينها وليست صائبة، وتصرف أنشط المناضلين عن مهمتهم الحقيقية، الأهم من حيث مصلحة الحركة بمجملها، وتشوش القوى الثورية لا القوى الحكومية. تذكروا الأحداث الأخيرة: فأمام أبصارنا تندفع الجماهير الواسعة من عمال المدن ومن «الشعب البسيط» في المدن إلى النضال، ولكنه لا توجد عند الثوريين هيئة أركان من القادة والمنظمين. أفلا يهدد انتقال أشد الثوريين عزما وحزما إلى الإرهاب في هذه الظروف بإضعاف تلك الفصائل الكفاحية التي يمكن عليها وحدها تعليق الآمال الجدية؟ أفلا يهدد هذا بقطع الصلة بين المنظمات الثورية وتلك الجماهير المبعثرة من المستائين والمجتجين والمستعدين للنضال، والضعاف بحكم تبعثرهم ذاته؟ والحال، في هذه الصلة تكمن الضمانة الوحيدة لنجاحنا. نحن أبعد عن التفكير بإنكار كل شأن ووزن للضربات الباسلة المنفردة، ولكن واجبنا أن نحذر بكل الحزم من التولع بالإرهاب، من اعتباره الوسيلة الرئيسية والأساسية للنضال، الأمر الذي يميل إليه بقوة بالغة كثيرون جدا جدا في الوقت الحاضر. إن الإرهاب لن يستطيع أبدا أن يصبح فعلا حربيا عاديا: فهو في خيرة الأحوال لا يصلح إلا كأسلوب من أساليب الهجوم الحاسم. وهنا نتساءل: هل يسعنا في الظرف الراهن الدعوة إلى مثل هذا الهجوم؟ إن «رابوتشييه ديلو»، على ما يبدو، تعتقد أن في وسعنا ذلك. وهي، على كل حال، تصبح: «انتظموا في طوابير هجومية !». ولكن هذا من جديد جهد يتجاوز المعقول. فإن السواد الأعظم من قوانا الحربية يتألف من متطوعين وثوار. وليس لدينا من القوات الدائمة غير بضع فصائل صغيرة ناهيك بأن هذه الفصائل غير معبأة، وغير مترابطة فيما بينها، وغير مدربة على الانتظام في طوابير عسكرية على العموم، وبالأحرى في طوابير هجومية. وفي مثل هذه الأحوال، يجب أن يكون واضحا لكل من يستطيع أن يرى ظروف نضالنا العامة، دون أن ينساها لدن كل «انعطاف» في مجرى الأحداث التاريخي، إن شعارنا في الظرف الراهن لا يمكن أن يكون «الإقدام على الهجوم»، بل يجب أن يكون: «ضرب حصار محكم حول قلعة العدو». وبتعبير آخر: إن مهمة حزبنا المباشرة لا يمكن أن تكون دعوة جميع القوى الموجودة إلى الهجوم الآن بالذات، بل يجب أن تكون الدعوة إلى خلق تنظيم ثوري أهل لتوحيد جميع القوى ولقيادة الحركة، لا بالاسم وحسب، بل بالفعل أيضا، أي أن يكون مستعدا على الدوام لتأييد كل احتجاج وكل غليان وللاستفادة من هذه الاحتجاجات والغليانات في زيادة وتعزيز القوات الحربية الصالحة للمعركة الفاصلة
المصدر
فلاديمير لينين ، بمن نبدا

اعدة للطبع للنشر والطبع
جاسم محمد كاظم
Jasim_737@yahoo.com
مركز دراسات وابحاث الماركسية واليسار
http://www.ahewar.org/lc





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,143,092
- رسالة من انجلس الى كاوتسكي
- مقتطف -موقفنا من الحرب-
- عملاء اميركا الديمقراطيين
- ماهي دكتاتورية البروليتاريا
- الديمقراطية البرجوازية ودعم الراسمال الامبريالي
- كيف نمنع الراسمال واعداء الثورة من سحقنا ؟
- انهم لن يستطيعوا وقف ثورة البروليتاريا
- مقتطف -اسرار السياسة الخارجية-
- مقتطف .الثورة الاشتراكية.
- - مقتطف من مقالة -راسمالية الدولة -
- رسائل حول التكتيك _ موضوعات نيسان _
- كيف تتكون الثورة الاجتماعية والاشتراكية
- كيف نبني الاشتراكية. صعوبات السلطة السوفيتية مقتطف
- كيف نبعث و نبني اقتصادنا الاشتراكي 1 ... مقتطف .
- بمناسبة ثورة اكتوبر . التطويق الراسمالي الاستعماري لروسيا ال ...
- تسوية الاجور في الدولة السوفيتية -الرد على مقالة العمل الماج ...
- كيف يعمل الحزب الشيوعي ضد الديمقراطية البرجوازية؟
- حول الشوفينية الالمانية وغير الالمانية.. مقتطف
- مهمات منظمات الشباب
- نظام تايلور هو استعباد الإنسان من قبل الآلة


المزيد.....




- بعد القتل البطئ للرئيس السابق: آلاف السجناء في خطر
- في بيان حزب التجمع عن السقوط الإخواني لأردوغان وجماعته الإره ...
- مرسي يجسد المأساة العربية
- «لينين الرملى» رائد الكوميديا الجماهيرية
- مات محمد مرسي تحيا ثورة 25 يناير المجيدة
- افتتاح لقاء الأحزاب الشيوعية العربية ببيروت
- الشيوعي اللبناني يلتقي الديمقراطية في صور
- -الشيوعي- يستقب وفداً كوبياً
- من أجل برنامج نضالي مشترك لصد الزحف على ما تبقى من المكتسبات ...
- ناشطون عرب وبرازيليون يتظاهرون أمام قنصلية النظام السوري في ...


المزيد.....

- رأس المال: مقدمة الطبعة الألمانية الثالثة / فريدريك انجلز
- جميع مجلدات مؤلفات كيم إيل سونغ الكاملة على خدمة دسروت / الصوت الشيوعي
- جميع مجلدات مؤلفات كيم إيل سونغ الكاملة محفوظة خالدة الى الأ ... / الصوت الشيوعي
- كيم إيل سونغ، المؤلفات الكاملة، المجلد 36 / الصوت الشيوعي
- كيم إيل سونغ، المؤلفات الكاملة، المجلد 37 / الصوت الشيوعي
- كيم إيل سونغ، المؤلفات الكاملة، المجلد 38 / الصوت الشيوعي
- كيم إيل سونغ، المؤلفات الكاملة، المجلد 39 / الصوت الشيوعي
- كيم إيل سونغ، المؤلفات الكاملة، المجلد 40 / الصوت الشيوعي
- كيم إيل سونغ، المؤلفات الكاملة، المجلد 41 / الصوت الشيوعي
- كيم إيل سونغ، المؤلفات الكاملة، المجلد 42 / الصوت الشيوعي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارشيف الماركسي - فلاديمير لينين - الفرق بين النضال والارهاب