أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حميد ابو عيسى - ضاقتْ دروبُ الصبرِ فينا!














المزيد.....

ضاقتْ دروبُ الصبرِ فينا!


حميد ابو عيسى

الحوار المتمدن-العدد: 3379 - 2011 / 5 / 28 - 23:55
المحور: الادب والفن
    


مهما أحاولُ طـردَ أفـكارِ التشاؤمِ في صلاحِ الحالِ يأمرني الفـؤادُ بنبضِ ثأرِ
وأعاودُ النسيانَ عـمداً غيرَ أنَّ النبضَ دقّاقُ المطارقِ مثل شعـري
لا يقـبلُ الـتنكـيلَ بالشعـبِ العـريقِ ولا يساومُ أو يبرّي
بلْ سـوفَ يبقى ثائراً ضدَّ البغاةِ بعـقـلِ حـرِّ
لا ينـتـمي إلاّ لحـقٍّ طـولَ عـمري
ولسوفَ أبقى في مقـرّي
أهْـلاً لسـرّي
أمـّـا العـتـاةُ
حـكّـامُ بغـدادَ الطغاةُ
فلسوفَ يرمي جندُ أهلي والأباةُ
أشـلاءَهـمْ قـوتاً لأسـمـاكٍ يربـّيـها الـفـراتُ
وخلاصُنا الـمـوعودُ آتٍ يحملُ النصرَ الأكـيدَ اللّايباتُ
إلّا إذا خـرجَ اللصوصُ الفاسقـونَ مِـنَ العـراقِ كما يمهِّـدُهُ الحماةُ!

لكنَّني بالرغمِ مِنْ حدسِ التحرُّرِ يعتريني خوفُ عاقلْ:
هلْ يتركُ العملاءُ كلَّ ثرائهمْ وبلا مشاكلْ؟!
هذا الذي يدعو إلى لمِّ الفصائلْ
والحزمِ في حرسِ العوائلْ
هدفِ المقاتلْ!
مهما صبرنا
لنْ يرحموا فينا البنينا
بلْ يُقفلوا كلَّ المعابرِ في المدينةْ
فإذنْ خـيارُ بقائنا أنْ نبدأ الـوثبَ الحـصـينا!
28 أيار 2011





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,328,119,369
- مَنْ ذا يحاربْ؟!
- الوقتُ حانَ
- هلّا تَرُدّي؟!
- هؤلاءِ داءُ
- فراقُ شقيقْ
- أنظرْ، تعلَّمْ
- النصرُ والأحضان ْ
- الويلُ من غضبِ العراقْ


المزيد.....




- كيف أخذتنا أفلام الخيال العلمي إلى الثقب الأسود؟
- جميلون وقذرون.. مقاتلو الفايكنغ في مخطوطات العرب وسينما الغر ...
- جائزة ويبي تكرم فيلم -أونروا.. مسألة شخصية- للجزيرة نت
- -بعد ختم الرسول- في السعودية.. سمية الخشاب تظهر في سوريا (ص ...
- بوناصر لقيادة العدل والإحسان: شكرًا يا أحبتي !
- الرميد يكشف مسارات اعداد التقرير حول القضاء على التمييز العن ...
- الذكاء الاصطناعي: هل يتفوق الكمبيوتر يوما ما على الفنانين ال ...
- شرطة سريلانكا تنفذ تفجيرا محكوما بالقرب من سينما سافوي في كو ...
- لفتيت يلتزم بالرد على شروط الكدش لتوقيع اتفاق الحوار الإجتما ...
- شرطة سريلانكا تنفذ تفجيرا محكوما بالقرب من سينما سافوي في كو ...


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حميد ابو عيسى - ضاقتْ دروبُ الصبرِ فينا!