أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - سمير اسطيفو شبلا - أممية الجليل ساكو رمز السلام العراقي














المزيد.....

أممية الجليل ساكو رمز السلام العراقي


سمير اسطيفو شبلا

الحوار المتمدن-العدد: 3379 - 2011 / 5 / 28 - 07:22
المحور: حقوق الانسان
    


أممية الجليل ساكو رمز السلام العراقي
لم يكن منح مؤسسة ستيفانوس ألمنظمة الدولية للدفاع عن حقوق الانسان جائزتها لاسقفنا والاب الروحي لنا كاشخاص وكهيئة عالمية فرع المانيا مفاجئة لنا، بل نعرف جيداً ان شخصية ساكو واعماله ومبادراته من اجل نشر ثقافة السلام عن طريق ممارسة ثقافة الحوار وتأكيده على مبادئ واهداف كل العراقيين الاحرار في قبول الاخر والتنوع والتعدد بتطبيق عملي وليس شعارات رنانة وحبر على ورق! التي يتمسك بها البعض بعد ان يتهللون ويهولون دون ان نلمس ولو بقدر حبة خردل عمل فعلي ملموس لصالح شعبنا العراقي الجريح وبالاخص ما يخص شعبنا الاصيل (تسمع جعجعة دون طحين)
قلنا لم تكن مفاجئة لنا ليس كوننا على علم بهذه الجائزة فقط، بل ان تاريخ سيدنا الجليل منذ ان تخرج كقس 1974 بكالوريوس في الفلسفة واللاهوت
دكتوراه في علم اباء الكنيسة 1983 – روما
ماجستير في العلوم العربية والاسلامية 1984 – روما
دكتوراه في تاريخ العراق القديم 1986 – سوربون
استاذ في كلية بابل الحبرية
ترأس معهد علم الاباء /الكرادة
رئيس اساقفة كركوك منذ 2003
رئيس لجنة الحوار في مجلس الاساقفة
مستشار للمجلس البابوي لحوار الديانات – الفاتيكان
• ألّفَ 16 كتاباً تبدأ بـ مؤلفه "الجوهرة لعبديشوع الصوباوي/بغداد 1978
• Letter christologique du patriarche syro oriental Iso yahb II de Gdala, Rome 1983
وتنتهي بـ حوارات مسيحية – اسلامية/كركوك 2009
عضو المؤتمر الكلداني الاول 1995
رئيس المعهد الكهنوتي سابقاً
منح وسام حقوق الانسان من الفاتيكان 2008
جائزة جمعية "باكس كريستي" من اجل تحقيق السلام في العالم /رجل السلام لعام 2010-فرنسا
وفي 14/ايار 2011 منح جائزة الدفاع عن حقوق الانسان /المانيا
له مئات الدراسات والمقالات والبحوث في الفلسفة واللاهوت وعلم الاباء والاخلاق والتربية المسيحية والعلاقات المسيحية /الاسلامية، مدافع من الطراز الاول عن حقوق العراق وشعبه الاصيل بكافة مكوناته، يؤمن بالتنوع والتعدد والعيش المشترك، ناشط كبير في حقوق الانسان
من هنا تصبح أُممية سيدنا وقائدنا الأسقف لويس ساكو واقعاً معاشاً على المستوين الداخلي والعالمي لذا نقدمه كشخص ذو مميزات خاصة لم توجد عند غيره مطلقاً باعتباره رجل اممي محبوب من جميع مكونات الشعب العراقي – سنة وشيعة – الصابئة المندائيين – اليزيديين – الكلدان والسريان والاشوريين – عرب واكراد وشبك – انه رجل سلام من الطراز الاول وناشط حقوق الانسان من الدرجة الاولى، اذن هو امام منظمتنا "العفو الدولية" لتكريمه في مناسبة مرور 51 عام لتأسيس المنظمة الدولية، وكذلك مجلس حقوق الانسان/الامم المتحدة لتعيينه عضو فيه واكرامه بما قدمه من جهد استثنائي للدفاع عن حقوق العراق والعراقيين دون تمييز في الداخل وامام المحافل الدولية، ونطلب من مؤتمر السكان الاصليين 10 /الامم المتحدة – نيويورك للفترة من 16 – 27 ايار 2001 تبني ذلك كون رئيس اساقفة كركوك لويس ساكو هو من سكان العراق الاصليين /الكلدان ! وهوالقائد الروحي (الهيئة العالمية للدفاع عن حقوق سكان مابين النهرين الاصليين والاصلاء) الوحيدة اختصاصها السكان الاصليين العراقيين، التي تجاوز عدد اعضائها على الموقع 4,798 عضو، وعلى الفيس بوك/اللغة الانكليزية 85 عضو! واللغة العربية على الفيس بوك 66 لحين كتابة هذه السطور، وبما ان منظمتنا غير حكومية وحقوقية عليه لا يهمنا العدد مطلقاً بقدر ما تهمنا النوعية التي تؤمن بالاخر وبالتعدد والتنوع وليس للمتعصبين مكان عندنا من اية مذهب او طائفة كانوا، وما الجليل "ساكو" نموذج لرجل حقوق الانسان في العراق الذي لا تغمض له عين مادام شعبه مضطهد ولا ينام الا ويعمل من اجل تكريس السلام الروحي والنفسي للعراق والعراقيين وشعبنا الاصيل عليه يكون رجل السلام العالمي بحق
ايار/24/2011





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,327,916,526
- منطق العقل والحوار كسلاح وحيد
- الوطن سيبقى والممثلون يغادرون الكهف
- أقباط مصر بين حانة ومانة
- اخلاقية الاستعمار الوطني
- العدالة/ مبارك ونجليه في القفص
- حمار بستان البطيخ العاقل
- حبيبتي أرضي وبستاني/ عراق العراق
- لا أقبل ان تُلَبسني قميصك
- نعلن ثورة على حقوق الانسان
- شكرا منظمة العفو الدولية
- لَمْ يَحنْ دور الملوك بعد
- لتكن الجمعة القادمة -جمعة الحقوق-
- المرأة في المقدمة دائماً
- جُمَعُ التغيير العراقي وثقافة الحقوق
- وطنية شيخ الشهداء -رحو- في ساحة التحرير
- عراق موحد مستقل بعد 25شباط
- الكرامة ليست للبيع / وصية أبي
- ثورة -الخبز والكرامة- العراقية في الافق
- لاهوت السلام يصفع قادة المنطقة
- تسونامي شعبي يضرب الحكام الظالمين


المزيد.....




- «العفو الدولية» تطالب لبنان حد لبوضع نظام الكفالة والانتهاكا ...
- هيومن رايتس تنتقد عقد قمة حقوقية بمصر وسط انتهاكات خطيرة
- الجزائر: إيداع رجل الأعمال يسعد ربراب السجن في إطار تحقيق مت ...
- -العفو الدولية- تدعو لبنان لإلغاء نظام الكفالة لعاملات المنا ...
- مصر: قمة أفريقية لحقوق الإنسان وسط انتهاكات خطيرة
- ابتَعَدَ عن المشرق ، كي لا يحترق 3من5
- الجزائر.. اعتقالات والجيش يحذر ويتوعد
- المغرب: آلاف المدرسين يتظاهرون مجددا للمطالبة بالإدماج في ال ...
- إعدام 37 إرهابيا في السعودية … بينهم -مرسول القاعدة-
- الأمم المتحدة: إصابات خطيرة بين مهاجرين بمركز احتجاز جنوبي ط ...


المزيد.....

- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - سمير اسطيفو شبلا - أممية الجليل ساكو رمز السلام العراقي