أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - احمد ناهي البديري - وايرات …….الأحلام الوردية







المزيد.....

وايرات …….الأحلام الوردية


احمد ناهي البديري

الحوار المتمدن-العدد: 3379 - 2011 / 5 / 28 - 00:52
المحور: كتابات ساخرة
    


وايرات …….الأحلام الوردية

احمد ناهي البديري
ahmedalbdeery@yahoo.com
الواير الأول…………..
(في زمن قريب وقبل إن يكون صرح بشيء لايكون ) منذ زمن ليس ببعيد صرح معظم إن لم يكن جميع المسؤولين الذين هم متمسكين بزمام الأمور و على قمة الهرم السلطوي والمتنفذين السياسيين
وبعبارة اخرى قيادات البلد عندما كانوا يجمعون الدنانير من أقربائهم وأصدقائهم لتمويل حملاتهم الانتخابية للظفر بكرسي تحت قبة البرلمان تحت إي مسمى كان (اقصد الكتل) فمنهم من كان إسلاميا ورشح تحت ضل العلمانيون
ومنهم من كان علمانيا وأطلق العنان للحيتة ليرشح مع الإسلاميون لا ليبدا مسيرة او كما كان مخطط في البرنامج الانتخابي الذي طبل وزمر له وانهك اذنينا بشعاراته المعسولة واهدافة الوردية التي بقيت حبرا على ورق والورق اقرضتة الفئران في درجات المكتب العتيق والمتهري الذي كان يستقبل فية احبابه واصدقائة المقربين ليحكي لهم حكايات الف ليلة وليلة....وبعد فوزة (طار الخيط والعصفور)..........



الواير الثاني..................
(تصريحات مصبوغة يراد بها باطل) اخر تصريحات المسؤول المحترم بخصوص الكهرباء التي استنزفت طاقات البلد ومواردة المالية ولانها الشغل الشاغل للمواطن واخذت الحيز الاول في تفكيرة بل تصدرت همومة الامنتهية لانها مصدر رزقة ومصدر معيشتة ونبض حياتة في الشتاء والصيف فبعد كثرة الوعود وامتدادها من الخطط الخمسية الى العشرية الى مالانهاية وتبقى على حالها دون تقدم جديد او تحسن ملحوظ بل على دائما تسري رياح الكهرباء عكس ماتشتهي سفن المواطنيين للابحار بها ونصيحة للحكومة ان تشتري بالمبالغ المتبقية من المليارات التي خصصت للكهرباء وراحت هباء منثورا في جيوب مسؤولي دوائر الكهرباء (مولدات صغيرة) توزع وفق البطاقة التموينية بواقع مولدة كل ثلاثة اشهر حتى (لاتجني على نفسها براقش).....



الواير الثالث............

(نزرع الورود لنحصد الشوك) كنت بصدد اقامة دعوى قضائية ضد جدنا الاول حمورابي في احدى المحاكم العراقية اطالبه فيها بتعويضات مالية كبيرة عما لحق بالعراقيين من اضرار جسيمة نتيجة سوء استخدام السلطة منذ مئات القرون بسبب قوانينة الجائرة التي وضع حجر الاساس لها لتكون نقمة لا نعمة على الفقراء والمحرومين قبل اام قلائل صرح القائد الهمام رئيس الجمهورية (مطالبا بتوزيع عادل للثروة واعطاء العراقيين جميع حقوقهم) بعدها بايام معدودة بنفس التصريح وتعبير اجمل تبعة السيد الفذ رئيس الوزراء وبكلمات عندما سمعتها ذهلت للكلمات الشفافة والجميلة ثم تبعة السادة النواب وقبلهم رئيس مجلس النواب واصبحوا لايتحدثون الا عن حقوق العراق والعراقيين من ثم ذاب هذا الجبل الجليدي لتعود (ريمة لحالتها القديمة)


ترى كم من (الوايرات) نحتاج لنعيش بامان وسلام ورفاهية لانريدها حد البذخ وانما حياة حرة كريمة ليس الا وان لانكون مجرد بقايا انسان وانا هنا اذكرهم باغنية السيدة ام كلثوم (لسة فاكر) اتمنى ان يوفو ولو بابسط الوايرات من اجل العراق والعراقيين وليتذكرهم الشعب ويترحم لهم.. لا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
استودعكم الله





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,326,772,567
- نهاية امريكا واسرائيل..... ام مجرد تغيير
- عاجل ...ساحات الحرية ..تنتصر او تموت
- حملة _كونوا احرار _لرفض الاحتلال السعودي للشعب البحريني وقمع ...
- المرتزقة السعوديين يقمعون الشعب البحريني بحجة درع الجزيرة ال ...
- السلطة الرابعة ....فرسان الكلمة
- شكرا لك حكومتي العزيزة
- الشعب لايريد يادكتور هاشم
- هرم سياسي متدهور.....والعراقي هو الخاسر
- الدور القيادي للمراة العربية في الانتفاضات والمضاهرات
- الانتفاضة المصرية ...تغيير وجوه أم تغيير حكومة
- المرأة بين المالكي والكوتا تبحث عن حقوقها الدستورية
- لبنان إلى العراق ..عبر فلسطين..خارطة للطريق
- الكبار يسرقون ......والصغار بالرجلين
- أسف على الازعاج....انها الكهرباء
- متى وهل سيتم التغيير ؟
- صبرا ايها العرب اوباما قادم


المزيد.....




- -فيديو مسرب- لسما المصري ورامز جلال يثير الجدل.. و-MBC- تتدخ ...
- شاهد.. سوزان نجم الدين تتعرض لوعكة صحية حادة
- في لقاء “مدبولي وديميتريس”: قبرص تعلن إطلاق  مبادرة لتعليم و ...
- من هو  فارس الترجمة والشعر بشير السباعي الذي رحل ؟
- العدوى تصل للبيجيدي.. قيادي بالمصباح -ينطح- كاتبا محليا لحزب ...
- سور قصيدة للشاعر ابراهيم منصور بدر
- فيلم? ?اللعنة? ?يتصدّر? ?الأفلام? ?الرائجة? ?في? ?أمريكا
- أشهر الأدوار السينمائية والتلفزيونية للرئيس الأوكراني الجديد ...
- من التمثيل إلى الواقع.. زيلينسكي يتربع على سدة الحكم بأوكران ...
- أحمد يوسف الجمل ينتهي من -التوأم-


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - احمد ناهي البديري - وايرات …….الأحلام الوردية