أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة - كريمة مكي - ماذا فعلت بفخامة الحريف عاملة التنظيف...؟














المزيد.....

ماذا فعلت بفخامة الحريف عاملة التنظيف...؟


كريمة مكي

الحوار المتمدن-العدد: 3370 - 2011 / 5 / 19 - 13:41
المحور: ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة
    



رجل الاقتصاد الأول في العالم... رئيس صندوق النقد الدولي و الرئيس المنتظر لفرنسا بعد انتخابات 2012 يسقط صريعا سياسيا و جماهيريا بعد منازلة جنسية مع منظفة غرفته في نزل أمريكي...‼
فضيحة مدوية لشخصية سياسية و اقتصادية عالمية لامعة ما كانت لتحدث فتنصف الضحية لولا حرية الإعلام الأمريكي و صرامة القانون الأمريكي عندما يتعلق الأمر بحقوق الإنسان الأمريكي.
من أمريكا التي نكره جاءنا الدرس العظيم: شكوى امرأة من عامة الشعب تطيح بشخصية في نفوذ و شهرة دومينيك ستروس خان...
نعرف أن لأمريكا مفاهيم عدّة لحقوق الإنسان تعتمدها مع غيرها من الدول حسب مصالحها الخاصة و تعتمد أشدها سوءا خاصة معنا نحن العرب المسلمين لكنها في هذه الحالة لا يمكن إلا أن تكون مرجعا في احترام حقوق الإنسان خاصة و أنها سوّت أمام القانون بين رجل شهير يحتل منصب كبير الموظفين على مستوى العالم و بين امرأة مجهولة تشغل وظيفة بسيطة بدرجة عاملة تنظيف بنزل.
الموضوع ثري و مثير و سيظل دون شك يؤثث الفضاء الإعلامي الغربي للزمن القادم فالرجل كان يمسك باقتصاد العالم و يتحكم بمصير فقراءه و كان في بلده الأم فرنسا يعتبر رمزا للسياسي الذكي البارع الذي بمقدوره في الرئاسيات القادمة إسقاط كل منافسيه من اليمين أو اليسار دون كبير شقاء. بقي أن ما ستسعى وسائل إعلام عديدة إلى التركيز عليه هو نظرية المؤامرة من أجل إنقاذه و إنقاذ ماء وجه فرنسا بعد أن أهانتها السلطات الأمريكية -في تحد واضح للأصول الدبلوماسية- و هي تنشر للعالم صور جلب المتهم إلى التحقيق مقيد اليدين بعد أن تم إخراجه من الطائرة التي امتطاها على عجل تاركا من ارتباكه جوّاله في موقع الجريمة... غرفة النزل اللعينة... غير أن فرضية المؤامرة و إن كانت ستشكل سلاح الدفاع عن دومينيك ستروس خان فإنها ستكون عسيرة على التصديق من قبل الجماهير المتابعة ناهيك عن هيئة القضاء...فالرجل له سوابق في هذا الميدان و إن ما عرفنا عنها إلا قليلا فان ما خفي منها كان عظيما و إذا كانت قضيته السابقة مع إحدى موظفاته قد انتهت سلميا و بمباركة زوجية في طعم مرارة الحنظل بعد أن صرحت الإعلامية آن سان كلار زوجته أن خيانته كانت مجرد نزوة لليلة واحدة فانه بعد حادثة غرفة النزل الأمريكي بدأت تتوارد الشكايا من نساء تعرضن لاعتدائه الجنسي و فضلن الصمت خوفا من سطوته و انتقامه لكن ها أن هذه المرأة البسيطة و بسلاح المرأة البدائي تزلزل الأرض تحت قدمي الخبير الإقتصادي العالمي الأبرز و السياسي الأدهى و الأبرع هذا الذي يقبع الآن رهن الإيقاف قبل محاكمته بعد أن رفضت حاكمة التحقيق إطلاق سراحه نظير كفالة مجزية... امرأة كانت الحاكمة الأمريكية المكلفة بالتحقيق في هذه القضية و لا شك أن قلب المرأة فيها هو الأقرب لتقدير عقوبة من يتطاول على أجساد النساء لا عن جوع جنسي فحسب بل عن استخفاف بكرامة امرأة وجدت لظرف ما في خدمته و لسوء حظ السيد دومينيك ستروس خان أن العدالة الأمريكية التي تحترم المواطن الأمريكي أيا كان وضعه أو جنسه كانت له بالمرصاد فإذا بهذا الذي كان يتلاعب بمال الكرة الأرضية و يحدد به مصير شعوبها و دولها يعجز عن تحديد مصيره في مواجهة امرأة عزلاء استسهل انتهاك جسدها دون رضاها فإذا به يخرج من صراخها مذعورا ليلحق بطائرة تأخذه بعيدا عن موقع الفضيحة متصورا أنه باختفائه عن الأنظار سيمحو ما تركته سفالته على جسد الضحية من آثار.
كان بإمكان السيد ستروس خان شراء ما شاء من أجساد النساء اللاتي يضعن أجسادهن للبيع في مجتمع الاستغلال المتوحش الذي هو أحد أبرز مُنظّريه و داعميه لكنه لم يفعل ربما كان خائفا من الفضيحة و هو على أبواب مواعيد سياسية فارقة في حياته لكن ها هو يقع في الفضيحة الأكبر بعد أن خانه ذكاء السياسيين و غالطته حسابات الاقتصاديين فسقط في شراك الحبال الصوتية لامرأة عادية ربما لا تكون جميلة و لا حتى ذكية المهم أنها كانت لكرامتها وفية و رفعت صوتها عاليا و لم تخشى صولة ثور هائج بأموال المجموعة البشرية.
السيد دومينيك ستروس خان تشهد مسيرتك المهنية اللامعة بأنك ربحت معارك عظمى لكن سقوطك الأخير أشهدنا على عجزك على كسب قلب امرأة واحدة تأتيك طوعا لا كرها...سقطت في امتحان الرجولة الحقة ورغم بياض ناظريك و سجلك الحافل بالاعتداءات الجنسية على النساء بعد توعدهن بالبطش في صورة الإفشاء فانك لم تفهم أبدا أن المرأة لا تؤتى أبدا بالغصب و تماديت في فعلك الشائن مع امرأة آمنة عبرت لحظة في طريقك فإليك... كل قرفي و اشمئزازي لكنني مع ذلك و بعد أن سمعتك قبلا تصرح بأن أكثر ما تحب في الدنيا المال و النساء فإنني أتمنى لك صدقا أن تحب امرأة و تحبك حبا حقيقيا ووقتها ستعرف أن الحب هو متعة الإنسان الأبدية و حبة شفاءه السحرية أما الجنس ففعل بهائم و أنت كنت كما البهيمة همّك في الجنس و في الجنس كان حتفك...
السيد دومينيك ستروس خان إن رجل لا يؤتمن على امرأة في خدمته أو تحت حمايته ليس جديرا بالاحترام و لا يمكن ائتمانه على رئاسة بلد و على نساء البلد لذلك جاء صوت هذه المرأة الأمريكية ليسقطك مسبقا من الرئاسيات الفرنسية و لتخسرها خسارة مدوية و إن كانت بفارق صوت واحد فقط... لقد خسرت الانتخابات القادمة أيها الرئيس غير الشريف بفضل صوت عاملة التنظيف...‼





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,207,545
- ثورة و متى تنتهي...!!
- قد آن لهذه الثورة أن تقوم...
- عندما يكره التوانسة السيدة الفاضلة...
- - برصاص الورد الأبيض-
- حديث نساء
- تشتري إخلاصا... والرجال تبيع‼
- **امرأة و إن نجحت**


المزيد.....




- منظمة العفو الدولية تحث الأردن على وضع حد لاحتجاز النساء بشك ...
- القذف الأنثوي بين الحقيقة والخيال.
- لاكروا.. فرنسيات يؤكدن: لم يرغمنا آباؤنا ولا إخواننا على ارت ...
- رقص وغناء وطلب الزواج.. مشاهد طريفة بالاحتجاجات اللبنانية
- ملكة جمال إيران تطلب اللجوء في الفلبين: -إذا عدت سيقتلوني-! ...
- بمنتجات أصلية ومقلدة.. المصريات يقتحمن سوق البيع الإلكتروني ...
- -لم يكن مقصودا-... امرأة تقتل زميلتها وتقطعها إلى أجزاء
- اليوم.. أول امرأة تعلق على مباراة كرة قدم في إيران
- فرنسا.. محاكمة امرأة قتلت زميلتها في العمل وقطعتها إلى أجزاء ...
- بعد صورة العلم.. ملكة جمال إيرانية تطلب اللجوء من الفلبين


المزيد.....

- إشكاليّة -الضّرب- بين العقل والنّقل / إيمان كاسي موسى
- العبودية الجديدة للنساء الايزيديات / خالد الخالدي
- العبودية الجديدة للنساء الايزيديات / خالد الخالدي
- الناجيات باجنحة منكسرة / خالد تعلو القائدي
- بارين أيقونة الزيتونBarîn gerdena zeytûnê / ريبر هبون، ومجموعة شاعرات وشعراء
- كلام الناس، وكلام الواقع... أية علاقة؟.. بقلم محمد الحنفي / محمد الحنفي
- ظاهرة التحرش..انتكاك لجسد مصر / فتحى سيد فرج
- المرأة والمتغيرات العصرية الجديدة في منطقتنا العربية ؟ / مريم نجمه
- مناظرة أبي سعد السيرافي النحوي ومتّى بن يونس المنطقي ببغداد ... / محمد الإحسايني
- الآبنة الضالة و اما بعد / أماني ميخائيل النجار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة - كريمة مكي - ماذا فعلت بفخامة الحريف عاملة التنظيف...؟