أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد الجوراني - التوافق , الشراكه , التهميش














المزيد.....

التوافق , الشراكه , التهميش


احمد الجوراني

الحوار المتمدن-العدد: 3367 - 2011 / 5 / 16 - 10:28
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في العراق الذي شهد تغييرا مفاجئا بعد سقوط النظام الدكتاتوري انتشرت مجموعه من المفردات والمفاهيم التي كنا نحلم بها ولم نكن نستخدمهاابان النظام الشمولي,كونها تتقاطع مع ثقافته ,لكن معطيات التغيير استوجبت استخدام هذه المفردات مع تحولات التجربه الديمقراطيه لذلك كثر تداول مفردات ومفاهيم منها(التوافق,الشراكه,التهميش).
لكثرة ماترددت هذه المفردات علينا من قبل الساسه بمناسبه او بدون مناسبه اصبحنا نسمعها حتى داخل منازلنا ومن اصغر فرد في الاسره,وعلى قدر حبي لهذه المفردات لدلالاتها الديمقراطيه بت اشمئز منها واشعر بالغثيان عند سماعها لسوء استخدامها من قبل الساسه,واعتقد جازما ان غالبية الشعب العراقي يبادلني نفس الشعور.
لقد اصبحت مقدرات الشعب مرهونه بتوافقات الساسه فكل مفصل من مفاصل حياتنا في تجربتنا الديمقراطيه الفتيه يحتاج الى تشريع قانون جديد يتناسب مع هذا التحول الديمقراطي,واصبح تشريع هذه القوانين موضوع مساومه بين الساسه , فبسبب عدم التوافق تاخر اقرار قوانين وموازنات وركنت جانبا قوانين لها مساس بمصالح الشعب,منها ماله علاقه بالعمليه الديمقراطيه كقانون الانتخابات الذي تاخر كثيرا واقرفي اللحظات الاخيره , وقانون الاحزاب,وقانون حماية الصحفيين وحرية الصحافه,وتأجل التعداد العام للسكان,كما لم يتم اقرار قانون النفط والغاز,ونتيجة لعدم التوافق تاخر تشكيل الحكومه ثمانية اشهر لتشكل بعدها بدون وزراء امنيين.
جميع الساسه يؤكدون على مبدأ التوافق لكن حقيقة الامر عكس ذلك وكما قال الشاعر حمزه الحلفي(اتكولون اتفقنه وهيه حسبت يوم ـ جاوين التوافق كلكم امتنكين).
بعد الانتخابات الاخيره تعالت الاصوات للمطالبه بحكومة شراكه وطنيه,الجميع يطمح الى السلطه,لكن الشعب لايعنيه ان تكون الحكومه حكومة شراكه ام اغلبيه سياسيه على رأسها المالكي او علاوي وزرائها من هذا الحزب او ذاك بقدر ماهو معني بتشكيل حكومه تقدم له الخدمات وتقضي على البطاله وتحقق الامن.
لقد تشارك الساسه بالمناصب والامتيازات والتستر على المفسدين وتقاسموا الغنيمه بينهم ومن لم يحصل على حصته فانه يدعي التهميش وهذه المفرده خرجت لنا من رحم الشراكه والتوافق, الكل يتهم الاخر بالتهميش والكل يدعي انه مهمش , والمهمش الوحيد في هذه المعادله هو الشعب.
هل ياتي يوم نرى فيه ساسه عراقيون وطنيون لايهمشون الشعب ويتوافقون على خدمته ويتشاركون في حب العراق وشعبه؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,521,295,438
- حماة الوطن بحاجه الى حمايه
- استجداء العروبه
- الشعب سلعه
- فساد على مستوى عالي
- وزارة مصارحه لامصالحه
- ثلاث حواجز
- مشتركات الشعوب والحكام
- الحزب الشيوعي العراقي شباب متجدد
- استعلاء المسؤل على المواطن في العالم العربي
- اتهامات الشعوب الجاهزه


المزيد.....




- بالصور.. مظاهرات قرب ميدان التحرير ضد رئيس مصر عبدالفتاح الس ...
- البنتاغون يوضح طبيعة القوات والمعدات المرسلة إلى السعودية وا ...
- -أبناؤنا الكلاب-... خطأ إملائي يضع جامعة سعودية في موقف -محر ...
- -ناسا- تختتم تجميع الأجزاء الرئيسة لصاروخها فائق الثقل
- مطاردة مثيرة بين الشرطة واللصوص
- وقفة في حرب أمريكا التجارية مع الصين
- سيتنحّون جانبا: الأوروبيون لن يشاركوا في حرب بين روسيا وأمري ...
- الصين في مأزق: إعادة التوحد مع تايوان أو زعزعة الاستقرار
- مركبات المستقبل.. استرخ ودع السيارة تقودك!
- منظومة -إسكندر- الروسية تطلق صواريخها نحو العدو الافتراضي


المزيد.....

- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الابعاد الفلسفية في قصة حي بن يقظان / د. جعفر جمعة زبون علي
- مصطفى الهود/اعلام على ضفاف ديالى الجزء الأول / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد الجوراني - التوافق , الشراكه , التهميش