أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صبري يوسف - ماتَ السلامُ قبلَ الأوانِ 15














المزيد.....

ماتَ السلامُ قبلَ الأوانِ 15


صبري يوسف

الحوار المتمدن-العدد: 3363 - 2011 / 5 / 12 - 23:31
المحور: الادب والفن
    


ماتَ السلامُ قبلَ الأوانِ



15


.... .. ..... ... .....
ترفعونَ شعارَ السلامِ
ومنكُمُ تنبعُ أبشعَ الموبقاتِ
كيفَ تنامونَ الليلَ
وأيديكُمُ تسطعُ بدماءِ الأطفالِ؟

ماتَ السلامُ قبلَ الأوانِ
ما كنتُ أصدِّق أبداً
أن ينبثقَ من رؤاكم سلامٌ
ماكنتُ أصدِّقُ أبداً
أَنْ يسطعَ من قلوبِكُم سلامٌ
لكنّي كنتُ أواسي نفسي
هامساً لروحي الحزينة
ربَّما اهتدوا طريقَ السلامِ ..

سلامُكُم مقصوصُ الأجنحةِ
جثّةٌ هامدة
سلامُكُم ميّتٌ
وُلِدَ بطريقةٍ مفتعلة
ولادةً قيصريّة
تبعاتها
أكثرَ خساسةً من النفاقِ

سلامُكُم ينفثُ سمَّاً
على جباهِ الأطفالِ
أينَ عهودُكم
التي قطعتمونَها لأطفالِكُم؟
هل كنتم
توقِّعونَ مواثيقَكُم
وأنتم سُكارى؟

تطوُّر غريبٌ وعجيبٌ
آلافٌ اللقاءاتِ
آلافُ المؤتمراتِ
آلافُ المواعيدِ
دولٌ عظمى شهودُ عيانٍ ..
فجأةً تعودونَ
إلى شخصيَّتِكُم المجصَّصةِ بالاسفلتِ
تحرقونَ توجُّهاتِكُم
غير مُبالين بالرعبِ المخيّمِ على أطفالِكُم
وعلى أطفالِ الجوارِ
غير مبالينَ بعالمِ البراءةِ
عفواً نسيتُ أنَّكم نسيتم انسانيَّتَكُم
جلّ تفكيركم تقولبَ
في جنونِ الصولجان!
.... ... ... .. ... ..... .يتبع!


صبري يوسف
كاتب وشاعر سوري مقيم في ستوكهولم
sabriyousef1@hotmail.com
www.sabriyousef.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,633,514
- الأرضُ خطوةُ انبهارٍ نحوَ صفاءِ السماءِ 14
- الإنسانُ صفقةُ حزنٍ في دنيا الشقاءِ 14
- ألفيّة جديدة حُبلى بخياناتِ الأرضِ والسماء! 13
- وهجُ الشعراءِ في حالاتِ التجلّي 12
- تطوُّرٌ انزلاقيٌّ نحوَ حوضِ الخياناتِ 11
- الأرضُ والبحارُ توأمان متعانقان 10
- قحطٌ أخلاقيّ يمتصُ شهيقَ البشرِ 9
- حيرةٌ تجتاحُني كعتمةِ البراري 8
- الأرضُ صديقة ولا كلّ الصديقاتِ! 7
- الإنسانُ رحلةُ بكاءٍ على أكتافِ الجنِّ! 6
- الأرضُ أمٌّ مباركةٌ 5
- الأرضُ شهقةُ طفلٍ مبلَّلة بالخيرِ 4
- الإنسانُ دهاليزٌ سوداء مرتَّقةٌ بحبلِ الغرائزِ 4
- الأرضُ مرصَّعةٌ برداءِ الربيعِ 2
- الإنسانُ وخزةُ عارٍ في صنعِ المعارك 1
- دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 12
- دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 11
- دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 10
- دراسة تحليلية عن دواوين الشَّاعر الأب يوسف سعيد 9
- الفن يعكس ذاكرة الحياة على الأرض


المزيد.....




- رحيل الأمين العام لاتحاد الأدباء والكتاب العرب الإماراتي حبي ...
- يتيمة الدهر.. عندما انتعش الأدباء والشعراء في القرن العاشر ا ...
- الرئيس التونسي: إحياء اليوم الوطني للثقافة لتكريم المبدعين ن ...
- قلاع عُمان.. حين تجتمع فنون الحرب والعمارة
- وزيرة الثقافة الإماراتية: مهرجان عكاظ منصة سنوية لخلق تواصل ...
- -الحرة- الأمريكية تتحرش بالمغرب
- رسوم أولية تظهر في لوحة -عذراء الصخور-.. هل أخفاها دافينشي؟ ...
- وفاة الأمين العام لاتحاد الأدباء والكتاب العرب حبيب الصايغ
- مزاد ضخم يعرض مقتنيات أفلام شهيرة في لندن
- رحيل الشاعر والكاتب الإماراتي حبيب الصايغ عن 64 عاماً


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صبري يوسف - ماتَ السلامُ قبلَ الأوانِ 15