أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ايليا أرومي كوكو - نضوب البحر اى جواز سيحمل عبد الفضيل الماظ














المزيد.....

نضوب البحر اى جواز سيحمل عبد الفضيل الماظ


ايليا أرومي كوكو

الحوار المتمدن-العدد: 3363 - 2011 / 5 / 12 - 21:38
المحور: الادب والفن
    


نضوب البحر اى جواز سيحمل عبد الفضيل الماظ

ياسر سعيد عرمان

نضوب البحر
اي جواز سيحمل عبدالفضيل الماظ
الماظ
(1) يشرب قهوته الاخيرة قبل الغروب
يلتقي امه من المورو مرة اخري واخيرة
يرسل أبتسامته العريضة
ناصعة كالحقيقة
في عينيه إيمان شيخ الطريقة
ينظر مليأ لعبيد (2) وثابت(3)
قبيل المساء
صباح يوم الاستفتاء
يتذكر ان اباه من النوير
صباح الخير
حياه ضابط الجوازات
افاق علي السؤال عن الذات
الي اي شعب ينتمي
الي الجنوب ام الشمال
الشمال ام الجنوب
ام إليهما معاً
الي الارض ام السماء
الي الانسان ام الفضاء
خيبة الامل ام شرفة الرجاء
قد نسي الاجابة قبل يوم النهر
قبل القادمين الي القصر
لا انه لم ينسي الاجابة علي ذاك السؤال
ولكن السؤال تغيير بعد ان اعطي الاجابة
ينادي علي سيد فرح(4)
الي اي جنسية كنا ننتمي يا سيد عصر يوم النهر
يجيبه في ثبات
ان لا حاجة للإجابة وسقم السؤال
فقر المقال
انقشاع الجمال
يتذكر الماظ موعده مع المطبعجي(5)
يتذكر ان الاجابة كانت في كتاب بتلودي(6)
احترق الكتاب يوم النهر
لم يصل الارض الرماد .... جمال البلاد
وما يزال السؤال الي اي شعب ينتمي الماظ
الي شعوب اليوم- الامس – عصر الفضاء
الي مساء ذاك النهر ينتمي
مصيره مثل النهر تقرره المياه
فوق صحراء إلاجابة عن السؤال
ماذا يقول لعمه بلال(7)
ارسله للجندية فعشق الوطنية
لكن الي اي شعب ينتمي
الي اي وطن يهتدي
ماذا يقول لروحه عند النهر
هل يعتذر عن يوميات الامس
بعد ان تغييرت الاجابة
هل يبحث عن الاجابة عند اصدقائه
في الفيس بوك ..... عند قوقل
تذكر حسن فضل المولي(3)
قبل إعدامات بري وغياب الاحبة ودفء المحبة
يذكره ان يعيد تكوين اللواء
من غباء السؤال وسجن الاجابة
ان يجمع اللواء في تيوتر
من إبتسامات الشباب
ذكريات إمراه فقيرة
من إعلام في مسيرة
من ثنايا اغنيات الخليل (8)
"عازه في هواك نحن الجبال
وللبخوض صفاك عازة نحن النبال"
هل يجييد الماظ اللغات الجديدة
مساء النهر فهمت لغته كل البلاد
اخرجوا انتم من بلادنا
تلك كانت لغة اللواء
أنطـوي اللواء ام نعيد اليه الحياة
يوم النهر لم يسأله جنوده
لأي القبائل كانت امه تنتمي
عند القتال لم يسأله جنوده
الي اي القبائل كان ابوه ينتمي
الماظ مثل البلاد
امتزاج العطور واختلاف الزهور
من نهرين متحدين
يجتمعان في صراع من مياه
في نداء للحياه
الماظ من روحه يصنع يومه
والبلاد للنهر تعود
عند صباح الغروب
لعصر الشعوب
يعود عبداللطيف
الي ليما وميري(9)
يمد جناحيه الي البحيرات
لخاله ريحان(10) في قوقريال
يعود اللواء
إمتداد السماء
لفرح البلاد بدلقو المحس
يعود لعصر الحكايا الجميلة
نعود لإي العصور
لعصر بعانخي
لتهراقا يحمي الخيول
لحقول الرجاء
بذور الوفاء
جسور العطاء
رياض الإخاء
ام لمنع الحقن
وحقن المحن
هل ستعطي حقنة لجرحي النهر
هل ستعطي حقنة للرضي جابر
انه اخوك ولايزال
هل ستسمح للعبادي(11) بالغناء
"جعلي ودنقلاوي وشايقي ايه فايداني
غير سوت خلاف خلت أخوي عاداني
خلو نبأنا يسري علي البعيد والداني
يكفي النيل ابونا والجنس سوداني"
هل ستسمح لمكي المنا(12) ان يقود مظاهرة
للرضي جابر (13)ان يحلق مرة اخري في الفضاء
الرضي جابر جنوبي صحيح
لكنه اخوك وما يزال
انك اسود والرضي شديد السواد امتداد لإسم البلاد
لكنه اخوك ولا يزال
قلت له بالامس يا اخي
اتنكره اليوم
بعد ان اخذ الضمير اجازة ورحل
قال لك كيف تنكرني يا اخي
في هذا المساء وبالبيت الابيض امراة سوداء
اليوم تعدد الصلات
ان انكرتني ستجدني في رسالة هاتف
في منبر جوال فانا اخوك وما ازال
لماذا تحرمني الحياة
بعد ان ادينا الصلاة
لإله واحد
دون حديث عن الالوان
فقد صلينا معاً لذات الإله
هل سيسأل الله عن الواننا بعد ان اعطاها لنا
ان الارض فسيحة بقدر الحقيقة
نحن عبدنا ذات الإله عند الصباح
في رحلتي الاخيرة للفضاء لم اعد ولم تلتقطني
ها انت تحرمني الاخوة
كنا معاً اتذكر احلام عودتنا لبلال وسلمان وصهيب
هل تبددت الاخوة عند ناصية الرصيف
اتت المواسم دون الخريف
انكرت اخوتي عند الحريق
نضبت مياه البحر اخذت شواطئه تضيق
بهتت "معالم في الطريق(14)"
ها نحن في عام الرمادة دون فاروق وبلال او صهيب
الارض محل وصيف
الشمس شارفت المغيب
انت الجنوب وانا الشمال
انا الجنوبي اخوك وما ازال
والماظ يعود بالماء الزلال
والسماء ملئ بالسحاب
تغسل الوجدان امطار من حليب
عشب وازهار وافراح لا تغيب
نوزعها للعائدين الغائبين
كل من ضل الطريق
الحب فنار في شواطئ القلب
نهديه للقادمين الي الحياة
نسقه من مطر الحليب
الشمس تشرق لاتغيب

ياسر عرمان
ابريل/2011م





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,468,564,481
- تعلم أن تقول لا وأعرف متي تقول نعم ..!
- الطلاسم : قرأة حيري في طلاسم انتخابات جنوب كردفان
- المأزق الراهن في جنوب كرفان و خارطة طريق للسلام
- جنوب كردفان ( جبال النوبة ) و مؤتمر المانحين للتنمية و الامن ...
- العقل و العاطفة
- جنوب كردفان في الصباح الجديد
- إلى نهر الديانات القديمة ..
- انتهاء مارثون انتخابات جنوب كردفان الحموم بسلام
- البشير والدعوة الى الحريق .. في المكان والزمان الخطأ..!
- هل ستكون عودة ولاية غرب كردفان تعويض لهزيمة احمد هرون؟
- في يوم تطويب البابا يوحنا بولس الثاني : رجل لبمحبة و السلام ...
- الرئيس يعلن الحرب في جنوب كردفان، والمسيرية قادتها ووقودها ! ...
- من غيرنا يعطي لهذا الشعب معنى أن يعيش وينتص
- البرنامج الإنتخابي للحركة الشعبية لتحرير السودان ولاية جنوب ...
- الحلو فى ام دورين وهيبان علي طريق الأمل و التغيير
- رامشيل سوسنة الاودية يا عروسة المدائن
- ربيكا قرنق أمرأة تقيم في خواطرنا
- انتخابات جنوب كردفان:مؤشرات و شوية دغمسة..!!
- انتخابات جنوب كردفان حظوظ الحركة الشعبية والمؤتمر الوطنى فى ...
- المصارعة بجبال النوبة.. طقوس وأسبار ومهرجانات


المزيد.....




- صدور ترجمة كتاب -الخلايا الجذعية-
- بفيلم استقصائي.. الجزيرة تروي معاناة الطفلة بثينة اليمنية من ...
- وزير الثقافة السعودي يوجِّه بتأسيس «أكاديميات الفنون»
- قصيدة نثر/سردتعبيري
- فيلم -غود بويز- يتصدر إيرادات السينما في أمريكا الشمالية
- أفلام قصيرة من قارات خمس في دهوك السينمائي
- اللغة الإنجليزية الإسلامية.. دروب لقاء الدين باللغات العالمي ...
- السعودية تعتزم إطلاق أكاديميتين للفنون التقليدية والموسيقى
- لعشاق الحياة والموسيقى... حفلات الرقص تعود إلى بغداد (فيديو) ...
- شاهد: عرض أزياء للكلاب في أتلانتا


المزيد.....

- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ايليا أرومي كوكو - نضوب البحر اى جواز سيحمل عبد الفضيل الماظ