أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - جهاد علاونه - الشعب الأردني المتخلف














المزيد.....

الشعب الأردني المتخلف


جهاد علاونه

الحوار المتمدن-العدد: 3363 - 2011 / 5 / 12 - 21:37
المحور: حقوق الانسان
    


لم أشاهد في حياتي مسئولا أردنيا يخدم الشعب, بل على العكس الشعب هو من يخدم المسئول ويمسح له حذاءه.

أنا أعيش في مجتمع أردني متخلف جدا, قياسا بشعوب العالم الحر التي يخدمها المسئولون والمدراء والنواب والضباط العسكريين ورؤساء الجمهوريات والملوك, فنحن خلقنا ألله بعكس كل الناس, وبعكس كل الجماهير وخلافا لكل المواصفات والمقاييس, فكافة شعوب العالم نجد فيها النائب في البرلمان يخدم الشعب ما عدى نحن كوننا متخلفون وجهلة ونتآمرُ على أنفسنا, فنحن إذا رأينا نائبا يمشي في الشارع نركض إليه ونسأله (شو عاوز سعادتك؟ أأمرنا يا باشا) وإذا رأينا النائب في البرلمان يجلس في إحدى الجلسات العائلية نهرول إليه ونطلب منه أن يسامحنا ونعتذر له دون أن يكون هنالك سبب للاعتذار فها هم أمامي أسمعهم يقولون للمسئول( إحنا آسفين حقك علينا) وهو يرد عليهم واضعا رجله اليمنى على فخذه الأيسر بقوله (عادي ولا يهمكم اعتبروا الموضوع انتهى) علما أنه لا يوجد موضوع من أصله, وإذا رأينا رئيسا للبلدية يجلس بين الناس نركض لنسلم عليه قائلين له (أنت والله على راسنا من فوق) وهو يرد عليهم بقوله (بارك ألله فيكوا) وكذلك إذا رأينا رئيسا لإحدى الجمعيات نركض إليه ركضا ونقول له (اكبير,أنت اكبير) وهو يرد علينا بقوله(شكرا) وإذا ذهبتُ أنا شخصيا إلى محل للتصليح وبيدي جهاز كهربائي أريد إصلاحه يطلب مني صاحب المحل كثيرا من المال ثمنا للتصليح وإذا جاء من بعدي إليه رجلا غنيا فورا يطلب منه المُصلّح بأن يستريح ويحضر له فنجانا من القهوة ويصلح جهازه دون أن يأخذ منه فلسا واحدا, نحن شعب متخلف جدا نخدم بالمسئول الذي لا يخدمنا ونأخذ من الفقير المعدم كل ما بجيبه من نقود ونقدم خدماتنا للمليونير ونحن مبسوطين جدا وسعداء جدا, ولا تستغربوا إذا رأيتم مديرا أو رئيسا يدخل مجلسا أو محلا تجاريا ويأخذ منه ما يريد دون أن يدفع الثمن ولا تستغربوا أيضا إذا رأيتم فقيرا مثلي يدخل محلا تجاريا يقوم صاحب المحل باستغلاله وبأخذ كل ما بجيوبه وتنظيفها بالكامل حتى لا يتبقى معه دينارا أردنيا واحدا.

لذلك الكرسي والمسئولية في الوطن العربي عزيزة على أصحابها ورئيس البلدية الذي ينجح مرة واحدة في الانتخابات يكرر المحاولة مرة أخرى لأنه يلقى شعبا متخلفا يخدمه ويقدم له كل الامتيازات وبنفس الوقت رئيس البلدية لا يخدم أحدا, ولا تستغربوا ولا تستعجبوا إذا رأيتم نائبا في البرلمان يحاول مرة أخرى العودة إلى مجلس النواب ذلك أن ذاق حلاوة خدمة الناس له دون أن يخدمهم, فالناس يبحثون عن النائب ليقدموا له الاعتذار دون أن يكون هنالك سببا له, بل ويعطونه كثيرا من النقود دون أن يكون بحاجة لها, ورأيت أمام عيني نائبا في البرلمان يشتري له الشعب الذي انتخبه سيارة فاخرة علما أن النائب ليس بحاجة لتلك المساعدة وبنفس الوقت لا يقدم للناس أي خدمة, نحن شعب متخلف بكل المقاييس ونحن شعب جاهل بكل المقاييس ونحن شعب أحمق ونحن شعب أرعن ونحن شعب لا يستحق الاحترام في بعض الأحيان.
لذلك الكرسي والمنصب السياسي غالي جدا على أصحابه ولم أسمع عن رئيس بلدية استقال من منصبه بسبب كثر الأثقال وبسبب كثرة المسئوليات ولم أسمع عن نائب في البرلمان الأردني يشكو من كثرة مسؤولياته بل كلهم على الأغلب يشكون من كثرة الخدمات التي يقدمها له الشعب الأردني, وقال لي مرة نائبا في البرلمان (أقسم بالله إني قرفان حالي من كثرة العزائم ومن كثرة ما تأتيني من هدايا) فكيف مثلا سيستغني هذا النائب عن منصبه طالما أن منصبه يخدمه ويعلي من شأنه دون أن يقدم للمؤسسة التي أوجدته أي خدمات, فرئيس النادي الثقافي يستفيد من النادي والنادي واللاعبين لا يستفيدون منه شيئا, والنائب يستفيد شخصيا من مجلس النواب ومن الشعب دون أن يستفيد منه المجلس أو الشعب شيئا, ورئيس الجمهورية يستفيد من الجمهورية ومن الشعب أكثر مما تستفيد منه رئاسة الجمهورية والشعب شيئا, نحن شعب متخلف وشعب أهوج وشعب أعوج, وليس من الغريب أن يقتل رئيس الجمهورية نصف عدد سكان شعبه في سبيل الاحتفاظ بمنصبه, وليس من المستغرب أو المستعجب في شيء أن يعيد رئيس النادي ورئيس المنتدى الثقافي ترشيح نفسه مرة ثانية وثالثة نظرا لأنه يستفيد من المؤسسة والمؤسسة لا تستفيد منه في شيء, وليس من المستعجب أن يعيد رئيس رابطة الكتاب الأردنيين ترشيح نفسه للانتخابات مرة أخرى أو يعيد تياره ترشيح نفسه بالكامل مرة أخرى لرئاسة رابطة الكتاب الأردنيين نظرا لأن المرشحين يستفيدون من رابطة الكتاب الأردنيين والرابطة والأعضاء لا يستفيدون منها أي شيء أبدا.

نحن شعب خائن يخون نفسه في أقوى وأعتى وأشد القضايا المصيرية, نحن نخون أنفسنا في مجلس النواب ونخون أنفسنا في رابطة الكتاب الأردنيين ونخون أنفسنا في النقابات, فرئيس النقابة المهنية يستفيد من النقابة الكثير الكثير وبنفس الوقت النقابة لا تستفيد منه أي شيء, لذلك مؤسساتنا متخلفة وتتراجع للوراء, مؤسسة البرلمان تتراجع للوراء وتتراجع معها الحياة النيابية والديمقراطية, والمؤسسة العشائرية تتراجع للوراء نظرا لأن زعماء القبيلة يستفيدون من مؤسسة القبيلة ومؤسسة القبيلة لا تستفيد منهم أي شيء أبدا, نحن شعب نخون ضمائرنا ونخون القانون ونخون الحرية ونخون التنمية لذلك البلديات في الأردن كلها مديونة وعليها كثير من الديون بسبب استفادة الأعضاء والرؤساء منها دون أن تستفيد مؤسسة البلدية من الرئيس والأعضاء أي شيء, لذلك لا يمكن أن تتطور مؤسساتنا ولا يمكن أن تتطور حياتنا طالما أننا نخدم بالمسئول الذي لا يخدمنا ونعتذر منه في الشارع وفي البيت وفي الجلسات العامة دون أن نرتكب أي خطأ.

نحن شعب متخلف لا نعطي المحتاج بل نأخذ منه, ولا نأخذ من الغني بل نعطيه ونتمنى له الزيادة, ولا نخدم المحتاج للخدمة بل نخدم غير المحتاج, وفي عطاء تزفيت الشوارع في قريتي قامت البلدية بتزفيت كل الشوارع غير المحفرة وغير الداخلة بالتنظيم بينما بقيت الشوارع المحفرة بدون لا زفته باردة ولا حارة, نحن شعب بصراحة مثل ما قال المثل(ما بنشخش على إيد المجروح).





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,274,294,329
- الفساد في عيد ميلادي
- العين الساهرة
- الغنج واللذة والصراخ
- يا من يحميني من نفسي
- أعطونا مزيدا من الوقت
- الذين تعلموا بي
- واحد أقوى من مليون
- مؤمن جدا فاسد جدا
- شيء في رأسي
- الشخصية النرجسية
- يا مسلم هذا يهودي يختبأ خلفي
- الجو بارد
- المرأة فاتحة وخاتمة أي موضوع
- سر الكلمات
- تعلّم الشيوعية في خمسة أيام بدون معلم
- ملوك مزيفون
- ذبحوا الشعب
- وأنا سكران
- إما حكمي وإما حكم الآلهة
- الملوك والمدراء والرؤساء العرب


المزيد.....




- آلاف الجزائريين يتظاهرون ومطالبة بعدم تدخل الجيش في الأزمة ا ...
- آلاف الجزائريين يتظاهرون ومطالبة بعدم تدخل الجيش في الأزمة ا ...
- الأمم المتحدة تطرح خطة جديدة للانسحاب من مدينة الحديدة اليمن ...
- بعد اختفائه لأشهر.. عائلة لاجئ فلسطيني بلبنان تطالب غانا بكش ...
- وزير لبناني : ملتزمون عودة النازحين السوريين وتخفيف وطأة أزم ...
- اللواء ابو العزايم: قبول عضوية ذوى الاحتياجات الخاصة بالنادى ...
- الحريري: الجميع في لبنان يريدون عودة النازحين السوريين ولا أ ...
- هيومن رايتس تطالب بالكشف عن مصير مصطفى النجار
- فيديو: تقرير أمريكي رسمي يندد بتعذيب المعارضين في مصر ويثير ...
- اعتقال لبناني تجسس على -حزب الله- لصالح إسرائيل


المزيد.....

- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - جهاد علاونه - الشعب الأردني المتخلف