أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرزاق عيد - قسم الشرف للانضواء تحت راية ثورة الكرامة والحرية في سوريا !!!














المزيد.....

قسم الشرف للانضواء تحت راية ثورة الكرامة والحرية في سوريا !!!


عبد الرزاق عيد

الحوار المتمدن-العدد: 3363 - 2011 / 5 / 12 - 17:36
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الأعزاء : جهاد –محمد –جابر –علاء –سامر – إيهاب- بهجت – جورج ..الخ ، وإلى كل الأصدقاء القلقين على مستقبل الوطن من مساعي النظام الأمني االأسدي الشبيحي للالتفاف على ثورتكم المباركة لتفريغها من محتواها الممتلئ بالدم ،ومن ثم التآمر على قضية شعبنا في التحرر من االقهر والذل والاستعباد على طريق تحقيق ثورة الكرامة والحرية ،وذلك عبر اللجوء إلى كذبة وخديعة ومؤامرة الحوار والمصالحة والتفاوض على أنقاض قتلانا ودماء شهدائنا الأبرار ...
إننا نقسم لكم أيها الأبطال الأطهار البررة أن نكون عند حسن ظنكم بنا وموضع ثقتكم فينا أيها المناضلون الشباب ... أي إننا نقسم على الصدق والأمانة بأننا سنسعى أن نكون عند حسن ظنكم الوطني بنا الذي تعبرون عنه برسائلكم .. في أن نرتقي لنكون عيونكم الساهرة وضمائركم اليقظة في حراسة قضية ولاية الدم لأبناء شعبنا الشهيد ... ولن نسمح –ما دمنا أحياء- للتفاوض على دماء أهلنا ، ولن نتنازل عن إرادتكم في قراركم التاريخي الشجاع الذي صغتموه في شعار الحرية : الشعب يريد إسقاط النظام ..!!
ونعاهدكم على عدم المساومة على حقيقة أن بشار الأسد ونظامه هو المشكلة ..ولن نقبل أن يكون هو أو نظامه جزءا من الحل كما شاءت بعض الجهات الخارجية (الأوربية –الأمريكية)، عبر بعض ممثليها أو مندوبيها أو تلامذتها المصنوعين و(المفبركين) في صيغة أساتذة جامعات ورؤساء مراكز بحوث ودراسات وهمية، صغيرة كانت أو كبيرة منتجة وفق معايير وزارات الخارجيات الغربية لعقد صفقات بينهم وبين مافيات السلطة التي تهدد إسرائيل على أن أمنها من أمنه ..!!!
نعاهدكم أيها الأصدقاء الشباب، ونعاهد شعبنا وشهداءنا :إننا لن نرضى أن نكون أوصياء أو متعهدين أو سماسرة على دماء شعبنا وفق (موديلات الخارج المتواطيء أو الداخل السلطوي الفاسد المافيوي القاتل )، ...
نعاهدكم على رفض أية وصاية على ثورتكم المباركة، ورفض أية محاولة لركوبها أو الالتفاف عليها والتلاعب بها : باسم أية إيديولوجية حزبية أو سياسية علمانية يسارية كانت أو إسلامية دينية ،قومية كانت أو طائفية أو مذهبية أو جهوية ..ونعاهدكم أن نرفض أي تطلع لأي زعم في التفاوض باسمكم والوصاية عليكم وادعاء تمثيلكم، أي التأكيد على أننا لسنا أكثر من مؤيدين ومتضامنين ومساندين وداعمين لثورتكم الرائعة حتى النصر ...
ونعاهدكم على القبول -برضى وخشوع أمام دمائكم الزكية الطاهرة- على أن تكونوا أولياء هذه الثورة كما كان شباب مصر وتونس...أولياؤها بما أنكم أنتم الصانعون لها بوصفها ثورة الكرامة والحرية على الأرض وأنتم من دفع ويدفع الثمن ...ونعاهدكم ونقسم –وهو قسم مطلوب من كل من يريد الانضمام إلى الثورة سيما من محدثي الخطاب الثوري - على أن تكونوا أنتم من يقرر مستقبل ثورتكم ومستقبل سوريا الحرية والديموقراطية والعدالة ،بعد تحررها الثاني والأعظم من سرطان الاستعمار الداخلي (المافيوي الأسدي الدموي)، الذي أظهر أنه أشد فتكا بأهلنا من الاستعمار الخارجي ...وأنكم أنتم من له الحق في أن يقرر إن كنتم بحاجة لنا -نحن الذين هرمنا- أم أن المستقبل الذي ستصنعونه للوطن لم يعد بحاجة لحكمة شيخوختنا إن كانت حكيمة بحق أم مترهلة !؟ ...
وذلك بغض النظر عن النزيه الصادق منا أو المتواطئ الراكب الذي يريد التعيش على دماء الشهداء، إن كان من خفافيش الظلام الجدد من المعارضين المحدثين في تجربة امتصاص الدماء ، أو الجزارين المحترفين من أبناء السلطة الذين يذبحون دون ارتواء، أي إننا نقسم على التبرؤ من كل أولئك الذين يلتفون حول مائدة دماء الشعب ...إن كانوا سلطة أم أدعياء معارضة باسم المصالحة والحوار والعقلانية ووأد الفتنة وجلب المصلحة ودرء الفساد ...ألا إنهم هم الفاسدون والمفسدون حتى ولو كانوا يعلمون أو لا يعلمون ، ...!!!
كما ونعاهدكم أن يكون ائتلاف إعلان دمشق مرجعية الشرعية الوطنية الداخلية والخارجية، وهو الائتلاف الذي دفعت الحركة الديمقراطية ثمنا باهظا من خيرة أبنائها مثقفين ومفكرين وسياسيين من مستقلين وحزبيين عربا وأكرادا وآشوريين ، علمانيين وإسلاميين ، قوميين ويساريين خلال رحلة (ربيع دمشق) وفترة العشر سنوات الفائتة ، لقد دفع العشرات منهم الضرائب الباهظة على طريق بناء الخيمة الوطنية لإعلان دمشق : سجنا ونفيا ومنعا من السفر منذ بيان 99 مرورا بوثيقة الألف للجان إحياء المجتمع المدني ، وسجناء (إعلان بيروت دمشق –دمشق بيروت) ،وصولا إلى انعقاد المجلس الوطني لإعلان دمشق وما ترتب عليه من اعتقال العشرات من قيادته وتشريدها وتواريها ...
نعاهدكم بالحفاظ على هذا الإطار الوطني كإطار للمرجعية السياسية الشرعية حتى فترة انتصار ثورتكم التي لها الحق الوحيد في أن تنتج وتؤسس لشرعيات جديدة ،حيث لا يزعم الإعلان أنه يستنفذها ،إذ أن مهمات الإعلان (مرحلية) تتمثل في توفير كل الوسائل المتاحة لإنجاز ثورتكم الشبابية، أما الأفاق الاستراتيجية لقيادة المستقبل المدني الديموقراطي لسوريا، فهي رهينة بشروط ثورتكم التحررية الشابة ومدى نضجها وتجاوزها للأطر التقليدية للتيارات الفكرية (يسارية –إسلامية –قومية) التي يمثلها الإعلان راهنيا ...وذلك انسجاما مع القانونيات التاريخية لثورات الشباب في البلدان العربية الأخرى كما في مصر وتونس، حيث أننا واثقون أنكم تمثلون نبضها، وتتمثلون روحها المدني العصري الحداثي الجامع بين الخصوصية الثقافية والحضارية للأمة والقيم الكونية لثقافة حقوق الإنسان ....





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,284,112,110
- نداء إلى الكتاب السوريين المنضوين في (-جهاز- اتحاد الكتاب .. ...
- غدا يوم جمعة: وحدة الغضب العربي وآزادي الكردي !!! هل سيعيش ا ...
- هل محنة المستقبل الديمقراطي السوري هي في قانون الطوارئ ؟
- خطاب رئاسي (شوزوفريني) ،أمام كومبارس برلماني مصاب بداء (ستوك ...
- نداء عاجل من الدكتور عبد الرزاق عيد /ضد النداء العاجل للشيخ ...
- بمناسبة الخروج ليوم الغضب في 12 أو 15 آذار
- المعارضة السورية : الإصلاح أم التغيير !!؟؟ الدعوة إلى الإصلا ...
- رسالة إلى شباب ثورة مصر المستقبل: كما تم تصدير ثورة يوليو 19 ...
- ولي الفقيه (خامنئي) ووكيله (نصر الله) يدعوان مصر إلى نموذجهم ...
- هل سيتمكن الشباب السوري من تجديد شباب سوريا الذي أنهكه الطغي ...
- الديموقراطية مستحيلة باستبعاد أية أقلية ...فكيف تمكن باستبعا ...
- استقل يا بشار قبل الفرار والعار..!؟ إذا لم يكن من أجل مستقبل ...
- صبرا آل عبد الله على فقيدتكم (أم محمد) فموعدها الجنة ...وموع ...
- محطات استذكارية مع الراحل د.محمد عابد الجابري (ا) ..الدهاء ف ...
- المعارضة مسؤولية وطنية: على طريق نهوضها أم تقويضها؟
- مستقبل سوريا بين خيار المواطنة أو المحاصصة الطائفية : مواصلة ...
- مواصلة تقديم هوامش أولية حول انعقاد المجلس الوطني لإعلان دمش ...
- هوامش أولية حول انعقاد المجلس الوطني لإعلان دمشق في بروكسل: ...
- من أجل فك الحصار عن سوريا لابد من إحكام الحصار على عصابات ال ...
- -القضاء- المخابراتي السوري يقايض القضاء الدولي بمذكرة -توقيف ...


المزيد.....




- شيرين تعتذر.. وتتحدث عن مؤامرة -القنوات المأجورة- والفيديو - ...
- مجزرة كرايستشيرش: بدء إعادة جثامين الضحايا إلى بلادهم وأردير ...
- شي جينبينغ يلتقي ماكرون قرب نيس في إطار جولة أوروبية تتناول ...
- الجيش السوري يستهدف -النصرة- بحماة وإدلب
- نتنياهو يقطع زيارة يقوم بها إلى الولايات المتحدة بسبب الهجوم ...
- نائب روسي: بإمكان موسكو وواشنطن "إعادة ضبط" العلاق ...
- نتنياهو يقطع زيارة يقوم بها إلى الولايات المتحدة بسبب الهجوم ...
- نائب روسي: بإمكان موسكو وواشنطن "إعادة ضبط" العلاق ...
- وسائل إعلام أمريكية تقيم مقاتلة -ميغ-29- الفتاكة
- مصادر استخباراتية: -صاروخ غزة- قطع مسافة 100 كيلومتر قبل سقو ...


المزيد.....

- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرزاق عيد - قسم الشرف للانضواء تحت راية ثورة الكرامة والحرية في سوريا !!!