أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي شايع - مبدعات عراقيات!














المزيد.....

مبدعات عراقيات!


علي شايع

الحوار المتمدن-العدد: 3355 - 2011 / 5 / 4 - 08:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اعتادت وسائل الإعلام العالمية ذكر اسم بغداد في أخبار تفيض بالدم!، لكن وبفضل إصرار بعض الشخصيات الرياضية والعلمية والثقافية أصبح اسم العراق يشمخ في محافل الإبداع والتكريم العالمي، ويشار إلى اسمه كبلد معطاء، يرسّخ ثقة العالم بتاريخه وعراقة هويته، وقدرة مبدعيه على تقديم المزيد من صور العطاء والإنجازات الفريدة المُستحقة للتقدير.

وربما لم ينل عراقي حيّ ما تناله المهندسة المعمارية زها حديد من تكريم وحفاوة عالمية تستحقها بجدارة، فها هي تبهر بانجازاتها في كل يوم، متصدّرة صفحات كبريات الصحف العالمية، حتى قبل نيلها جائزة "بريتزكر" لسنة 2004، والتي تسمى نوبل المعمار، فهذه المبدعة الفذّة حازت على إعجاب العالم ولا يكاد يمرّ فصل في السنوات الأخيرة إلا ويكون اسمها محور عمل مشترك، أو احتفاء مهيبا، يشيد بعطائها وحضورها المبهج في ما شيّدت أساساته من صروح ثقافية وتصاميم في عموم العالم، حتى اختارتها مجلة تايم الاميركية لتكون في المرتبة الاولى كأفضل "المفكرين" لعام 2010 ضمن قائمة 100 شخصية مؤثرة في العالم.

قبل أيام وفي آخر الاحتفالات بمنجز المبدعة حديد شهدت العاصمة الفرنسية باريس فعالية عالمية كبرى بعرض مجسمات أعمال مهمة نفذتها الفنانة وأخرى في طريق الإنجاز، وأكثرها بالطبع في أماكن مختلفة من العالم، بانتظار أن يشمخ لها تصميم كبير وسط بغداد، عرضته بمجسم صغير تحت عنوان "مجسم بناية البنك المركزي العراقي"..

لعل من المفرح والسار أن يأتي الاحتفاء بزها حديد في زمن تتطلّع فيه الوجوه والأرواح إلى العطاءات المثمّنة لمنجز بعض العراقيات، وفي وقت نحتاجه بحق. وها عراقية أخرى هي هند طلال النعيمي يكرمها ملك السويد كارل كوستاف السادس عشر في احتفال مهيب بستوكهولم بمنحها لقب (قائدة مستقبلية)، عرفانا ملكيا لنشاطاتها المتميزة والخلاقة في مجالات السلام والتضامن والتقارب بين الأديان والشعوب وحقوق الإنسان ومكافحة الفقر والظلم والحروب في العالم، ومما جاء في كلمة الملك " إن ما قامت به هند من نشاطات جبارة هو أرقى نموذج لما يمكن أن نفعله جميعاً من أجل خير الإنسانية".. وهي شهادة كبرى ليس لأنها صدرت من ملك السويد فحسب بل لأن هذا الخبر تداولته وسائل الإعلام العالمية التي أفردت لخبر النعيمي وحديد مساحات من تغطياتها.

يحق لنا كعراقيين التباهى بما يحققه مبدعو العراق وأمله المستقبلي، آملين لهذه النخب أن تخرّج من صفوفها قادة للمستقبل، وليس بالضرورة في المجال السياسي!، فالقيادة العلمية والثقافية الرصينة قادرة أيضا على فرض تجربتها للانطلاق بالعراق في المجالات الرحبة. متمنين أن يوازي الاحتفاء الشعبي تكريم رسمي للمبدع العراقي ليلمس ثمار منجزه ويدرك عرفان الآخر بما قدمه، ولو بكلمة تقدير؛ خفيفة على اللسان ثقيلة في الميزان!.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,421,554,817
- شيخ الشباب!
- إعجاز ديموقراطي
- البعث.. التأسيس دمشقي والنهاية أيضاً
- نقود الحكومة
- مبادرة صحفية
- الدفاع بالتبنّي!
- فن التغيير
- نوروز بوعزيزي!
- مرج البحرين!
- الإيقاظ بالكارثة!
- مغانم التاريخ!
- صحيح الدولة
- حق المحتج
- الشكر لمن حرَّرَنا!
- رحيل مبارك، عنا، وعلينا!
- نار الحرية
- زين الديكتاتوريين!
- الوقت الضائع
- إنّا معكم محتفلون
- الاجتماع السياسي العراقي


المزيد.....




- بعدما فشل حفتر في -الفتح المبين-.. طرابلس موعودة بتعلم -الدي ...
- إيران.. سيناريوهات الأزمة اليمنية
- مصر توقف سفر حاملي تأشيرة الفعالية إلى السعودية
- إيران.. حريق يلتهم مستودعا جنوب طهران وألسنة اللهب تطال أبني ...
- -قلق- فرنسي إزاء حضور صيني -متنام- قرب مراكز حساسة
- -الصحة العالمية- تعلن حالة الطوارئ بعد تفشي الإيبولا بالكونغ ...
- الخارجية العراقية تدين هجوم أربيل
- إسقاط دعوى بالاعتداء الجنسي ضد كيفن سبيسي
- مجلس النواب يؤجل طرح قرار مساءلة ترامب
- المغرب.. الزفزافي يهنئ الجزائريين


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي شايع - مبدعات عراقيات!