أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد نجار - الشيخ حسان والأخوان المسلمين - ألشيخ أبويحى وكاميليا شحاتة














المزيد.....

الشيخ حسان والأخوان المسلمين - ألشيخ أبويحى وكاميليا شحاتة


أحمد نجار

الحوار المتمدن-العدد: 3353 - 2011 / 5 / 2 - 06:45
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


أولا الشيخ حسان والأخوان المسلمين
يتسارع العمل داخل مجلس شورى الأخوان للوصول لحل فى أخر قضية منقسمة فيها الأراء للاتفاق مع الشارع قبل رجوع الأمن الوطنى الذى تم تشكيله وتعيين قياداته وضباطه وفى انتظار استلام المقار خوفا من أن يصنفوا كخطر على الأمن الوطنى كما سيحدث مع السلفيين وهذا أمر تم حسمه وهو مساءلة وقت لا أكثر ولا أقل
القضية الأخيرة مع الأخوان والتى ينقسموا عليها تولى قبطى لرئاسة الجمهورية
فريق يقول إنها ولاية صغرى لأن الولاية العامة الوحيدة فى دولة الخلافة هو أمير المؤمنين فقط وفريق يجدها ولاية عامة
وتكاد الكفة أن تميل ناحية انها ولاية صغرى
فنجد أن الشيخ حسان يهل علينا بفتوى لا أعلم من أين أتى بها أن مصر هى قلب الدول العربية والإسلامية ومنها تكون الخلافة
هل السعودية محل النبوة ونزول القرآن الكريم وبلد الحرمين الشريفين وغار حراء
حيث مكة والمدينة المنورة وبها ولد ومات الرسول عليه الصلاة والسلام وبها نزل الوحى ومنها بدأت الرسالة
وبها ومنها كان كل الخلافاء الراشدين وكانت دولة الخلافة طوال وجود الدولة الإسلامية
فجأة ..... صارت تابع ..... وتقولون لى أن السلفيين غير عملاء ؟
يريدون خيرا لمصر ويريدون أن نخرج من عنق الزجاجة الذى يكاد أن يخنقنا
لحساب من يفتى تلك الفتوى الشيخ حسان ؟
لماذا يريد ان تظل النيران مشتعلة رغم انى اجده من مشعلى النيران فهو دائما يضع السم فى العسل لمن يسمع كلامه بتركيز وفهم
على أى حال هذه مشكلة الأخوان وكما نرى أن الشارع بدء ينفر من أى فكر متطرف ولو أقل درجة من التطرف " وشارع مصر به 80 مليون صامتين ولكن بدأوا يضجروا "

ثانيا الشيخ أبو يحي وكاميليا شحاتة
سأبدأ من تعبير ل حسام أبو البخارى أن كاميليا أختطفت ثم عذبت فى أمن الدولة ثم سلمت للكنيسة
هو يعلم ما حدث بالفعل مع كاميليا شحاتة لأنه من مجموعة تنصير المسيحيات منذ نشأتها والتى نشأت بمعرفة ومباركة وزير الداخلية وتحت أشراف أمن الدولة السابق بالاتفاق الكامل مع مشايخ المجموعة فى القاهرة ومسئول المجموعة فى كل محافظة
وكان على كل مسئول فى المحافظة أن يتابع الاحداث مع رئيس مجموعة الطائفى والمتشدد فى فرع أمن الدولة التابع له
والغرض من هذه المجموعة هى إزلال اقباط مصر للبعد عن مطالبهم المشروعة فى المواطنة الكاملة وتوحيد قانون دور العبادة وعدم الاستقواء بالخارج لانها أمور لا يصح أن يتدخل فيها الخارج مثل عمليات التفجير والقتل التى كانت لها مجموعة أخرى لنفس الغرض " إزلال الأقباط "

فلنذهب لقصة كاميليا أولا ونعود للمدعو حسام أبو البخارى فى النهاية
سوف نحكى القصة التى لم تحكيها الكنيسة لانها لا تريد أن تحرج أحد ولان أقباط مصر مسالمين
ولم يحكيها بالطبع السلفيين لانها فضيحة كبيرة
كانت كاميليا كثيرة الحديث مع زميل لها مسلم وبصفتها زوجة قسيس وزوجات القساوسة وابناءهم وعائلاتهم لهم متابعة خاصة فى قسم الطائفى وصلت الانباء لفرع أمن الدولة
ولما زاد الحديث واللغط بين مجتمع دير مواس المغلق تم استدعائها إلى أمن الدولة فوجدوها شخصية سطحية جدا وخائفة جدا وسهل السيطرة عليها فبدأوا تخويفها وتهديدها وبدأوا السيطرة عليها
وكفتاه قروية من السهل توجيهها
أتصلوا بأبو يحى الذى تولى استكمال السيطرة وذهب بها إلى القاهرة وأقنعها بأن الحل لكل المشاكل هو إشهار إسلامها
وأن كان لم يقنعها إلا أنها ذهبت معه للأزهر ولكنها لم تدخل بل عند الأزهر وقبل المرور من الباب قررت العودة وعدم الاستمرار
أتصل أبو يحي بسرعة بالضابط المتابع من أمن الدولة بالمنيا ليخبره بالتطورات " وأعتقد أن نقيب بأمن ولة المنيا سابقا ومفتش الفرع بنفسه كانا المتابعين "
وكانت الدنيا مقلوبة عليها والبحث جارى عنها
فقال له لا تركب مواصلة عامة أو تاكسى وسوف نختطفها منك وسوف نضربك ضربة بسيطة على رأسك للحبكة
وبالفعل ذهب فى طريق سيرا على الأقدام لتقابله المجموعة المتفق معها ولكن فيما يبدو أن من ضربه كانت يده ثقيلة تسبب فى 11 غرزة فى رأس أبو يحي
وتم تسليمها فورا إلى زوجها فى حضور وكيل عن الكاتدرئية
والمقصود مما حدث أن يستعملوا الملف بعد ذلك فى الضغط على الكنيسة بالسلفيين وقتما يشاؤا
فهذا حال ضباط أمن الدولة لهم عقل إجرامى عجيب ويفكرون لأبعد مما يتخيل أحد ومحللين جيدين ومدربين تدريب على جدا على ما يفعلون

نعود للمدعو حسام أبو البخارى
قلت فى حديثك أكثر من أسم كلهم مختطفات من قبل الكنيسة
لو كنت فعلا بالشجاعة الكافية لكنت قلت أن جميع من ذكرت رجع فى قراره وعاد إلى ديانته الاصلية ونسيت أن لا الإسلام سيزيد ولا المسيحية ستنقص ولا العكس فى كل الأحوال
لكن لانك تعمل على ملف مدعوم من أكثر من جهة وفى ظل غياب الدولة تستطيع أن تكذب وتجاهر بكذبك

ولكن كلنا أمل أنك وأقرانك قريبا سوف تعودون من حيث أتيتم ولن ينفعكم من يمولكم ويقويكم على وطنكم

ملحوظة لا دخل لها بالموضوع
سمعت من شيخ سلفى " السلفيين دول بقوا حاجة صعبة "
أن الاقباط هم بشر أنقرضو " فضحكت بوصت عالى "
قبطى معناها مصرى
ومسلمين مصر بهم أقباط أسلموا " أما لعدم استطاعتهم دفع الجزية أو لخوفهم من القتل أو عن اقتناع " لكن تم اختلاط نسبهم مع الوافدين العرب من الجزيرة ومن البلاد العربية لذى ليسوا أقباط ذوى سلالة نقية
المسيحيين الذين ظلوا على دينهم فهم من سلالة المصريين الاوائل والفراعنة وهم اقباط ذوى سلالة نقية






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,282,147
- ما بين دستور مصر ونقاب فرنسا
- شكرا للسلفيين وتحية لعصام شرف
- كارثة قنا - بداية الكارثة
- تخاريف ثورجية
- الثورة المصرية - قبل أن تجدوا أبن لادن أميرا للبلاد
- اليوم يبيع المصريون ثورتهم ويدوسون دم شهداءها


المزيد.....




- مرصد الإفتاء: العدوان التركي على الأراضي السورية تسبب في هرو ...
- السلطان والشريعة.. هل انقطعت الصلة بينهما في العالم العربي؟ ...
- هل انتقل مسلحو القاعدة والدولة الإسلامية إلى بوركينا فاسو؟
- قراءة معمارية للأفكار الصوفية.. ما علاقة الإسلام بفكر التنوي ...
- يستهدف أكثر من 6000 مشاركة..”الشؤون الإسلامية” بالسعودية تنظ ...
- انتخابات تشريعية في بولندا حيث تمتزج الدولة بالكنيسة في بلد ...
- انتخابات تشريعية في بولندا حيث تمتزج الدولة بالكنيسة في بلد ...
- من هو حسن البنا -الساعاتي- مؤسس جماعة الإخوان المسلمين؟
- فوز إمام المسجد الناجي من -مذبحة كرايستشيرش- بمنصب رسمي بنيو ...
- بعد فصل معلمي الإخوان.. هل يمهد النظام المصري لتصفية موظفي ا ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد نجار - الشيخ حسان والأخوان المسلمين - ألشيخ أبويحى وكاميليا شحاتة