أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - دانا جلال - كاريزما الكتابة في عالم ميس الكريدي














المزيد.....

كاريزما الكتابة في عالم ميس الكريدي


دانا جلال

الحوار المتمدن-العدد: 3351 - 2011 / 4 / 30 - 20:57
المحور: الصحافة والاعلام
    


حينما يكون المدٌ يساراً يصبح الوعي الجمعي في أوج قوته ، لالتحامه بهموم الفقراء، وحينما يكون الوعي الجمعي يسارا فان المشترك الإنساني يبرز من خلال امتزاج الوعي بوزن القصيدة لشعراء مسلحين بقافية الخنادق، موحدين لاختلاف هوياتنا، مٌبشرين بولادة الإنسان الجديد في زمن تعدد الالهات وتماثيل لصور تم تحميضها في مختبر تاريخي يكرر نفسه ليشوه مدننا وعواصمنا التي استيقظت بعد الليلة التي تلت الألف، من جرائم قتل النساء في أسطورة مازالت تتحكم بالبعض.
كنا في زمن الوعي العراقي حينما كان اليسار في صحوة، نقتسم رغيف الفكرة، وزمن الحديث ، كي نؤشر للجميلات ، فكانت حينها روزا وتانيا وجميلة وليلى الفلسطينية والكوردية ليلى ونوال السعداوي وأخريات . كنا نرى فيهن حلقة الوصل ما بين حافات المشاعة التي جعلت من الأنثى آلهة وحدود ملامسة الحلم المؤجل لحين الإعلان عن حضارة الأنوثة التي تحررنا من الذكورةً .
كيف يفكر الشباب في زمن تراجع الوعي وظهوره من جديد وبشكل مختلف في ساحاتهم التي تمثل المسيرة الكبرى في التاريخ ؟ عن من يتحدثون من الحالمات بغد أفضل والشاعرات بقصيدة خارج النص الرسمي وكاتبات لهن خصوصية بنكهة الوطن.
تبقى روزا و نوال والحِواريات في الحوار المتمدن حديث الشباب . ولكن هناك دوما ضفاف أخرى وأخريات ، ومنهن الكاتبة المبدعة ميس الكريدي التي تطل من خلال صحيفة ثرى السورية المهتمة بشؤون النساء كل نهاية أسبوع، تطل بلغة يمكن أن نسميها لغة ميس ، لأنها مختلفة في كل شيء . ولأنها مختلفة فإنها تحتاج لأكثر من قراءة كما كنا نفعل في السنوات الأولى حينما كنا طلاب جامعيين في عاصم التاريخ " بغداد". كنا نشاهد الفلم المُختَلِف لأكثر من مرة، مرة كي نفهم القصة ومرة كي نعيش الموسيقى التصويرية ومرة كي نتمتع بقوة التمثيل ومرة كي ندرك الإبداع في الإخراج.
ميس كريدي كاتبة مختلفة، ولأنها تجعل من الكلمة هندسة ومن النص مملكة للحلم المتحقق ، ولأنها تملك سحر الكيمياء أو لغزها ، فتمزج الفكرة بعبق الوطن وحلم الإنسان المجرد، ولأنها تجعل من الألغام وسط الحقل دلالة كي تنطلق صوب عوالم مختلفة تبرز ضرورة الاختلاف في قراءتنا لها كي نكتشفها أكثر من مرة ، مرة كفكرة تضم في سماءها ألف فكرة ، ومرة أخرى كقصيدة منثورة بنرجس الوطن الذي نراه مختلفا عن حدوده وتفاصيل أزقته حينما تكتب عن الوطن .
ولأنها مختلفة حينما تكتب، فان حدود الفكرة معها تبدأ رمزا لتنتهي وطناً. وان سألتم عن وطن ميس فهو اصغر من أحلامها الإنسانية رغم امتداده مسافةً تمتد مابين القطبين.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,518,838,684
- عمال الشتات الجغرافي والهامش الطبقي
- عن أجمل النساء في قارة جديدة اسمها -الثورة-
- ساحات التحرير في كوردستان الشعب مُختَّلِفْ حول النظام (2-2)
- اعتقال قادة حزب الحل الديمقراطي الكوردستاني والمؤتمر القومي ...
- في جمعة المسلمين وأحد المسيحيين وأسبوع العلمانيين نكتشف الحق ...
- ساحات التحرير في كوردستان الشعب مُختَّلِفْ حول النظام (ج1)
- مَنْ يحرر الكوردي الفيلي من جمهورية العمائم وبداوة الخطاب ال ...
- موقفنا من اقتحام مقري الحزب الشيوعي العراقي وحزب الأمة العرا ...
- سر الصحفية وسذاجة الطيب المنسي
- الامبريالية نمر الكتروني.... فهل هناك حاجة لأممية اليسار الا ...
- سلطة الثقافة وثقافة السلطة من اولمب لبوابات ايمرالي
- مقابلة مع الكاتب والصحافي الكوردستاني الأستاذ دانا جلال أجرى ...
- حديث عن اقنيم بروكسل الإرهابية وجمهورية قنديل الديمقراطية
- الإعلام الكوردي والرقص على جغرافية جسد المرأة وفم المسئول
- كتاب العراق و وزراء كوردستان
- واقعية بلا ضفاف وخنادق بلا ثبات .. مقاربة ما بين الضفة والخن ...
- الضم بين ضمة العرب و ( واو) الاكراد ..حول نداء أ. د. سيّار ا ...
- ضحايا الجغرافية وانتماءهم الوطني ( كورد العراق نموذجا )
- رصاصة الظلام وصدى الأنذال ... تراجيديا شيوعية اسمها كامل شيا ...
- لماذا قنديل؟


المزيد.....




- ترامب: قد تحدث أشياء قاسية بالشرق الأوسط.. وبومبيو وبن سلمان ...
- الحوثي عن رفع الكويت حالة الاستعداد القتالي: هل أصاب الأمير ...
- اتفاق أميركي-سعودي على -محاسبة- النظام الإيراني على -سلوكه ا ...
- مسيرات طلبة الجزائر... هل تعرضت للاختراق؟
- بعد 26 عاما من تأسيسه... الحريري يعلن تعليق العمل في تلفزيون ...
- تحقيقات أميركية لتحديد مسار الصواريخ المستخدمة في الهجمات ضد ...
- محمد بن سلمان وبومبيو يبحثان هجوم إيران على أرامكو
- -تضييق الحريات- تحت حكم السيسي.. حزب معارض يهدد بتجميد نشاطه ...
- رئيس الوزراء العراقي: المنطقة على حافة حرب ونعمل على منعها
- بعد هجمات أرامكو... الأرجنتين تتخذ قرارا بشأن أسعار الوقود


المزيد.....

- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - دانا جلال - كاريزما الكتابة في عالم ميس الكريدي