أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمد أبو مهادي - عاجل، حتى لا نلدغ من نفس الجرح مرتين،،، استعدوا لما هو قادم !!!














المزيد.....

عاجل، حتى لا نلدغ من نفس الجرح مرتين،،، استعدوا لما هو قادم !!!


محمد أبو مهادي
الحوار المتمدن-العدد: 3349 - 2011 / 4 / 28 - 00:57
المحور: القضية الفلسطينية
    


طالعتنا وكالات الاخبار بنبأ توقيع اتفاق مصالحة بين حركتي حماس وفتح بالاحرف الاولى، كم هو جميل هذا الخبر ان صدق وكم اثلج صدورنا فور الاعلان عنه.
لا نعلم بعد تفاصيل هذا الاتفاق وفحواه، فقد ذهبت الحركتان من خلف الشعب كعادتهما، وقد ذهبوا سابقا في محطات عديدة ابرزها كان اتفاق مكة، لم نعد نصدق تصرفاتهما ولا نثق بمسلكهما، التجربة قالت بان سمة الكذب هي سمة ملاصقة لمسلكيات القيادة السياسية الفلسطينية، وان راي الشعب لا يعنيهما كثيرا رغم انه اربكهم في ثورة شباب اذار لانهاء الانقسام، جميع المسؤولين في العالم العربي اصبح عندهم كابوس اسمه الشعب، وكابوس اخر اسمه الفيس بوك، وقد يفعلا شيئا مضطرين ولكن غير مقتنعين.
الان وبعد هذا الاعلان المفاجئ من اطراف الانقسام اصبحت المهام جسام على شباب 15 اذار ومعهم مختلف الجهود المخلصة من ابناء الشعب الفلسطيني درءا لاي مناورات كاذبة جديدة، وحتى لا يلدغ الشعب من نفس الجحر مرتين، فان ابرز ما يعنينا من وراء المصالحة رغم التحفظ على السوك الذي قام به وفدا حماس وفتح هو التالي:
 ضمان عودة السلطة مرة اخرى الي الشعب من خلال تحديد موعد لاجراء انتخابات رئاسية وتشريعية وبلدية وفق جدول زمني محدد لا يتجاوز ستة اشهر.
 مرسوم رئاسي لنظام انتخابي يستند الى التمثيل النسبي الكامل.
 .تشكيل حكومة مهنينين مستقلين مهمتها الاساسية هو التحضير للانتخابات.
 اعادة تشكيل جهاز القضاء بما يضمن استقلاليته ونزاهته اضافة الى تشكيل محكمة للانتخابات.
 اصدار مرسوم رئاسي بقانون احزاب فلسطيني يعالج مشكلة الديمقراطية والشفافية والاستقلالية داخل الاحزاب ويضع حد لمسيرة الفساد والافساد التى مارستها الاحزاب طوال العقود المنصرمة ويحدد مصادر التمويل بشكل واضح ورفض اية ذرائع للالتفاف على هذا المطلب مثل سرية المصادر المالية تحت شعار المقاومة.
 اجهزة الامن وحجمها ونفقاتها وممارساتها القمعية بحاجة الى اعادة نظر من مختصين مع التاكيد على حق جميع المواطنين في التوجه للقضاء لمحاسبة اي عنصر امنى اساء استخدام منصبه وقام باهدار حقوق المواطنين، حتى الان لا زالت الجراح كبيرة والمؤسسة الامنية لم تعد مؤسسة لحماية المواطنين بل اصبحت وسيلة لارهابهم ومقعهم والاعتداء عليهم.
 هناك عشرات القضايا على المستوى الاقتصادي والاجتماعي بحاجة الي نقاش واسع بين اوساط المجتمع الفلسطيني بقطاعاته المختلفة وهي بحاجة الى اعادة بلورة في موقف جماعي يتفق حوله شباب اذار تقدم لمطالب شعبية وبحاجة الى نضال طويل من اجل تحقيقها.
 شباب اذار الذين ثاروا ضد الانقسام امامهم الان مسؤولية وطنية كبرى في ضمان الوصول الى مستقبل امن لابناء الشعب تسوده قيم الحرية والديمقراطية والكرامة والعدالة الاجتماعية حيث دولة المؤسسات التى نريد وليست حكومة العصابات التي ارادوها.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,002,347,081
- حل السلطة والعودة إلى الانتفاضة الكبرى
- ماذا نعني بإنهاء الانقسام ؟؟؟
- أسباب ثورتنا في 15 آذار لإنهاء الانقسام
- ما بعد جريمة مطعم حرب ........ ؟؟؟
- هوارة غزة
- من اجل تحالف وطني يدافع عن الحقوق
- 2007 الفلسطيني عام الخسائر والفتن
- غزة ترفض حكم العصابات
- حتى لا تغرق غزة في الظلام....!!!
- نحو الخروج من دائرة النفاق
- في غزة تتشابه المعاني وتختلط المفردات ...
- في الأول من أيار... نحو خطة وطنية لإنقاذ العمال الفلسطينيين
- الكذبة الأولي هي المرحلة الأولي من خطتهم الأمنية؟؟؟؟
- الاحتلال والفقر والجهل والسلاح ؟؟؟
- حوار الفاشلين... وسبل الصعود من الهاوية !!!
- التحضير لما هو قادم
- انجازات ما قبل انتصار المقاومة اللبنانية
- قنابل ذكية بأيدٍ غبية
- بعض المطلوب جماهيرياً
- عن الجندي الاسرائيلي المدلل....... والعدوان........؟


المزيد.....




- تقارير أميركية: السعودية تعد اعترافا بقتل خاشقجي يبرئ بن سلم ...
- وزير خارجية حكومة الوفاق يلتقي المبعوث الأممي لبحث العملية ا ...
- رئيس الأركان العامة الليبي يأمر القوات بإخلاء مواقعهم بمطار ...
- بالأرقام.. ميزانية الولايات المتحدة 2018
- هايلي تحذر الأسد من استخدام السلاح الكيميائي
- ماذا وراء إعفاء رئيس الحكومة اليمنية وإحالته للتحقيق؟
- اشتباكات واحتجاجات في جزر القمر بسبب تمديد فترات الرئاسة
- -أنصار الله- تقصف قوات التحالف في مأرب بصاروخين باليستيين
- سفن ذاتية القيادة من رولز رويس
- بالصور.. إدخال كميات كبيرة من مستلزمات التنظيف للقنصلية السع ...


المزيد.....

- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (2-2) / غازي الصوراني
- على طريق إنعقاد المؤتمر الخامس لحزب الشعب الفلسطيني / حزب الشعب الفلسطيني
- مائة عام على وعد بلفور من وطن قومى الى دينى / جمال ابو لاشين
- 70 عاماً على النكبة / غازي الصوراني
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2017 - الجزء السادس / غازي الصوراني
- تسعة وستون عامًا على النكبة: الثقافة السياسية والتمثيل للاجئ ... / بلال عوض سلامة
- الشباب الفلسطيني اللاجئ؛ بين مأزق الوعي/ والمشروع الوطني وان ... / بلال عوض سلامة
- المخيمات الفلسطينية بين النشوء والتحديات / مي كمال أحمد هماش
- حول وثيقة فلسطين دولة علمانية ديموقراطية واحدة (2) / حسن شاهين
- تقديم و تلخيص كتاب: فلسطين والفلسطينيون / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمد أبو مهادي - عاجل، حتى لا نلدغ من نفس الجرح مرتين،،، استعدوا لما هو قادم !!!