أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف 1 ايار 2011 - تأثير ثورات العالم العربي على تقوية الحركة العمالية والنقابية - سعاد خيري - سجل يوم العمال العالمي فجر عصر تحرر البشرية من جميع اشكال الاستغلال والاستعباد














المزيد.....

سجل يوم العمال العالمي فجر عصر تحرر البشرية من جميع اشكال الاستغلال والاستعباد


سعاد خيري

الحوار المتمدن-العدد: 3347 - 2011 / 4 / 26 - 14:42
المحور: ملف 1 ايار 2011 - تأثير ثورات العالم العربي على تقوية الحركة العمالية والنقابية
    


سجل يوم العمال العالمي فجر عصر تحرر البشرية من جميع اشكال الاستغلال والاستعباد
يبقى العمل الهادف السمة المميزة للانسان عن سائر الاحياء ومفجرطاقاته لتلبية كل متطلبات حياته والتغلب على جميع المخاطر والمشاكل والصعوبات التي تعترض سبيله كما اطلق العمل الهادف طموحاته للتحرر من جميع اشكال الصعوبات والمشاكل والمخاطر, فضلا عن تحرره من جميع الغرائز الحيوانية التي تفوقت مخاطرها في تعمقها ومقاومتها للتطور, مخاطر الطبيعة. فالتهديد بالسلاح النووي الذي يمتلكه اقطاب الراسمالية في تنافسها ومن اجل فرض هيمنتها وادامتها, يفوق اخطار افضع الكوارث الطبيعية التي يمكن ان تهدد الكرة الارضية . وشكل الموقف من العمل الهادف وثمراته اول واخر اشكال التمايز بين البشر . فقد نشأت وتطورت الطبقات المالكة لوسائل الانتاج من خلال استغلال شغيلة اليد والفكر والاستئثار بثمرات عملهم وساهمت في تطور وسائل الانتاج بهدف زيادة ممتلكاتها وتعزيز سلطاتها. وشكل شغيلة اليد والفكر القوة المحركة للتاريخ على مر العصورفي كفاح متواصل ومتصاعد وعبر ثورات عاصفة وتضحيات جسام من اجل التحرر وتطوير علاقات الانتاج القائمة على استغلال الانسان لاخيه الانسان. حيث يشكل تطور وسائل الانتاج ولاسيما مصادر الطاقة العامل الحاسم في تطورها, وصولا الى عصرنا عصر الثورة العلمية التكنولوجية الذي يتيح امكانية كل انسان من صنع او استخدام وسائل انتاج متطلبات حياته فرديا اوجماعيا و تحول كل البشرية الى شغيلة يد وفكر والغاء كل اسس التمايز بين البشر بدءا بالموقف من العمل الهادف والتمتع بممارسته وتطوره وبثماره وتحقيق متطلباته ولاسيما من خلال الوحدة والتظافر والتعاطف والمحبة.
و تحتفل البشرية اليوم بيوم العمال العالمي في اجواء اشرس هجمات اقطاب الراسمالية, في جميع انحاء العالم, على حقوق البشرية ولاسيما الشغيلة, التي حققوها في غماركفاح طويل ومرير وتضحيات جسام. في محاولة يائسة للخروج من اعمق الازمات العامة التي يمر فيها النظام الراسمالي بكل اقطابه بفعل قوانينه. فقد اصبح استمرار علاقات الانتاج الراسمالية عائقا امام تلبية متطلبات العصر. ولم تعد تجدي كل وسائل واساليب التي مارسها عبر مراحل تطوره, للخروج من الازمات. كالحروب وتعميم البطالة والافقار والتجويع, التي كانت تنتهي بالمرور بمراحل ازدهار, حقق العمال بل وشعوب العالم خلالها بعض المطالب والحقوق, اصبحت اليوم غير مجدية . فلم تعد يحتمل اقطابها حتى تكاليف الحروب فضلا عن رفض الشعوب لواقعها الذي بلغ اقصى درجات البؤس والبطالة والفقر والتجويع. فالهجمة الحالية لاقطاب الراسمالية هي تعبير عن هستريا احتضار وتشبث بالبقاء او اطالة امده. وتغطية لعجزها عن ادامة هيمنتها بكل الوسائل التي مارستها بما فيها الحرب. فعمدت الى شن مختلف اشكال الحروب الاهلية باسلحة السلفية والحروب الدينية والاثنية والطائفية لاشغال الشعوب وتبديد طاقاتها وابادة اكبر عدد منها.
في حين تجد الطبقة العاملة في التقاء مصالحها ومصيرها مع مصالح ومصير عموم البشرية محفزا لمواصلة دورها الطليعي في كفاح البشرية من اجل تحررها من جميع اشكال الاستغلال والاستعباد ومن الاخطار التي تهددها ومن اجل تلبية كل متطلبات استمرار الحياة الحرة بالعمل الهادف الفردي والجماعي دون الحاجة الى لبيع قوة عملهم. فقد اطلقت الثورة العلمية التكنولوجية قوى الانتاج ولاسيما طاقات وامكانيات الشغيلة من خلال تواصلها وتبادل تجاربها وخبراتها وتعبئة وتنظيم قواها وكفاحها وتلبية متطلبات حياتها, فضلا عن انجازاتها في مجال مصادرالطاقة التي تجاوزت حدود الملكية الخاصة حيث تمكن البشرية كافراد ومجتمعات من استخدامها لتلبية متطلبات حياتهم اليومية بحرية .
وسيسدجل الاول من ايار هذا العام اكبر انطلاقة لجموع شغيلة اليد والفكر وسائر فئات البشرية في تظاهرات مليونية تعم العالم , تتميز بطابع ثوري واثق, لتحقيق طموح البشرية للتحرر من جميع اشكال الاستغلال والاستعباد والانطلاق في رحاب العلم والكون





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,327,634,112
- الثورة من اجل الحرية تعم العالم وتحتدم في اشد المناطق تبعية
- النضال الجماهيري اسرع قاطرات التاريخ وساحات الاعتصام اعظم جا ...
- حقق الشعب العراقي في ثماني سنوات من الكفاح ضد الاحتلال الامر ...
- مئوية زكي خيري لم تستوعب طموحاته لتحرير شعبنا والانسانية وسي ...
- سعار اقطاب الراسمالية وادواتهم لايوقف حركة تحرير الشعوب لانه ...
- عيد ميلاد الحزب الشيوعي العراقي عيد الشعب العراقي بميلاد قوا ...
- الشعب الليبي يخوض معركة باسلة لتحرير البشرية من اخطر واشرس ا ...
- وحشية الاستغلال الراسمالي تفجر انتفاضات الشعوب والطبيعة
- تجتاز البشرية اليوم اخطر مراحل مخاض الحرية فيأس اقطاب الراسم ...
- اخر وافسد الانظمة التابعة في العراق يحي سلاح مكافحة الشيوعية ...
- 8 اذاريوم غضب واعتصام المرأة العراقية واحبائها في ساحة التحر ...
- جمعة الغضب انجاز جبارعلى طريق ثورة الشعب العراقي من اجل التح ...
- الثورة الليبية نقلة نوعية في مسيرة تحرير البشرية رغم الاستنف ...
- لا لقمة الحضيض العربي في بغداد نعم لمهرجانات الشعوب المتحررة ...
- البشرية على موعد مع ثورة الشعب العراقي لتطوير منجزات الثورة ...
- الشباب التونسي والمصري يقتحم عصر القيادة الميدانية والتعبئة ...
- من ابرز سمات عصرنا ثقة الشعوب بقدراتها الشبيبة المصرية تملي ...
- توضيح
- انتفاضات شعوب العالم اليوم ميادين لتطوير قدرات البشرية على ا ...
- يتصاعد الارهاب في العراق كلما اقترب موعد سحب قوات الاحتلال ا ...


المزيد.....




- اليمن... -أنصار الله- تسيطر على مناطق غرب الضالع وتقطع إمداد ...
- مادورو يؤكد سيطرة حكومته الكاملة على فنزويلا
- دوتيرتي يهدد كندا بالحرب
- استمع إلى صوت المريخ
- لماذا خططت -جماعة أمريكية مسلحة لاغتيال باراك أوباما-؟
- حرب اليمن.. ربع مليون قتيل وثلاثة سيناريوهات
- ترامب يقرر عدم حضور مسؤولي إدارته حفل العشاء السنوي لمراسلي ...
- قطار زعيم كوريا الشمالية المصفح يعبر الحدود الروسية
- الثَّوْرَاتُ مُحَصَّنَةَ ضِدِّ السَّرِقَةِ
- سَيِّدِي زَيْنَ العَابِدِينِ .. التَّهْرِيجُ لَا يَلِيقُ بِم ...


المزيد.....

- في قلب حركة 20 فبراير لكن برؤية اشتراكية ثورية / التضامن من اجل بديل اشتراكي
- الثورة العربية- بيان التيار الماركسي الأممي، الجزء الثاني: ا ... / بيان الدفاع عن الماركسية


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف 1 ايار 2011 - تأثير ثورات العالم العربي على تقوية الحركة العمالية والنقابية - سعاد خيري - سجل يوم العمال العالمي فجر عصر تحرر البشرية من جميع اشكال الاستغلال والاستعباد