أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امنة محمد باقر - لا يعني شيئا ان تكون رجلا ....














المزيد.....

لا يعني شيئا ان تكون رجلا ....


امنة محمد باقر

الحوار المتمدن-العدد: 3347 - 2011 / 4 / 26 - 09:44
المحور: كتابات ساخرة
    


لا يعني شيئا ان تكون رجلا ....

انني مثل غيري من الفتيات اللواتي تربين على محبة الاهل والاصدقاء ، واحترام الكبير واحترام الرجال وتوقيرهم بشكل كبير ... ولو كان الرجل من ذوي العلوم الدينية فأننا كما قال الشاعر: تقع له الجبابر ساجدينا ...

ولكن ... بعد ان خبرت الحياة ، ورأيت ان اقبح مافيها يصنعه الرجال .. قررت ان اتوقف لحظة ... ولو لحظة واحدة ... اقول فيها كلمة ... لا اريدها ان تظل مستقرة في حنايا نفسي .... واموت بحسرتها ... كلمة صراحة وصدق ... اريد ان اقولها لكل رجل من رجالنا الافاضل ... ولا زلت اقول انهم افاضل ...رغم كل ما عرفته عن الرجال في الثقافة العربية من خلال العمل والدراسة معهم .... والاختلاط في المناسبات الاجتماعية التي ما عادت تترك امرأة حبيسة بيتها ... فحتى التي لم تكمل دراستها تراهم وترى انماط تصرفاتهم في البيت في الشارع في السوق في كل مكان .... ما شاء الله هم من يستطيع ان يكون في كل مكان وفي اي وقت شاءوا ...
حسنا اذن الصراحة ... ان الرجال في مجتمعاتنا ... لايملكون ما يصنعون به شخوصهم سوى شئ من الكبرياء الكاذب ... والابهة الفارغة ... تراه لم يكمل تعليما مرموقا ... واذا تحدث ... خرق الارض وبلغ الجبال طولا ...
ولو تمنطق امام امرأة .... فأنه ينطق كفرا لا محال ... وقد قرأت في احد كتب علم الاجتماع ...ان نسبة كبيرة تصل الى 90% من مقاطعات الكلام تصدر عن الرجال ...وتكون الغاية منها مقاطعة النساء بشكل خاص .. ولو بلغت المرأة من التعليم درجة اكبر فأنهم يميلون الى مقاطعتها بشكل اكبر....

يميل الرجال في مجتمعاتنا ايضا الى المكر والخديعة ، يعني بدلا من ان يقول انه ابله ولا يحب الحقيقة ، ولا يحب الطريق المستقيم ... يتلوى ... في اسلوبه وكلامه مئة مرة بدلا من ان يصدق المرأة القول ... يعني مثلا ... هو يعتقد ان امرأة ما ليست جميلة ، لكنه يريد ان يقضي منها وطرا ... في حديث او كلمة او ابتسامة .... وبعدها سيقول انها ليست جميلة ... يا اخي قلها من البداية لم هذا الجبن ؟
ولو انها امتلكت رمقا من الجمال ... فأنها ستبتلي ( على عمرها ) ... لأن المتملقين كثر .... ويذكرني سلوكهم هذا بأبي بريص ليس اكثر ...

يفتقر الكثير في مجتمعاتنا الى العمق .... ولا يعرفون اصول اللباقة في الحديث الى النساء .... ولا يحترمون النساء جميعا على الاطلاق ... لديهم عقدة يا اخي اسمها المرأة ... كل النساء في نظرهم تافهات ... ولكن تقتضي ظروف الحياة ان تكون واحدة من تلك التافهات زوجة له ...هذا هو قدره ليس اكثر ...
اما في الظروف التي لا يلتقي فيها الا العمق ... والقلب الصادق ... فأنهم يختفون ... اتخطر نكتة لطيفة ... ان سيدة تمنت على الله عز وجل في شبابها ان يكون لها زوجا طيب القلب ... فلم تعثر عليه .... لأنه في عليين ...

وبصراحة اكثر .... لا يعني شيئا ان تكون رجلا ... قل لي بالضبط ...ماهي تلك الميزات او الـ FEATURES او الـ CHARACTERISTSCS الخيالية التي تحملها كلمة رجل ؟ لا شئ ... صدقني لا شئ ....
الم نخلقكم من ماء مهين ؟
ومن المؤمنين رجال ... تشمل الجنسين الرجال والنساء ...
وليس الذكر كالانثى تعني في احد تفاسيرها ... ليس القمر كالشمس .. اي ان الذكر كقرين للقمر ليس بأحسن من الانثى كقرين للشمس ... وكلنا نعرف ان الشمس مصدر الطاقات ... كلها ...والقمر ليس سوى جسم معتم ...
فأريحوا ارجلكم في الارض معاشر الرجال .... وكفاكم طيرانا في السحاب .... لأنني بصراحة ... لم ار امورا خارقة في خلقتكم .... وان كان الله قد كرم احدا على احد فلقد كرم جميع بني ادم ... كلهم سواسية ...
ولقد كرمنا بني ادم ....
ولم اجد في القرآن اي صفة خارقة تميز الرجال عن غيرهم ... ولم اجد من خلال وجودي القصير في هذه الحياة ، ولن اجد مستقبلا ما يميزهم ...
كل ما في الامر ... ان المجتمعات الغبية اتاحت لهم فرصا ... لم تتح للنساء ... بحكم ان المرأة تأريخيا قد اوصدت امامها الابواب ... ووضعت امامها من العراقيل الكثيرة ما عطلها ...عن اثبات وجودها ... وهو ان كان يعني شيئا فأنما يعني الظلم ... ليس غير .... عندما تميز نفسك عن غيرك بحكم تكوينك الجسدي ...فأنك ظالم ليس اكثر ... بالضبط مثلما يميز الابيض نفسه عن الاسود بالقول انه افضل ... في حين انه لاشئ ... اللون لا يعني شيئا على الاطلاق ..
وانما ينظر الله الى قلوبكم ...
وقد عمرت النساء الارض ... بقلوب صابرة ... وعقول راجحة ... واكرم التاريخ الكثيرات ... ولكن واقع الحال مؤلم ...
وهو ان الرجل .... قد اخذ الدنيا بحابلها ونابلها ... حتى لو كان من اغبى خلق الله .... فقط ... لصفاته البايولوجية التي لا تملك اي صفة خارقة ..
اما عقول الرجال ... فيقول فيها الشاعر:
ولم ار امثال الرجال تفاوتت لدى المجد ... حتى عد الف بواحد ....
ولا زالوا ... يتبجحون بأنهم الاحسن ...





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,327,332,483
- اوجه التشابه عراق 2003 واميركا 1865
- ثورة الفكر ... وقرن المعلوماتية .. ( واهل مصر ! )
- تحية للفراعنة ..
- لنتكلم في السياسة .. مرة اخرى ..
- فلسفة القتل .. واوباش الكوفة والشام
- تشريعات خطرة .. يستغلها الرجال .. وضحيتها النساء
- ولو ردوا لعادوا ...
- ابناء السيدة العذراء .. طوبى لكم
- اكاذيب فترة الخطوبة !!
- وماذا بعد الارهاب ؟
- رجعت الشتوية
- من ملامح الحياة الاجتماعية في العراق ...
- تحية سياسية ...يوم العيد
- نفتقدك كالحياة التي فارقتها
- رقيقة ........... ولكن
- حرية المعتقد / قراءة في ادب الطف بلهجة بحرينية
- حكايا عراقية : رحيل الورد ...
- حكايا عراقية - الحكاية الثانية : ازميرالدا !!
- تحليل سياسي نسوي.... بين المالكي وعلاوي ....
- وسيم - اقصوصة !


المزيد.....




- -بريد الليل- يوصل هدى بركات إلى البوكر
- المجلس الحكومي يتدارس السياسة الرياضية
- جائزة البوكر العربية تعلن اليوم الفائز بدورة 2019
- مهرجان موسكو السينمائي يعرض فيلما عن تمثال بطرس الأكبر في بط ...
- رسام روسي يجمع ذنوب الإنسانية في مكان واحد
- رغم الجدل.. جائزة -البوكر- تعلن هوية الرواية الفائزة هذا الع ...
- بنعبد القادر يدعو إلى الانتقال إلى تدبير مهني مبني على الكفا ...
- فنانات يكشفن عن أعمارهن وأخريات يتكتمن عليه
- جائزة البوكر العربية.. تسريبات واعتذارات
- هؤلاء هم رؤساء اللجان البرلمانية الجدد


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امنة محمد باقر - لا يعني شيئا ان تكون رجلا ....