أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - زيد ميشو - الدكتور سعد الدليمي وكرم الخزرجي وجهان لعملة واحدة














المزيد.....

الدكتور سعد الدليمي وكرم الخزرجي وجهان لعملة واحدة


زيد ميشو

الحوار المتمدن-العدد: 3346 - 2011 / 4 / 24 - 00:13
المحور: الصحافة والاعلام
    


يوم 13 ابريل 2011 نقلت الفضائيات معركة حامية الوطيس بين الحرس الثوري الإيراني وفدائيي صدام ، جرت أمام الجمهور المشاهد لبرنامج الديمقراطية الذي عرض على قناة المستقلة .
إثنين من العراقيين المنعمين في بريطانيا ( بلا حسد ) ضيوف لحلقة إختارتهم للتحاور بشأن العراق وإذا بحوارهم يتطوّر إلى لكمات ومن ثم شتائم أستلّت من المزابل يتراشقون بها دون توجيه ( رمي عشوائي ) فالمهم لديهم هو أختيار أوسخها .
ومن ثم أتت الردود في بعض المواقع التي نشرت الفيديو ، ويتضّح من خلالها غرق الكثيرين في مستنقع الطائفية والتي جعلت الأحقاد تتغلغل في شريحة كبيرة من شعبنا العراقي الطيب ...
لم أستطع الحصول على البرنامج ومشاهدة الأسباب التي أوصلت العدوين الإيراني والصدامي إلى تلك الحالة المزرية إلا أنني عرفت بأن كرم الخزرجي كان يشتم صدام والبعثيين ودول السعودية والبحرين والسبب بالتأكيد هو ولاءه لإيران ، وسعد الدليمي الذي يكتب قبل إسمه الدكتور( محصّن بإسم الله ) يدافع عن صدام .. يعني الندّين يدافعون عن أكثر من دمّر العراق والعراقيين .
فيا كرم أفندي ، ألا يوجد في أجندتك مصحلة العراق والولاء له ، أم يسرّك النفوذ الإيراني العجمي وسيطرتهم على غالبية حكومتك الرشيدة ؟ والجميع يعرف العداء التاريخي على العراق والعراقيين الذي يضمره حكام الجارة إيران بتنوعهم منذ أن كانت إمبراطورية عظمى وصولاً إلى شكل الحكم الحالي ( الطائفي ) ، ولو كان بيد حكامها لأزالوا العراق من الخارطة وأبقوا فقط على كربلاء والنجف .
وهذا مايجعل العراقيين الشرفاء أن ينقدوا كل من يوالي إيران كمرجعية سياسية ودينية خصوصاً وإن المرجع الديني الحقيقي للإخوة الشيعة موجود في أرضهم وليس في قم ، وإن أي ولاء من عراقي لجهة غير عراقية يعتبر خيانة كبرى تجاه هذا البلد العظيم .
أما من جانب سعد الدليمي فهو لايقل إثماً عن الخونة أتباع إيران كونه يعتبر من دمر العراقيين بحياتهم قبل موتهم بطلاً صنديداً وقائداً فذاً ، والسؤال الذي يجب أن يواجهه ، هل تُبجِّل وتحترم وتعظّم من إحتقر وأذل شعبك ياسعد ؟
أنا أيضاً أعتبر قائدك ( البعرورة ) صدام بطلاً هل تعرف كيف ؟ لأنه الوحيد الذي إستطاع تجويع وإهانة العراقيين وتدنيس أرضهم وتدميرهم معنوياً ونفسياً وجسدياً ، وذلك بواسطة زمرة وضيعة من الحمايات ورجال مخابرات وأمن من أقرباء وأنتهازيين وبعثيين لايقلّون بإجرامهم عن تنظيم القاعدة أو ميليشيات إيران العابثة بوطننا .
فما جعلك تغضب ليس كرم الخزرجي والذي كما تسميه عميل إيراني ، بل بكاءك على أمجاداً لاتستحقونها سلبت من الشعب وأعطيت لمن إستخدمهم السفاح المقبور للدفاع عنه والتغني بإسمه في حياته . وأقول لكل من يعتبر ذليل الحفرة قائداً بطلاً ، إتقوا الله بشعبكم المسكين الذين أذاقهم الأمرين . صدام ليس بطلاً بل مجرماً ساقطاً زرع الحزن بين العراقيين ، زرع التفرقة أيضاً ، أعدم الآلاف بدون محكمة وسجن وعذب أكثر منهم بأضعاف ، رمّل النساء ويتّم الأطفال وثكل الأمهات وأحتقر وأهان العراقيين وأغتصب الفتيات ومنع الحرية وشرّع الخوف .
هذا وأكثر من ذلك بكثير فعله قائدك وزمرته الخبيثة الذي تتأسف على أيامهم ياسعد أنت وغيرك الذين لايملكون ذرة مشاعر تجاه المحزونين العراقيين بل مشاعركم على جيبوكم وعلى تعصبكم الطائفي ، بينما شيء إسمه حب للعراق والولاء له فقد عفاكم الزمن منهما ..
ترحم على قائدك كما يحلو لك ياسعد ، فأنت لاتختلف كثيراً عن الإيراني ، فما تنعت به حكومة وأتباع إيران ينطبق على صدام وحزب البعث الدموي .
وهذا مقالك المنشور على موقع البصرة والذي أعتبره شخصياً من المواقع التي تبث السموم خير دليل على عدم ولائك للعراق بل لحاكم أرعن وحزبه الساقط ..
وتباً لكل من ساهم وسيساهم بإسقاط دمعة عراقية من مسؤوليين سياسيين ومدنيين ودينيين ...
وليتفّ الشرفاء عليهم وليترحم العملاء كما يريدون ...

http://www.farfesh.com/Display.asp?catID=118&mainCatID=117&sID=99098
http://www.albasrah.net/ar_articles_2011/0411/dlemi_170411.htm





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,330,386,312
- صدّق بخرافة وأنت مبتسم ولاتؤمن بحقيقة تجعلك عابساً
- عراةٌ أمام المرآة
- الجريمة والثواب – عدالة اله أم إنسان
- طريق الألم
- مفارقات مع الحلال والحرام من الطعام
- جائزة لكل ملحد يؤمن
- أريد معلماً مختصاً بفن تغيير الوجوه
- رجل الدين في زمننا
- شتان بين كلاب وكلاب
- لمن التصفيق ؟
- أمل
- عذراً أيها الحكيم البابلي – لقد كنت صغيراً جداً حينذاك ، ولم ...
- لاأثق بهم ولاأستلطفهم ، فهل أنا على خطأ ؟
- الله و الله وأكبر والرب وأودوناي
- الله حسب الطلب
- العلم العراقي وعلاقته بقتل المسيحيين
- نحن كنّا ، وماذا عن الآن ؟
- سمير إسطيفو شبيلا - يدي بيدك من أجل شعبنا المضطهد
- رأيي شخصي - الكتابة بإسم مستعار
- لاس فيغاس عراقي ، كفيل بتقويمه


المزيد.....




- ماذا قال وزير خارجية البحرين عمن -يسب الشيعة-؟
- مادورو بدور القذافي
- أبرز أحداث الأسبوع في صور
- المعتصمون وعسكر السودان وهواجس الانتقال
- وزير النفط الإيراني: السعودية والإمارات تبالغان في تقدير احت ...
- وزير دفاع روسيا يتوعد برد يذعر مختلقي الخطر الروسي
- الاتفاق على أسماء اللجنة الدستورية السورية خلال جولة أستانا ...
- بعد إعلان ترشحه رسميا لانتخابات الرئاسة... بايدن يفاجئ أوبام ...
- قطر: ما زلنا نسمع أصواتا تصر على أن هناك إمكانية لحل هذه الق ...
- اجتماع عسكري في السعودية بمشاركة 10 دول عربية... ماذا يحدث ف ...


المزيد.....

- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - زيد ميشو - الدكتور سعد الدليمي وكرم الخزرجي وجهان لعملة واحدة