أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - توفيق حميد كاطع - فجوة المعرفه















المزيد.....

فجوة المعرفه


توفيق حميد كاطع
الحوار المتمدن-العدد: 3344 - 2011 / 4 / 22 - 11:12
المحور: الصحافة والاعلام
    



المقدمة :
********
عرف الاعلام ووسائل الاتصال بأنه من العلوم البينيه اي التي تشارك أغلب العلوم الاخرى الصرفه منها والانسانيه على حد سواء ,وبقدر ارتباطه هذا بكل من علم ( الانثربولوجي ) اي علم دراسة الانسان, وكل من علم النفس و علم الاجتماع اللذين نشطا خلال مراحل تطور المجتمعات وبروز اغلب النضريات والافكار الخاصه بكل مجتمع وكيفيه تطوره ومدى أثر هذه التطورات على مستوى الفرد والجتمع , سلوكه , اتجاهاته , تفضيلاته , وحتى طبيعة علاقاته مع نفسه و مع بيئته المجتمعيه , ومما يشكل نمط الحياة والثقافه العامه في ذلك المجتمع وفقا للمعطيات الاجتماعيه والاقتصاديه والنضم السياسيه التي تحدد طبيعة علاقته التعاقديه مع المفردات الاخرى المكونه للنسيج المجتمعي.
وعلى ان الاعلام ووسائله هو الوسيله الاهم .. كونه ( الوعاء ) الذي يحوي هذا المحتوى الثقافي الذي يمثل نمط الحياة لهذا المجتمع او ذاك.. وان من واجباته هو نقل الخبره الاجتماعيه للأخر من أجل تبادل الخبرات العالميه كنموذج للتفاعل الانساني ..
وعلى قدر هذه الاهميه نشأت بعض الدراسات التي تؤسس للنضريات الخاصه بدراسة اهميه وسائل الاعلام في عمليه البناء المجتمعي .. وخاصة من ناحيه تأثيرات هذه الوسائل على الجمهور المتلقي.. حيث بنيت هذه الدراسات على جمله من الفرضيات كل حسب اتجاه ما تربو اليه فرضياته .وحسب المرحله المجتمعيه وطبيعة العلوم المتاحه في حينها ,وعلى الرغم من التطور المطرد والمتسارع لحركة التحديث المجتمعيه العالميه مع التطورات العلميه والتكنلوجيه المعاصره ,, الا اننا نرى من الاهميه القصوى دراسة ومعرفة النضريات عبر مراحلها التاريخيه والتي لازمت حركة تطور المجتمعات ,, كدرس اساسي يمكن من خلاله فهم اوسع لطبيعة النضريات المعاصره.. اولا , ثم امكانيه فهم طبيعة الخطاب الاعلامي عبر المراحل التاريخيه لمختلف الوسائل مع العلم ان اغلب رواد العلوم والنضريات هم من الغرب الذي سبقنا بها بوقت كثر ..
ومن النضريات التي حاولت التعرض لها في ورقي البحثيه المتواضعه هذه هي : (نضرية الفجوه المعرفيه ) وحاولت التطرق الى متنها كمفهوم , والفرضيات التي قامت عليها . وعلى اسباب حدوثها في المجتمعات المعاصره, وعلاقة التعليم بالتعرض لوسائل الاتصال ,,وتنمية القدرات الاتصاليه ..

نظرية الفجوة المعرفية:
***************

من المعالم البارزه في المجتمعات المعاصره أرتفاع معدلات النمو المعرفي بشكل ملحوظ وبصفه خاصه ما يرتبط من هذه المعرفه بالمشكلات والحقائق الاجتماعية المحليه او الدولية. ومنذ بداياته وتوقع تأثيراته على المجتمع ارتبطت المناقشات بالدور تقوم به وسائل الاعلام في هذا المجال,, وخاصة وهي تمثل بالنسبه للعديد من فئات المجتمع المصدر الاساسي للمعلومات , بجانب ما تفرضه الممارسات الديمقراطيه وحق النسان في المعرفه وما يمكن ان يقوم به كل من الفرد والمجتمع بدورهما الاساسي في دعم الممارسه الديمقراطيه والمحافضه على الحقوق التي تفلها لهم هذه الممارسه...

وعلى الرغم من هذا النمو المتزايد للمعرفه وتأثيراته الايجابيه بما يتيحه من التواصل مع المجتمع المحلي والخارجي .. فأن هناك تأثيرات سلبيه تنبه لها الباحثون في المراحل المبكره.. تمثلت في ضهور ما يسمى : ( الفجوه المعرفيه ) . والتي تشير الى عدم التوازن في المعرفه المكتسبه بين الافراد والجماعات حول بعض المعلومات والافكار.. وأن وسائل الاعلام بالتالي لها تأثير في زيادة التباين او وجود هذه الفجوه المعرفيه بين الافراد في مختلف الفئات الاجتماعيه.
وهذا ما دعا (تيتشنيور ) وزملاؤه في جامعة مينيسوتا الى الاهتمام بدراسة هذه الظاهره أعتبارا من عام ( 1970 )م وما بعدها وقدموا حولها أفكارا أثارت الجدل بين الخبراء والباحثين في مجال تأثيرات وسائل الاعلام , خصوصا ان هذا التأثير يضاف الى التأثيرات السلبيه لوسائل الاعلام في المجتمع.
وقد بدأ تعريف ( الفجوه المعرفيه ) من خلال الفرض الذي صاغه تيتشنيور الذي يرى فيه : انه مع تزايد انسياب المعلومات في النضام الاجتماعي من خلال وسائل الاعلام تحدث الفجوه في المعلومات بين الفئات ذات المستوى الاجتماعي والاقتصادي الاعلى والتي تميل الى أكتساب المعلومات أكثر , وبين الفئات ذات المستوى الاقل .
وأعتبر تيتشنور ( التعليم ) مؤشرا أساسيا في تصنيف الافراد الى فئات أجتماعيه وأقتصاديه حيث الطبقه الاعلى تكتسب المزيد من المعلومات المضافه , وأن هذا سيؤدي الى زيادة الفجوه المعرفيه أكثر.*
كما ان مجال ضهور الفجوه المعرفيه هو : الاهتمامات العامه مثل الشؤن العامه والاخبار العلميه. بينما تضهر هذه الفجوه بشكل أقل في مجالات محدوده ذات العلاقه بالاهتمامات الخاصه مثل الرياضه او رعاية الخضره والحدائق , حيث تختلف الناس فيما بينها في مستويات هذه الاهتمامات فتنعكس على تعرضها لمثل هذه المعلومات .

أسباب أمكانيه حدوث الفجوه المعرفية
**********************
يرى تيتشنور وزملاؤه خمسة أسباب لحدوث الفجوه المعرفيه :*
1- تباين المهارات الاتصاليه بين الطبقات, فغالبا ما يكون هناك تباين في التعليم , والتعليم يعد الفرد للعمليات المعرفيه الاساسية مثل القراءه والحديث والتذكر .
2- تباين قدر المعلومات المختزنه أو ما يسمى بالخلفية المعرفيه السابقه , والطبقات الاعلى ربما تكون قد أكتسبت المعرفه حول موضوعات ما خلال مراحل التعليم أو التعرض السابق لوسائل الاعلام.
3- أهمية التواصل الاجتماعي لدى الطبقات الأعلى, وبالتالي نجدهم يشاركون غيرهم ممن يعرضون الى موضوعات الشئون العامه أو الأخبار العلمية , ويدخلون في مناقشات مع الغير حول مثل هذه المعلومات .
4- تأثير ألية التعرض الأنتقائي وكذلك الأهتمام والتذكر , فقد لا يوجد لدى الطبقات الأقل معلومات حول الشؤن العامة والأخبار العلمية تتفق مع قيمهم وأتجاهاتهم , وربما لا يهتمون فعلا بمعلومات معينه.
5- طبيعة نظام وسائل الأعلام نفسه والذي نلاحظ أتجاهه أكثر الى الطبقات الأعلى , كما أن الكثير من موضوعات الشؤن العامة والعلوم تظهر في الوسائل المطبوعة , وهذه تناسب أهتمامات وتعرض الطبقات الأعلى.

وكما يرى دينس ماكسويل * وهو يشير الى الخصائص المميزه التي تساعد الفرد على تبادل المعلومات, وتسهل له عملية الأتصال وهو ما يفسر مفهوم القدرة الأتصالية بمعاني الحصول على قيمة معينة في الحياة .
وتعتمد القدرة الاتصالية على ثلاث انماط من الخصائص هي :
1- الخصائص الشخصيه .. مثل القدره على الملاحظه والحديث والقدرت المكتسبه مثل اللغات ومهارات أستخدام وسائل الكتابة والأستماع... أتجاهاته وسماته الشخصيه.. الخ..
2- خصائص تعتمد على مركز الفرد الاجتماعي والتي تحددها متغيرات مثل : الدخل - والتعليم -العمر -والنوع .. الخ...
3- خصا ئص البناء الأجتماعي الذي ينتمي اليه الفرد , وهنا عامل مهم في تحديد ادوار الأفراد في الجماعات الأولية والثانوية في عمليات الأتصال. وفي هذا الأطار يوضع في الأعتبارالسياق الأجتماعي كنظام للأتصال.
والقدرة الأتصالية تساعد الفرد على أكتساب قيم معينة والوصول الى أهداف ما , مثل خبرة التماسك والتضامن التي تؤثر في حياة الفرد والمجتمع .
وبالتالي فأنه يمكن النظر الى فرض أو نموذج الفجوة المعرفية من خلال تحديد الأنماط السابقه من الخصائص بأعتبارها متغيرات سببيه مستقله تؤثر بالتالي في درجة تحقيق الأهداف واكتساب القيم بأعتبارها متغيرات تابعه,
وبمنظور أوسع يكون الفرض التالي : أنه في حالة وجود تباين في القدرات الأتصالية بين مختلف الجماعات, فأنه سينتج عنه بالتالي تباين منتظم في تحقيق الاهداف والقيم الخاصة بالجماعات.
ولأغراض أختبار فرض الفجوة المعرفيه يرى تيشنيور وزملاؤه * أنه يمكن أتمام ذلك منهجيا من خلال الطريقتين التاليتين :-

أولا : بمرور الوقت نجد أن أكتساب المعلومات الكثر شيوعا سوف يحدث بمعدل سريع بين الأعلى تعليما عن الأقل تعليما.
ثانيا : في وقت معين سوف يكون هناك أرتباط عال بين أكتساب المعلومات والتعليم بالنسبة بالنسبة للمعلومات الاكثر شيوعا وأنتشارا .

وقدموا الأدله على صلاحية استخدام كل من الطريقتين لأختبار فرض الفجوة المعرفية بدراستهم التي قدمت الى مراكز قياس الرأي العام في أميركا خلال السنوات ( 49, 54, 59 ,1965 ) للكشف عن قبول الناس للأعتقاد بأن الفرد يمكن ان يصل الى القمر وتوقعاتهم المستقبلية . وفي دراسة النتائج لاحظوا بأن : ( تزايد الفجوة ) بين المستويات التعليمية , كما لاحظوا قبول المستويات التعليمية الأعلى لهذه التوقعات عن المستويات الأقل تعليما .

ثم درسوا العلاقة بين أكتساب المعلومات ومستوى التعليم حول الموضوعات الأكثر شيوعا , ووجدوا أرتباطا عاليا بين التعليم وأدراك المقالات المعروضة عليهم حول الموضوعات الأكثر شيوعا عن الموضوعات الأقل شيوعا .

وهذا الفرض او نموذج الفجوة المعرفيه يصنفه بعض الباحثين في أطار النظم , على انه شبيه بالنظم أو نظام فرعي في المجتمع حيث تلعب وسائل الأعلام وأستخدام الرسائل الأعلامية دورا مركزيا, ويركز النموذج على دور الذي تلعبه وسائل الأعلام في المدن والمجتمعات الصغيره .
وكما يرى ( دونر هيو) ان الفجوة لمعرفية هي الخطوة الأولى في تقييم دور وسائل الأعلام في النضم الأجتماعية على المستويات المختلفه.

وبشكل عام اشارت نتائج الفجوة المعرفية الى أن كل الفئات رفي المجتمع سيصبحون أكثر معرفة بالموضوعات والقضايا عندما :

1- تتزايد المعلومات ذات العلاقة من خلال زيادة التباين الأجتماعي في الأراء حولها .
2- زيادة التغطية الأخباريه سوف تسهم في أقتراب أكثر من المعلومات.
وبالتالي سوف تتزايد أحتمالات تضييق أو سد الفجوة المعرفية , وهذه الاحتمالات تتوقف على المعلومات المتاحه التي تقدمها وسائل الأعلام بما يمكنه بالتالي من القيام بدورها في سد هذه الفجوة المعرفيه .

ويرى ( دينس ماكويــل ) ان الحديث عن الفجوة المعرفية أو فجوة المعلومات في المجتمع يعتبرتبسيطا للأمور , لأن هناك عدد من الفجوات غير المتشابهات , وليس فجوة واحدة , وأذا ما لاحظنا أي مجتمع سنرى هذا التعدد في الفجوات بين السكان يطرق عديدة حسب الموضوعات أو القضايا أو بتأثير متغيرات أخرى .وربما قد تتجه هذه الفجوات الى الزيادة بمرور الزمن.

لكن امكانية سد الفجوة بمرور الوقت بين الفئات المتميزه من أصحاب القدرات الأتصالية والأخرى الفئات الأقل تميزا, كما يرى ( ثينبرج ) وزملاؤه وممن سبقوه لمثل هذا الرأي حيث أطلقوا على هذه الظاهرة بـ ( التأثير الحدي ) , حيث ان الأفراد الذين يملكون الأمكانيات لأكتساب المعلزمات سيأتي فيه وقت لا يتجهون فيه الى المزيد من موضوعات معينة, وهناك يلتقي مع الفئات الأقل , عند نقطة يشعر بها المتميزون بعدم وجود الدافع للبحث عن معلومات جديدة , بينما يكون الدافع موجودا عند الفئة الأخرى.
وهذا على عكس ما أنتهى أليه ( دونو هيو ) وزملاؤه .. فشل فجوات عديدة في أن تلتقي فيها المنحنيات ( سد الفجوة ) مثل المعلومات الخاصه ببحوث الفضاء , والتدخين والسرطان , وعندما يكون الموضوع مفاجئا في الحدوث أو الظهور في المناقشات العامة فأن الفجوة المعرفية تظل وربما تتسع .

وفي الجانب الأخر صاغ ( دونو هيو ) وزملاؤه الفروض الخاصة بالتوازن في الأنتشار وكالأتي :

1-القضايا التي تثير الأهتمام في المجتمع بصفة عامة , تميل الى ان تنتشربالتساوي وبشكل متوازن .
2-هذا التوازن يحدث عندما تكون القضايا مثارة في مناخ الصراع الأجتماعي.
3- مثل هذا التوازن يحدث في المجتمعات الصغيرة أو المتجانسة أكثر من المجتمعات الكبيرة أو التعددية .
وكما يرى ماكـويل ان الفجوة المعرفيه تضهر في المجتمعات النشطة, ما دامت الموضوعات تتزايد في عددها ومحتواها .
وفي رأي ( روجرز ) ان وسائل الأعلام ليست وحدها مصدر الفجوة المعرفية , لكنها يمكن ان تحدث في الأتصال الشخصي بين فئات أكثر من غيرها , فالأطباء الحريصون على التواصل مع كلياتهم بأستمرار يكونون أسرع في توقعاتهم للأكتشافات الدوائية الجديدة عن غيرهم الذين يفتقدون لهذا التواصل . كذلك يرى أن نتائج أكتساب المعلومات لا تزيد فقط من الفجوة المعرفية , لكنها ستظهلر أيظا في ( فجوات السلوك والأتجاهات ).. وبناء عليه غير المصطلح من وجهة نظره الى ( فجوات الـتأثيرات الأتصالية ) .

أما عن علاقة الوسائل الأعلامية بظهور الفجوات المعرفية وأتساعها أو ضيقها فقد ثبت أن التلفزيون لديه القدرة الأتصالية على تقريب الفجوات أكثر من الصحافة , ولعل هذا يعود الى كونه أكثر تجانسا ويعتبرمصدرا محددا للمعلومات , بينما كل صفحة من الصحيفة تصل الى فئات متباينة بمحتوى مختلف , كما ان التلفزيون يصل الى نسبة كبيرة من الجمهور في مناطق عديدة بأهتمامات مختلفة .
وتميل الوسائل الجديدة مثل قنوات المعلومات المتلفزة الى ( توسيع الفجوة المعرفية ) حيث يعتمد أستخدامها على أهتمامات , دوافعهم ,وخبراتهم السابقة , بالأضافة الى ان بعض الوسائل تكون متاحة للأعلى تعليما والجماعات الأعلى في المركز.

kingtofy@yahoo.com





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,009,744,827
- الاعلام المتخصص في العراق بعد عام 2003 ( قناة المشرق الاخبار ...
- دور الأذاعات الموجهه في السياسه الخارجيه - سوا نموذجا -
- الحواريه الخامسه
- التفاعيله على الانترنت ومواقع الصحف الأليكترونيه
- أفاق التعدديه وحرية الصحافه في العراق بعد 2003
- الحواريه الرابعه... توفيق السعد
- هشيم الذاكره
- الحواريه الاولى والثانيه
- حواريات ... توفيق السعد
- الثقافة العراقية بين الحشد والذات والهويات
- أزمة النقد الاعلامي التلفزيوني العربي
- سقوط المراهقة المتأخره للأيديولوجيا


المزيد.....




- قضية خاشقجي: كندا تصف رواية السعودية -بالافتقار للمصداقية- و ...
- تأجيل إخلاء قرية الخان الأحمر وإسرائيل تبحث خطط بديلة لنقل ا ...
- ترامب وزعماء أوروبيون يطالبون السعودية بتقديم المزيد من الإج ...
- صنداي تلغراف: يجب أن يسأل آل سعود أنفسهم هل يجب بقاء محمد بن ...
- تأجيل إخلاء قرية الخان الأحمر وإسرائيل تبحث خطط بديلة لنقل ا ...
- مظاهرات داعمة للاتحاد الأوروبي في لندن
- -Huawei- تطلق هاتفها الأحدث بمواصفات فائقة
- عودة الرومانسية أم إجهاض الحلم؟
- وزيران آخران يلتحقان بركب المستقيلين في حكومة روحاني!
- -ترك أكثر من 600 مليار دولار-... قذاف الدم يكشف أين اختفت ثر ...


المزيد.....

- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- الإعلام والسياسة / حبيب مال الله ابراهيم
- عولمة الاعلام ... مفهومها وطبيعتها / حبيب مال الله ابراهيم
- الطريق الى الكتابة لماذا نكتب؟ ولمن ؟ وكيف ؟ / علي دنيف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - توفيق حميد كاطع - فجوة المعرفه