أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي الزاغيني - حقيقة تجاوزت الحلم







المزيد.....

حقيقة تجاوزت الحلم


علي الزاغيني
(ali alzagheeni)


الحوار المتمدن-العدد: 3337 - 2011 / 4 / 15 - 18:21
المحور: الادب والفن
    


أعشقك قبل البداية و بلا نهاية

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
ابحث بين خيوط نسجت الزمن ثوب حياة
ابحث بينا ثنايا الروح
ابحث بين كل نبضة ونبضة
ابحث بين ثواني نبض القلب
ودقائق عمر الاقدار
عن حلم خبأته منذ صغري
ابحث عن دفتر ذكرياتي ابحث عن الامل
الذي صير حياتي أنشودة حب
وقدس أباء ورومانسية هناء
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
أسرار سرور الجنة
وفضائل السحر لملاك الحور
لملمت بقايا الحلم وكتبت الأمل
ووصلت الذكريات بحروف الاستمرار
وضحكت من القدر
بعدما لبست ثوب الانتماء لمن كسرت أصنام أنانيتي
وحطمت قرارات الوثنية
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
عشت حقيقة الصراع بين نار الحب وعذوبة الإحساس بنعيم جنة الانتماء
بحب امرأة
قدس أنوثتها تجاوز كل مستحيلات الحياة
انها كل الأنوثة في كبرياء هناءة القمر
رونق الأمل بعيون ملؤها ذكاء وصفاء
اذكر كيف سرقت خجلها ...
قرب إحدى نخيل جنة الهيام
لأ سمع اعذب كلمات الانتماء بين ادم وحواء
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

يا حواء الانتماء

البقاء

الوفاء

كم رعشة صوت انتماءك تفيض بالسرور
وتهز أركان جبروت اللذة وتفتح بوابات التمني بهناءة أنوار الرومانسية
لتحتضنني بأسطورية أبدية الحب
يا غروري يا قمة سروري
لولاك لا حياة
لولاك لا تشرق شمس
لا تنبت زهرة
لولاك
ما حلقت طيور الحرية
لولاك
لهوت نجوم السماء
من حروف البهاء
لولاك
لدلهم الليل بالشقاء
لولاك
ما بقيت ارض ولا حياة
انت خلق جديد
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
تأملت الحقيقة يعيناك وقرأت المستقبل وكتبت التاريخ للحياة
معا نحن التكامل
تجاوزنا الحدود لسعة كل الفضاء
نحن جبين نور الامل
معا معا
نحن خلقا جديد
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
تتشابك هناءت السرور بانسام الفجر
لتنسج خيوط الحب والرومانسية بخيوط تحقق الاماني
سجادة ربيع وتحقيق محال الامال
ياملكة الانوار
يا ضوء نهار
يا هناءة فضة القمر
ستجدي
ما بين الكلمات والكلمات
نور صدق
عظمة غرور
هيبة سحر
مارد تحدي
فبين الحروف تكمن حقيقة الإحساس الكامل بأصدق المعاني
سأرسمك أسطورة الامل والشفاء
سأرسمك أسطورة بهاء وكبرياء
لحب بدايته الازل وامتداده هناءة الخلود
بإثبات حقيقة الوجود
حبنا لن يتكرر
لكنه سيعاد بكل جنونه ملايين المرات
بتكرار الخلق
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
بسمتك جواز سفري لذات السرور في عاصمة الالهام
خارج حدود الزمن
بك كسرت مستحيلات التصنم
وعرفت بانك توأم الروح
يا نبراس اليقين
يا بهجة تفاؤل بنظرات كمال الجمال المستحيل
بهناءت الانوار البهية
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

تسقط الاهات وتتبسم الكلمات بهول معاني صدق الاحساس
وتتنسم الهناءة وتمتطي ظهور الامنيات
وتشرق الشمس لتشق ثوب الظلام
وتعلن ملكة الاكوان
هيبة غرور الالهة
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
يا امبراطورة الحب العظيم
تنحني لجلال هيبتك مهيبات الحياة
وتصمت امامك كل بهاءات الكون
يا غالية المغالي
يا فريدة المعاني
خبئت بين حروف كلماتي طلسم وشفرة
خبئت بين الحروف معاني التمساك والانتماء
خبئت بين الحروف
شيئا من قدسيات جنوني
خبئت رسالة اليقين
فعنوانها جنة بهاؤك وانوار هيبة تفردك
وطلسمها بسمة امنياتك
يا حواء الامل
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
وردتي الحمراء
وردة الوان الهناء
ياغرور جنون الربيع وبساطه الاخضر
اعلن اعتصامي
اعلن اعتصامي
امام قصر هيبة سطوتك واستبدادك
واطالب
واطالب
واطالب

بالرحمة يا من لولاكم لا معنى للرحمة
أطالب بالحرية يا فضاء الحرية الرحبة
اطالب
بتمزيق ثوب الانتظار
اطالب برحيل اقدار الغباء
اطالب باعدام الصمت
اطالب باعدام السكوت
اطالب باعدام لحظات الانتظار
اطالب باعدام اصنام الحياة
اطالب بحرقي في نار الهوى
نار العشق نار الشوق المقدس
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
سأكتب حقيقة الحلم
سأكتب التاريخ الجديد
سأكتب الامل
سأعلق نياشين النجوم لتشير الى الحقيقة المطلقة
ساعلن الصمت حقيقة تأمل في محراب هواك
ولن اطلب الا بسمة رضاك
ياملاك عمري وحياتي
انت حقيقة الحلم انت الحقيقة التي فاقت كل خيال
اعشقك قبل البداية وبلا نهاية
اعشقك ياصرخة الميلاد اعشقك
اعشقك ازلا وخلود
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛



علي عبد الشمري





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,320,973,880
- ثمار الوطن ... مبارك ... صوتكم
- سُحب الانتظار
- سلام عليك يا عراق
- السيد المالكي مائة يوم لا تكفي احذر ؟ الجميع يترقب سقوطكم
- ذكرى حب وامل اللقاء
- ثورات الشعوب ولعنة الشعارات
- نحن وتونس ومصر وارادة التغيير
- ثورة الشعب العربي بين اليقظة والحلم
- منهجية الكتابة للاطفال
- مراكز المعوقين في العراق
- اوراق متاكلة تحت خطوط النار
- عبد الكريم قاسم الزعيم والقائد الاسطورة
- خارج اسوار الحب
- الشباب العراقي مشاكل وهموم (3)
- الشباب العراقي مشاكل وهموم (2)
- الشباب العراقي مشاكل وهموم (1)
- احلام النوارس
- استراحة مقاتل
- عملية وثبة الاسد والدور المطلوب
- رايات الحب


المزيد.....




- في تدوينة له ..محمد البرادعي يعلق على قرار إتخذه زوج الممثلة ...
- مندوبية السجون: إضرابات معتقلي الحسيمة تحركها جهات تريد الرك ...
- ادوات الاتصال والرواية العر بية في ملتقى القاهرة للرواية الع ...
- يوسي كلاين هاليفي يكتب: رسالة إلى جاري الفلسطيني
- فنان عراقي يعيد بناء قرية القوش التاريخية
- ما الجديد بمهرجان كان السينمائي هذا العام؟
- افتتاح مهرجان موسكو السينمائي الدولي الـ41
- الجماني: -مانطحتوش ألا صرفقتو فقط-
- كاظم الساهر يشعل جدة... كيف أشار إلى الجمهور السعودي (فيديو) ...
- وفاة مخرج أحد أشهر أفلام السينما في مصر!


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي الزاغيني - حقيقة تجاوزت الحلم