أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - امين يونس - أعمدة الفساد الأربعة














المزيد.....

أعمدة الفساد الأربعة


امين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 3337 - 2011 / 4 / 15 - 10:23
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أولاً : عندما يدرك المسؤول أو المؤتَمَن على المال العام ، انه لاتوجد رقابة جّادة عليه ، ويتأكد ان لا أحد سيحاسبه .. عندها يبدأ بناء العمود الأول للفساد . والمصيبة الكُبرى هي ان يكون المَعني بالرقابة على هذا المسؤول ، هو نفسهُ الذي يزودهُ بالمواد المطلوبة لإقامة هذا العمود ، بل والحرص ان يكون متيناً وقوياً بحيث يصبح تهديمه صعباً ... ببساطة ، من شُبه المُستحيل ، ان يستطيع أي موظف في أي موقع ، ان يستولي على أموال أو مُمتلكات عامة " إذا لم يكن ظهرهُ مسنوداً " مِمَن هو أعلى منه وظيفة أو موقعاً ! .
ثانياً : كما ان الانسان ، لايعيش بدون اوكسجين ، فان الفساد لايعيش بدون [ غياب القانون ] .. وهذا هو العمود الثاني والمُهم ، لإنتعاش الفساد وإنتشاره ، فلو كانتْ السلطة القضائية مُفّعَلة ومُستَقِلة ، ولها إمكانية تطبيق القانون على " الجميع " بدون إستثناء .. يكون من المُحال ان يسرح الفاسد ويمرح المُفسِد ... بينما في الواقع ، فان هذا الفاسد ليسَ طليقاً فحسب .. بل يكون عادةً مُتنفذاً وكلمته مسموعة وطُرقه سالكة . في الوقت الذي تقوم السلطة الفاسدة بأجهزتها الامنية والقضائية .. بمحاكمة ومحاسبة " فاسدٍ صغير " خرجَ على اللعبة كما يبدو ولم يستعِن ب " ظهرٍ قوي " .. فتُطّبِق عليهِ القانون !.
ثالثاً : في الثمانينيات ، تخرجتْ إبنة جيراننا وتعينتْ في مدينةٍ اُخرى .. وبعد بضعة أشهر ، كانتْ ترسل الى أهلها شهرياً مئة دينار " في حين كان راتبها لا يتجاوز الثمانين دينار " .. والغريب ان والدها وهو موظف أيضاً ويعرف كم تبلغ رواتب الموظفين الجُدد .. كان يمتدح إبنته ويقول انها " شاطرة " بحيث تستطيع مساعدة أهلها بكل هذا المَبلَغ ! . وهذا هو العمود الثالث للفساد ... فحين لا يسأل الأب أو الام ، أبناءهم .. عن مَصدر الأموال أو الممتلكات التي يحوزون عليها ، ويتعامون عن ذلك .. فأنه موافقة ضمنية وتواطؤ ومُشاركة في الفساد !.
رابعاَ : أعتقد ان النزاهة لا تتقسَم والأمانة لا تتجزأ ... فأما ان تكون تكون نزيهاً أميناً أو لا تكون ... فالبعض يستسهل على سبيل المثال ، إستيراد بضاعة رديئة عمداً للحصول على ربحٍ أكبر ، ويعتبر ذلك " تجارة مشروعة " .. وهذا هو العمود الرابع للفساد . فعندما ترضى ان ينجح أبنك بالواسطة من غير إستحقاق .. أو تقبل ان ترشي موظفاً لتمشية معاملتك غير الاصولية ... أو تحصل على قطعة أرض ثانية غير التي إستلمتها سابقاً .. أو لا تنفذ الشروط والمواصفات المطلوبة في عملك .. او لا تقوم بأداء واجباتك بصورةٍ صحيحة ... او تسعى الى تعيين أقرباءك وتفضيلهم على مَنْ هُم أحق منهم ... أو تتهرب وتتحايل على القانون ... العشرات والمئات من هذهِ الأفعال والتصرفات [ الصغيرة ] كما تبدو في الظاهر ... تُشّكِل في الواقع ، عموداً مهماً ل " ثقافة الفساد " المُستشرية في المجتمع ... فأنك إذا تساهلتَ في الامور الصغيرة ، فانك تفتح المجال ، للتساهل في الامور الكبيرة أيضاً !.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,954,780
- وعود الحكومة العراقية
- علاوي والهاشمي ..مثل الساعة السويسرية !
- ألمالكي وبَرْهَم .. تَرَكا القراءة !
- العراقيون في سوريا .. في خطر
- قنابل موقوتة بأمرة مُقتدى
- 9/4 يوم تحرلال العراق
- السفرات المَدرسية
- الإرهابيين العَرب في العراق
- دولة قَطَرْ العُظمى
- على هامش حرق القرآن
- أقليم كردستان .. بين السُلطة والمُعارَضة
- التربية والتعليم ... ثانيةً
- البَديل
- كِذبة نيسان
- تحية للحزب الشيوعي العراقي
- إرهاصات عراقية
- أردوغان في كردستان
- - الأحمر - واللعب في الوقت الضائع
- أفكارٌ سورية
- ديكٌ وحِمار .. في مكتب الوزير


المزيد.....




- باعتماد قوائم إسرائيلية ومصرية وإماراتية وصحف صفراء.. -ما خف ...
- بالفيديو... أهداف مباراة ميلان وليتشي (2-2) في الدوري الإيطا ...
- رئيسا مجلس الاتحاد الروسي والشعب الأعلى في كوريا الشمالية يج ...
- بيان إلى جماهير شعبنا
- العاهل الأردني يتجاهل طلبا إسرائيليا (صور)
- الهلال الأحمر الإماراتي يعلق عمل مكاتبه في اليمن
- مكاسب بارزة لمعسكر الخضر في الانتخابات البرلمانية السويسرية ...
- بوتين: بعض الدول الإفريقية بحاجة للمساعدة في مواجهة المسلحين ...
- وزير الخارجية الألماني: الغزو التركي لشمال سوريا لا يتوافق م ...
- شاهد.. سعوديات في أول رحلة سياحية إلى -نيوم-


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - امين يونس - أعمدة الفساد الأربعة