أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - احمد الجوراني - وزارة مصارحه لامصالحه














المزيد.....

وزارة مصارحه لامصالحه


احمد الجوراني

الحوار المتمدن-العدد: 3324 - 2011 / 4 / 2 - 19:47
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


في النظم الديمقراطيه الوزارات لخدمة الشعب لانها تمول من الشعب ,والمبالغه في عددها فساد سياسي واداري.
لقد شكل المالكي في ولايته الثانيه اكبر وزاره في تاريخ الدوله العراقيه منذ تاسيسها, نصفها وزارات دوله
الغرض منها ترضية كتل واحزاب سياسيه على حساب مصلحة الشعب العراقي الذي كان اولى باموال هذه
الوزارات لتلبية حاجاته الاساسيه.
يتحمل مجلس النواب الذي حاز على ثقة الشعب وحمله امانة المحافظه على حقوقه تمرير هذه التشكيله
الوزاريه.لقد استحدثت وزارات جديده لم نأ لفها من قبل على سبيل المثال لاالحصروزارة شؤون العشائر
ولانعلم ماهي هذه الشؤون والمشاكل التي لاتدار ولا تحل الا عن طريق وزاره ,علما هناك مكتب لشؤون
العشائر في مجلس الوزراء واخر في وزارة الداخليه هما المعنيان بذلك.
ان العشائر في العراق لاتحتاج الى من يدير شؤونها ويحل مشاكلها فهي لها الدور في حل الكثير من
النزاعات العشائريه.
من الوزارات المستحدثه الاخرى وزارة المصالحه الوطنيه,ولاندري من متخاصم مع من لتصالحه؟
وما دخل الشعب العراقي في خصومات الاحزاب؟
في مقابله تلفزيونيه تحدث الدكتور عامر الخزاعي وزير المصالحه الوطنيه العراقي عن مصالحه
تنت مع خمس فصائل مسلحه كانت ترفع السلاح بوجه الاحتلال الامريكيوالان القت السلاح وانخرطت
في العمليه السياسيه حسب زعمه اي ان خصومتها كانت مع القوات الامريكيه ,فما دخل وزارة المصالحه
بذلك؟الا اذا كانت هذه الوزاره من وزارات الاداره الامريكيه,واذا كانت من وزارات حكومة العراق
فالعراق حكومتا وشعبا غير معني بهذه المصالحه لانه ليس طرفا في هذه الخصومه,وبالتالي على
الوزاره ان تكون اكثر جرأه وصراحه وشفافيه وان تتحلى بالشجاعه في بيان السبب الحقيقي وراء
هذه المصالحه وما اذا كانت هذه الفصائل ترفع السلاح ضد الشعب العراقي واستباحت دمه ابان
سقوط النظام الصدامي الدكتاتوري وما رافق ذلك من انفلات امني وفوضى عارمه وغياب للمؤسسات
الحكوميه والامنيه,وحدود مفتوحه على مصراعيها لشذاذ الافاق والمرتزقه واصبح العراق ساحه
لتصفية حسابات حزبيه واقليميه دوليه كان ولايزال ضحيتها المواطن العراقي البريء تحت ذريعة
مقاومة المحتل,وتشكلت مليشيات حزبيه وفصائل مسلحه امعنت في ايذاء الشعب العراقي, عند
ذاك على هذه الفصائل ان تتخذ موقفا شجاعا وان تقوم بالاعتذار الى الشعب والتبرؤ من عناصرها
الذين اجرموا بحقه لتقديمهم الى القضاء ونحن نعرف ان شعبنا طيب ومتسامح.
نحن بحاجه الى وزارة مصارحه لاوزارة مصالحه لكي يعرف الشعب مايدور حوله.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,521,851,095
- ثلاث حواجز
- مشتركات الشعوب والحكام
- الحزب الشيوعي العراقي شباب متجدد
- استعلاء المسؤل على المواطن في العالم العربي
- اتهامات الشعوب الجاهزه


المزيد.....




- هدوء في وسط القاهرة بعد مظاهرات الجمعة.. وتقارير عن احتجاز ا ...
- الشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع على محتجين في مسيرة من أجل ا ...
- إيران تعلن عن مناورات بحرية مشتركة قريبة مع روسيا والصين في ...
- الجبير: سنرد على إيران إن ثبتت مسؤوليتها
- ما صحّة الضغوط التي يمارسها محمد بن سلمان على أثرياء السعودي ...
- ما صحّة الضغوط التي يمارسها محمد بن سلمان على أثرياء السعودي ...
- الانقلابيون يعلنون وقف الهجمات على السعودية ويدعون إلى مصالح ...
- أمريكا تعلن ارسال تعزيزات عسكرية إلى الخليج
- غارديان: مصرفيون ينهبون 66 مليار دولار من أموال دول أوروبية ...
- إثيوبيا عن سد النهضة: لا مساس بسيادتنا والتشييد مستمر وفق ال ...


المزيد.....

- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - احمد الجوراني - وزارة مصارحه لامصالحه