أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسام السبع - جلد الثعبان














المزيد.....

جلد الثعبان


حسام السبع
الحوار المتمدن-العدد: 3322 - 2011 / 3 / 31 - 22:54
المحور: الادب والفن
    



إن بدّل الثعبان جلدهُ...
فلا تصدقوهْ
فانهُ مخادعٌ
وجلدهُ ملوّث ٌ
فانه ُ سيان..
جلدهُ القديم والجديدْ
لو يطلب الغفران..
لا ترحموهْ
صلابة الحديد لا يفـّلها ..
سوى الحديد ْ
صدٌّ وعصيانْ

فسمّه ُ يسري بنبعِكمْ
فلتقلعوا أنيابهُ..من جذرها
فنابهُ قد سَدَّ ضوءَ شمسِنا
مصَّ العطورَ من زهور عمرنا
فقـّس بيضهُ الخبيث وارتبى..
في زرعنا

دماؤنا شرابه ُ
فكم سطا على بيادر البلادْ
وكم جنى على العبادْ
يمنعُ عنا نشوة ً نصبو لها
يسلبنا حصادَنا

فلتسحقوا أوكاره ُ
قد كان قيداً حولنا..
يعصرنا ..
ويمنع الهواء عنـّا
من بطشهِ ضاق المكان

فحيحه ُ غطـّى على موالِنا
لم يترك الأفراح تأتي صوبنا
يؤخر الفجر الذي
كنـّا انظرناهْ
فاستكثر الأنداء في إصباحنا
وزينة الأعياد قد مزقها
وغادرتْ جدراننا

كم من طيور ٍ هاجرتْ ؟..
تاركة ً أغصاننا
فإنهُ يسلبها أعشاشها
إذا أتى وقت الصقيعْ
يحمي صغارهُ بها
يحرمُ نحلنا رحيقه ُ
إذا أتى الربيعْ

فليبدأ الطوفان..
كي يجرفُهُ... يغرقُهُ
في موجنا
فعلـّهُ يتركنا
يفكَّ قيد فجرنا

وإن أبى..
فإننا لهيب بركانْ
نحرقهُ
لقد طغى ..
وانهُ آن الأوانْ
لدحرهِ من حولنا
من بالنا..
ومن أناشيدَ حفظناها بغصبٍ..
عن بطولاتٍ لهُ
مزورّه
لقد سئمنا صُورهْ
تلك التي تعلقتْ
على جدار كل بيتٍ عنوةً
وكل دكان ٍ وكل مدرسه

آن الأوان
أن يبدأ العصيان
إنـّا سئمناهُ ليرتحل سريعاً
لا عرش قد ينقذهُ أو صولجانْ
لقد كسرنا قيدنا
ما عاد يقبل الحصانْ
ترويضهُ
هوى اللجام والصهيل صادحٌ
هتافنا بأفقنا.. بجرأةٍ....
ثار الحصان





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,929,093,839
- غريبة ٌ عن الديار
- انا و الحزن
- إنفصام
- ادعوك
- كم ناديتْ
- زياده
- قساوة
- نعمة المولى
- وقت حصادنا /من فلسطين إلى مصر البطولة
- طهور ترابك
- بحر أوهامي
- علقم الحياة / إهداء الى الشعب التونسي المناضل
- لعب القمار
- الوجه نفسه خلف السطور
- أشتاق ..لكن !!
- دمع المآذن
- مجاملة الأحبة
- آخر ومضة
- شفيت ُ ..شكرا ً
- حروف من شظايا


المزيد.....




- نادين لبكي تودّع الطفل بطل فيلم -كفرناحوم- برسالة.. ماذا قال ...
- الزهراوي: هذا هو بروفايل خليفة زعيم البوليساريو المريض
- -عن الآباء والأبناء-.. كيف تتوارث الأجيال العنف بسوريا؟
- فضيحة جديدة للنقيب: زيان والتدليس.. وتستمر الحكاية!
- محاكمة فضيحة نوبل للآداب تقترب من نهايتها
- شاهد: هجوم على الممثلة الصربية مارينا أبراموفيتش في إيطاليا ...
- شاهد: هجوم على الممثلة الصربية مارينا أبراموفيتش في إيطاليا ...
- -المنزل ذو الساعات- يتصدر إيرادات السينما بأميركا
- 15 أكتوبر المقبل أخر موعد لاستقبال قصائد المترشحين لمسابقة ...
- 31 أكتوبر المقبل موعد انطلاق فعاليات الدورة الـ37 من معرض ا ...


المزيد.....

- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسام السبع - جلد الثعبان