أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ابراهيم الزيني - اسرائيل ترحب بصعود التيار الديني في مصر














المزيد.....

اسرائيل ترحب بصعود التيار الديني في مصر


ابراهيم الزيني
الحوار المتمدن-العدد: 3322 - 2011 / 3 / 31 - 18:43
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


يخطئ القول من يعتقد بأن صعود التيار الديني في مصر أو في العالم العربي يصب في غير مصلحة إسرائيل..فإسرائيل حققت مشروعها في إقامة دولة في ظل الديكتاتوريات العربية.. وأكملت مشروعها في تثبيت دعائم هذه الدولة في حرب 1967 حيث ساعدتها الديكتاتوريات العربية ممثلة في مصر وسوريا والعراق والأردن وكل الدول العربية في نشر آلياتها الحربية في سيناء والجولان والضفة وغزة وجنوب لبنان، وسط تبرير عالمي وإسرائيلي لأحقيتها في الدفاع عن نفسها، لأنها محاطه بجيوش عربية تريد إلقاء إسرائيل في البحر..
ولما كان العالم يرفض كما يحلو لها بحجة أنها محاطة بوحوش بشرية يرديدون لها الفناء..
وظلت إسرائيل تتداول هذا الطرح في كل مناسبة وكل مؤتمر عالمي وفي مجلس الأمن والأمم المتحدة حتي تحقق لها ما تريد..
فماذا سوف يحدث بعد الثورات العربية، وخاصةً في مصر التي هي مصدر الإزعاج الحقيقي لأي كيان غاصب مثل إسرائيل؟
إن صعود التيار الديني في مصر وبهذه العشوائية يعود بالقضية الفلسطينية الي نقطة الصفر من جديد.. ولعل اسرائيل تراقب الأوضاع في مصر وهي تتمني أن يسيطر التيار الديني علي نظام الحكم في مصر، وبذلك يحقق لها المبرر الأقوي لمزيد من العبث في المنطقة.. ذلك أنه لو قام حكم إسلامي في مصر، فسوف يشكل ديكتاتورية أقوي من عبد الناصر وحافظ الأسد وصدام حسين والقذافي، لأن ديكتاتورية هؤلاء كانت بشرية أما ديكتاتورية التيار الديني فهي تحكم باسم الله، وبذلك سوف تكون أعتي وأقوي هذا من ناحية، ومن ناحية أخري فإن التيار الديني لا يملك أي خبرات مدنية لإقامة دولة حديثة، وبالتالي سوف يلجأ الي قضايا بعيدة عن التقدم الحضاري للدولة، ويدخل مصر في معارك جانبية مرة مع إسرائيل ومرة مع دول حوض النيل، وأخري في نشر الحدود الشرعية ليغطي علي ضعف رؤيته الحضارية في إقامة دولة حديثة.. ومن هذه الناحية فإن إسرائيل سوف تجد المبرر الكافي لإثارة مثل هذه الحكومة الدينية واستدراجها لحرب جديدة تكون قد استعدت لها مستقبلاً.. وسط عدم رفض عالمي من العالم الذي يرفض الإرهاب تحت مسمي الدين.. لماذا إذاً لا ترحب إسرائيل بصعود التيار الديني..!!
لكنني أدرك وعلي ثقة أن ما يحدث في مصر الآن هو مقدمة لدولة مدنية متحضرة وديمقراطية لن يكون فيها لرجال الدين أي مساحة مؤثرة في المستقبل، لأن الشعب المصري وخاصةً الكتلة الصامتة منه والغير مثقفة ترفض أي تطرف ديني، وهذا ما تجلي في الشارع المصري أيام الثورة وحتي الآن.
كثير من الناس لا يعرفون الهوية المصرية التي كانت فجر الضمير في العالم كما قال " برستر " فالمصريون وبخلاف كل المحللين قدموا أداءً رائعاً أثناء الثورة وبعدها آثار اعجاب العالم كله.. وهذا يؤكد أن الهوية المصرية لم تمت؛ بل خرجت من سجنها الذي حبست فيه 2000 سنة بداية من الإحتلال البيزنطي، ثم الروماني ثم العربي.. وهي هوية سمحة وبناءة، ولكنها ترفض التطرف حتي لو كان باسم الله، والأيام سوف تثبت صدق ما أعنيه.. فلا ترحبي يا إسرائيل بصعود التيار الديني لأنه صعود مؤقت.. حلاوة روح.. لكن الديمقراطية قادمة وسوف تحقق لمصر طموحاتها ، وسوف تحترم معاهداتها ولكن في ظل الندية والإحترام المتبادل.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- مصر بين نزار قباني.. وابن خلدون


المزيد.....




- دعوة ليهود ألمانيا لعدم ارتداء -الكيباه- لتلافي مخاطر تعرضهم ...
- نصائح لليهود في ألمانيا بعدم ارتداء القلنسوة بعد هجمات
- نبيذ بلا كحول ولحوم حلال في معرض لندن للأزياء الإسلامية
- نبيذ بلا كحول ولحوم حلال في معرض لندن للأزياء الإسلامية
- وهم تخطي الطائفية في العراق
- -حارس بن لادن- يعيش في ألمانيا ويتقاضى راتبا اجتماعيا
- الاحتلال يبعد عددا من حراس المسجد الأقصى
- ألمانيا ترفض ترحيل حارس أسامة بن لادن وتقدم له 1100 يورو شهر ...
- السعودية تصدر صكوكا إسلامية بـ1.3 مليار دولار لتغطية عجز ميز ...
- -فيسبوك- تزيل المحتوى المتعلق بالدولة الإسلامية والقاعدة


المزيد.....

- كتاب(ما هو الدين؟ / حيدر حسين سويري
- علم نفس إنجيلي جديد / ماجد هاشم كيلاني
- مراد وهبة كاهن أم فيلسوف؟ / سامح عسكر
- الضحك على الذقون باسم البدعة في الدين / مولود مدي
- فصول من تاريخ الكذب على الرسول / مولود مدي
- تفكيك شيفرة حزب الله / محمد علي مقلد
- اماطة اللثام عن البدايات المبكرة للاسلام / شريف عبد الرزاق
- المتأسلمون بين نظرية المؤامرة والشوفينية / ياسين المصري
- سوسيولوجية الأماكن الدينية بين البنية المزدوجة والوظيفة الضا ... / وديع جعواني
- وجة نظر في البحث عن ثقافة التنوير والحداثة / ياسين المصري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ابراهيم الزيني - اسرائيل ترحب بصعود التيار الديني في مصر