أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يحيى علوان - كابوس














المزيد.....

كابوس


يحيى علوان
الحوار المتمدن-العدد: 3315 - 2011 / 3 / 24 - 21:03
المحور: الادب والفن
    



كـابوس

ماذا تفعل بكابوسٍ يستبيحُ غَفوَتَكَ ، يشدُّ وثاقَكَ للسريرِ ... يصليكَ بسياطِ " حـوارٍ "
لـمْ تكنْ مستعداً لـه ؟!
.....................

* كَفاكَ تطرِبُ لصمتكَ ! فهذي أجراسُ الظَمَأ تصدحُ في النفيرِ الصاخبِ ،
تسخَرُ من لاأُباليَّتِكَ وحيرَتِكَ في زمنٍ ... في وطنٍ أحمَقَ مخبولٍ بالسكينةِ
والعويـل ، لا يقـوى إلاّ على شعاراتٍ مراوغةٍ ، تسيلُ من ذاكرةِ الهَبَلِ !
ــ طويـ....لاً ، طويـ....لاً ، إنتظرنا .. لا تمـوزُ جاءَ ، ولا البَلَحُ نَضَـجْ !
* لمـاذا لا تمضـي لمـا يستحقُّ البقـاء ؟!
إنحـنِ فـوقَ خنجـرِ جرحكَ .. إلحَس عطَشَكَ ، فالبدرُ عند الشبّاكِ يتلَصَّصُ
عليك ، والهدهُـدُ ينتظـرُ صرختـكَ كـي يتعلَّمَ أوّلَ الكـلام الـ" لا " !
ــ التقيَّةُ واجبـةٌ ، في هذا الزمن ! إتركني أنـامُ ، يرحَمُكَ اللـه ...
* قـد خَرَقتَ أوليّـاتِ الهندسـة ... سَلَكتَ إستداراتِ المجهـولَ - المعلومَ ،
في طريقٍ كان حَرياٍّ أن يكون مستقيماً ، فمـا حَصدتَ غيرَ حُطـامِ مسير ..
ــ صَرخنـا ، فلم تسمعنا ، حتـى البريَّة ، فأنفرطنـا مثـلَ لؤلـؤ عائشة !
* إنـزع عَماكَ ، يا هـذا ، فالسماءُ أوسعُ ممـا تـرى ، والصبـحُ أَجملُ من
" شامي غريبون "- ليلُ الغرباء - إقبض على الجمرِ .. على حجَـرٍ ، حطِّـمْ
أصنـامَ التابـو ... فتفـوز برغيفٍ أشهى من القمـر .. لـن تعيش غيـرَ
مـرّة واحـدة !
ــ .. كـلُّ الدروبِ تُفضـي إلـى سـؤالٍ فاغِرٍ ، لا أعـرِفُ حتى الساعةَ لُقمـةً تُشبعه !
أخـافُ كيفَ أُحيلُ الكـلامَ إلى لُغـةٍ ؟ وكيفَ أجمـعُ الضيـاءَ بِصُـرَّة !
أخـافُ أَنْ أتمـادى في الحلم بحيـاةٍ عاديَّـةٍ ، بلا ذئبٍ خـارجَ جُبِّ
أزمـاتٍ ، لا فَكـاكَ منهـا !!
أنـا القتيـلُ ، بـلا ضغينـةٍ ، مـع سبقِ الإصـرار ...
بلا مـاءٍ ، بـلا ضيـاء ، تستكينُ بـلادي ،
بلا ضحـىً ، بلا فنـار ...
فالبَحّـارُ بلا خبرةٍ بلا نوتيينَ ، إبتَلَعته السعلاة ..؟!
.............................
.............................

من الحُلمِ ، إستقالَ القَمَـر ، باردٌ ، باردٌ إستقرَّ في الظلام والحُفَر ..
ثُـمَّ تـوارى خلفَ خيمَـةٍ من مَطَـر ..
ومُـؤذِّنُ الفجـرِ بـاعَ حنجـرته للكـلاب وللقِطَطِ !
وللأحيـاءِ فـي غيـرِ ليلةِ القـدرِ ، أُشعِلَ الشُمعُ !
............................

حَـلَّ الكابوسُ وثـاقي ، وركلنـي من السرير .. وقال :
يا مُغَفَّـل ، أَمـا تَعَلَّمتَ حتى الآنَ ، أَنَّ " خيـرُ الصلاتِ ، صِـدقٌ مع
النفسِ " ، قبلَ كلِّ شيء ؟! فمـا حاجتُكَ إلـى مؤذِّنٍ ؟؟!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,865,850,129
- هيَ قََطْرةٌ ... ليسَ إِلاّ !
- تِينا ، إمرأةُ المَحَطّاتِ !
- لِمَنْ يَهمه الأمرُ ...
- طائرٌ لَعوب
- مُعضِلَة
- إلى مُلَثَّم !
- يتيم (3)
- فصل من كتاب (2-3)
- يتيم
- سَجَرتُ تَنّورَ الذكرى
- كتاب - حوارات المنفيين -
- كتاب - أَيها القناع الصغير، أَعرِفُكَ جيداً -
- كتاب - همس - الجثة لاتسبح ضد التيار
- مونولوج لابنِ الجبابرة *
- لِلعَتمَةِ ذُبالَتي !
- حَسَدْ
- شمعةُ أُمي ، دَمعةُ أَبي
- يوغا
- هاجِرْ
- مَنْ نحنُ ؟!


المزيد.....




- بريس أجينسي: القضاء على الإرهاب بمنطقة الساحل و الصحراء رهين ...
- بالفيديو.. موسكو تستضيف مهرجانا دوليا للألعاب النارية
- صدور -من داخل الزنزانة- للاديب العراقي هيثم نافل والي
- الشاعر عن دعم ليرة تركيا بحجة دعم المسلمين: لماذا لم تدعم ال ...
- الممثلة الإباحية ستورمي دانيلز تغيب عن بيغ براذر في اللحظات ...
- توقعات ضخمة لأكبر فيلم أنتج في هوليوود يؤديه ممثلون آسيويون ...
- تحب السينما؟ هذه أبرز أفلام العيد
- إزالة أعلام قوس القزح قبل حفل الفنانة نانسي عجرم في مهرجان ي ...
- بالصور... فنانة سعودية تجسد رحلة الحج على قماش الإحرام
- بمناسبة خمسينية نادي السينما السوداني


المزيد.....

- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يحيى علوان - كابوس