أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خلدون جاويد - لماذا يا استاذ سلام كبة ؟














المزيد.....

لماذا يا استاذ سلام كبة ؟


خلدون جاويد

الحوار المتمدن-العدد: 3312 - 2011 / 3 / 21 - 20:36
المحور: الادب والفن
    


لماذا ياأستاذ سلام كبة ؟

اقيم عاليا دوركم في كتاباتكم والدفاع عن الحرية والعدالة وعن همنا المشترك العراق وأما بعد : استاذي الكريم ... تقومون سيادتكم بنقل مقاطع من قصائدي تضعونها كمقدمة لمقالاتكم ومن دون تقويس وقد حدث هذا لعدة مرات ولكن للأسف يا أيها الاستاذ الفاضل لا تعيرون اهتماما لرجاءاتي المتكررة حتى اني نشرت عن هذا الموضوع في الحوار المتمدن وطلبت من الاخوة في موقع الاتحاد الديموقراطي ان يتدخلوا لإيصال اعتراضي اليكم .. ها انتم لاتجيبون على رسائلي الألكترونية ولا تدخل اصدقائي الايجابي في هذا الصدد وتستمرون بل لاتكفون عن الاستعارة بلا تقويس ، وحتى لاتتفضلون بالإجابة !... وآخرها اليوم ايضا ارى لكم موضوعا منشورا في المواقع وبمقدمة شعرية لي . ضع يا أخي العزيز نفسك بمكاني ألا يشكل هذا ازعاجا لكم ـ لي او حتى إغاظة . سأكون شاكرا لك لو اعطيتني مبررا واحدا او اجبتني ولك مني كل الشكر .. اتمنى لكم العمل الدؤوب والنجاحات المرموقة .
ادناه قصيدتي التي تستقطعون منها ولو اني لا اكلف نفسي واتجشم اعباء البحث عن مقاطع من قصائد قديمة اخرى فعلتم بها ذات الشيء .

قصيدة : كلما حاصروا الإسود الغيارى

خلدون جاويد في 28 /2/2011

" مهداة الى شباب 25 شباط ، شباب العراق ، الى المحرومين والمظلومين والمُعْوزين والجوعى ومن ناضل ويناضل ضد الفساد الحكومي والمحاصصة الطائفية ، والانتماءآت غير الوطنية !".
كلـّما حاصروا الاسودَ الغيارى
كلما حكمُهم هوى وتوارى
قل لسجّانِكَ البليد ِ توقـّفْ
ليس حراً مَنْ يسجنُ الاحرارا
فشباب العراق تبقى نجوما
وشموسا أنوارُها لاتـُجارى
هي تسمو الى الفضاء عُلـُواً
والعميل الدخيل يهوي انحدارا
لاتظن الصقورَ تقوى علينا
فتبيدُ السماءَ والأطيارا
نحن شعبٌ رُغمَ النوائب باق ٍ
نلوي كف ّ َ الرياح ِ ، والإعصارا
وقِلاعُ الفولاذ مهما استعالتْ
داسها الشعبُ واستحالتْ غـُبارا
لا تسوموا العذاب شعبا اصيلا ً
سومريا ، هيهات لن ينهارا
اننا القادمون مجداً وخـُلداً
انتم الهاربون ذلا ً وعارا
خاب ما تنسجون من ظلمات ٍ
قدَرُ الكون ِ انْ نكونَ النهارا
ايها الحارقون بالنار شعبا
ليس يجدي ان تحرق النارُ نارا
شهداءا ً نقومُ في كلّ ركن ٍ
من بلاد قاستْ وغىً ودمارا
نحن كنـّا يومَ التظاهر افقا ً
وهلالا ً ونجمة ً وانتصارا
نحن طوفانُ ادمع ٍ ودماء ٍ
جاءكمْ كي يُهدّمَ الأسوارا
نحن جوعى الحياة بالموت نحيا
إنسحاقا وفاقة ً وافتقارا
نحن جئنا بالثائرين وقوداً
طوَفانا ً ، زوابعا ، ودوارا
نحن اجسادنا البنادقُ ، هاتوا
غدركـَم والجحيمَ ، كي نتبارى !
لا تخافوا، ننال نحن خلودا ً
وتنالونَ لعنة ً واحتقارا
نحن شعب الخلود جاء ليبقى
و" لنوري " السعيد أن يتوارى !

*******





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,274,866,312
- شهداء -درعا- نوركم متواصل ُ ...
- قصيدة لأبطال اليمن ...
- - سلامٌ من صبا بردى أرق ّ ُ-
- شكوى عبر الأثير
- بنغازي لا ... سحقا ً لما قال العقيد ْ ...
- صنعاء هبي نجوم الكون تنتظرُ ...
- قصيدة أمام تمثال الرصافي ...
- - قل للّواء لقد حوْسَمْتَ مافيها !...
- خناق الشاعري بقبضة السياسي ، والديني سياسي ! ...
- نهج البلاغة ِ ياروحي ويابصَري ...
- كلمة العرق مشتقة من العراق ؟ ...
- يكفيه ِ عاراً أنه ملكُ الفسادْ ...
- كل شبر ٍ في الناصرية ِ كوبا ! ...
- ليبيا تعوم على الدماء وتسكتون ! ...
- هذا هو الوطن الجميل ؟ ...
- أعظم شاعر عراقي ضد شيخ المسلمين ...
- شتاينبك وعراق على طريق الخطأ ...
- ياساحة التحرير موعدُنا الصباحُ ...
- سيسلخون فروة الأسد ! ...
- مشعل نار لعراق 4 آذار


المزيد.....




- عودة حنان ترك للفن تعرضها لانتقادات لاذعة!
- برنامج مهرجان ربيع الشعر العربى فى الكويت
- ما حكاية الممثل مايكل إنرايت الذي تمنعه الولايات المتحدة دخو ...
- حنان ترك تعود للسينما وتثير جدلا واسعا في مصر...هل ينتهي -صر ...
- طبق فاكهة عمره 600 عام، للبيع بمبلغ يتراوح بين 2 و3 ملايين د ...
- الحمامة أرماندو.. واحدة من أغلى خمسة حيوانات في العالم
- تونس تتهيأ لتتويجها عاصمة للثقافة الإسلامية 2019
- أردوغان? ?يعتمد? ?المهارات? ?الكلامية? ?والغناء? ?لاجتذاب? ? ...
- دار أوبرا إيطالية تعيد مبلغا تبرعت به السعودية لضم وزير الثق ...
- -دي كابريو- يعلن عن موعد إطلاق الفيلم الجديد لـ -تارانتينو- ...


المزيد.....

- المسرح الشعبي في الوطن العربي / فاضل خليل
- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خلدون جاويد - لماذا يا استاذ سلام كبة ؟