أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - الربابة














المزيد.....

الربابة


منصور الريكان

الحوار المتمدن-العدد: 3312 - 2011 / 3 / 21 - 19:03
المحور: الادب والفن
    


ويهزّني صوت المغني والربابة جاثمةْ
تلوي أناشيد البكاء وتحترقْ
قبّالتي ضوء من الفانوس يلهث باكتئابْ
وأنا على أرداف قلبي عالقا وطني كتابْ
والحبر مشدوه ونجمة أمّتيْ
قانونها حجر وأغرق في العيون الهائمةْ
قبّلت ستري وانزويت بدمعتيْ
يا صوت وجه الله هذه محنتيْ
من ذا يداريني ومن ذا ينزلقْ ؟؟؟
قبلت ناري واستعرت ونام في فيء الغمامة محتضرْ
هذا الغناء يهزّني ويبوح سره للحجرْ
عام مضى والدمع يجري كالمطرْ
قدرٌ قدرْ ........
عانقت ترتيل العيون وغائصا في الحب أنطق كبوتيْ
ورماني شكّي بارتطام حقيقتيْ
يا وهج ناقرة البكاءْ
هذي العيون مداسها جذر الخواءْ
وبلعت ناقوس التورد من جنون أظافريْ
لا غيم عندي بل تفز مشاعريْ
سيل من الدعوات أفرز حاضريْ
قبّلت عين الشمس أزكم مهجتيْ
بوحي الربابة أن تفرّ من الندى
ترتيلها الشبحي يوهن في العظامْ
أنا لا ادقق في نواح الغائمةْ
كررت تقطير الحضارة وارتشفت من الندى
بحداء منشدنا ارتويت بلعت أصوات الوئامْ
قمر حطامْ ........
لغة على وتر تنامْ
وشجا التراتيل العصية في ركام شرائعيْ
وعلّيَّ وهن أن أدقق في الرماة ومن خصوم نوازعيْ
يا نافث النفس الغيور محبّتيْ
ويهزّني صوت المغني واجماً
وبلا عيون يردد عمق النشيدْ
وطن شهيدْ .............
من يا ربابة فالنداء مرمز وقصيدة الأشواك يبلعها الضجرْ
أنا من زكام طفولتي وجع الدروب وبعض وجهي واقعيْ
أتسلسل وغيوم ذاكرتي رقائق من ملاكْ
بوحي هلاكْ ..........
أتمرغ والبوح يطفق من تخوم لا تحيدْ
ساءلت نفسي يا لك من ذا تريدْ ؟؟
فتسربت لغتي على مضض وبوحي ناقص وغرام ذاكرتي وليدْ
كم كررتني وانزوت بمتاهتيْ
هي من خلاص كآبتيْ
والغيم يرقص بانتحابْ
عاجلت نفسي والربابة نائمةْ
ومغنّي الحي القديم ينام في فيء الخيالْ
قيل وقالْ.........
والريح تعيى والأواصر باختلالْ
موسومة عمق ارتجاجي من حديدْ
يا أيها الوطن المعلق من بنان أصابعيْ
أرجوك في صمتي تداعي والمعيْ
غني مواويل العتابا
يا ربابةْ ................



الموقع الرئيسي
https://sites.google.com/site/mansoorrikancom





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,285,601,010
- هستيريا النص الوردي
- الشهوات النافقة
- نهاية مسخ
- فايروس الهكسوس
- حمامة الكلمات
- أغنية هائجة
- طيور الساحات
- تنبيه أوّلي
- محدثكم تومانْ – من شرقستانْ
- طائر الريح
- ( طربوشٌ ودربوشْ )
- الدراويش والطرابيش
- إيه يا ( طرطميس )
- ايماءات
- الطائر والأعمى والمُغمى
- الطائر الحر
- شجيرة الرمان
- إنشودة حب
- آلهة الحب
- بوح الحمام


المزيد.....




- بوريطة: مؤتمر مراكش عرف مشاركة نوعية لدول من المناطق الخمس ب ...
- موراتينوس يثمن عاليا التزام جلالة الملك بتعزيز أسس السلام ال ...
- مظاهرات الجزائر: إبداع وسخرية وكاريكاتير.. شعارات تواكب الأح ...
- المقاتل الإيرلندي كونور ماكغريغور يعلن اعتزاله الفنون القتال ...
- باريس: افتتاح معرض -توت عنخ آمون، كنز الفرعون-
- حفلات التوقيع في معرض الإسكندرية الدولي للكتاب
- انطلاق مهرجان أفكار أبوظبي 28 آذار الجاري
- انطلاق معرض الإسكندرية الدولي للكتاب
- جلسة نقاشية لكتاب «قصتي» لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل م ...
- نجاح عرض فيلمين وثائقيين روسيين في بيروت وطرابلس (فيديو)


المزيد.....

- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر
- المسرح الشعبي في الوطن العربي / فاضل خليل
- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - الربابة