أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - منير الناقه - هوية مغربية ، ولسنا في مزاد علني يا ناس ...















المزيد.....

هوية مغربية ، ولسنا في مزاد علني يا ناس ...


منير الناقه

الحوار المتمدن-العدد: 3312 - 2011 / 3 / 21 - 17:20
المحور: المجتمع المدني
    



وأنا مغربي اعتز بازدواجية انتمائي لحضارتين عريقتين ، الحضارة العربية و الأمازيغية .وللإسلام دينا حرر الناس من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد، استنكر كل من يتحدث عن عناصر وأقوام ولغات بالمغرب ، فعندما ولدت بعرق عربي وأمازيغي ، لم يكن لدي الاختيار . فاحترموا شعورنا أيها العنصريون .
أعتقد في الألفية الثالثة يجب أن نتجاوز النعرات القبلية،وان نبدأ في الحديث عن ما يجمعنا ، وهذا لا يحدث إلا بتحديث الفكر والنظر بابتسامة إلى مستقبل أفضل ، وإلا فقطار الحضارة لن ينتظر من لن يركبه في وقته .
* * *
دعونا من هذا كله ، لنقرأ جانبا الوضع اللغوي في المغرب ، في ضوء الدستور القديم والدستور الذي نحلم به جميعا ، أولا كل المغاربة - ولا استثناء – يقرون بوجود تنوع لغوي أمازيغي عربي ، لكنني لا اعتقد أن هناك اليوم لغة سائدة غير الدارجة المغربية ، وكتوضيح لساني خاص ، فالدارجة المغربية هي خليط من العربية واللهجات المحلية ، لا نعرف مراحل تطورها التاريخي ، وكيف انصهرت لهجات كثيرة لتعطينا لغة أصبحت تميز المغاربة منذ قرون خلت . لذا فلا أحد يتكلم بالأمازيغية مائة بالمائة ولا احد يتكلم العربية مائة بالمائة . ذ
غير ان المغاربة عامة بحكم كونهم مسلمين ، كغيرهم من الواجب عليهم إتقان اللغة العربية ، فهي لغة القرآن بها نزل وبها يقرأ ، وهي لغة الصلاة ، وهي لغة على كل حال جامعة ليس للمغاربة وحدهم ، بل للمسلمين في كل الدنيا .
أكد الخطاب الثوابت، و لكنه استطرد بعبارة ( دسترة ) الامازيغية ، دون تحديد للتفاصيل ، لكن رغم ذلك يبقى هذا الإعلان في حد ذاته مطلبا طالما طالبت به منظمات وأحزاب وأفراد منذ خمسينيات القرن 20 .
ملاحظاتي لن تتناول الجوانب القانونية لدسترة الامازيغية ، بل سأركز حديثي على اقتراحات عملية لجعل اللغة العربية والامازيغية متواجدتين في الحياة العامة :
دسترة اللغة الامازيغية: وذلك من اجل أن تصبح لغة شقيقة للعربية رتبة واستعمالا، فمن حيث الاستعمال لا فرق بين العربية والامازيغية مادامتا تصلحان للتواصل والتعبير اليومي عن الأغراض الخاصة والعامة لكل المغاربة .أما من حيث الرتبة فمن الواجب في الدستور الجديد التنصيص على كون ( اللغة العربية والامازيغية ) لغتان رسميتان في المغرب
تشتركان في التعبير عن الهوية المغربية الأصيلة . وهما تعبير عن التفاعل الايجابي الذي أحدثه الإسلام من القرن 7 الميلادي في المغرب .

ولتتخذ دسترة الامازيغية بعد واقعيا نمر إلى المطلب الثاني :

1- ضرورة تطوير اللغات الوطنية : لا يخفى أن اللغات في العالم تتطور باطراد كبير ، حتى أن بعض الدول تجدد معاجمها اللغوية كل سنة ، كما هوالحال في فرنسا ، حيث تضاف التعديلات والتصويبات كلما دعت الضرورة والحاجة إلى ذلك ، لذا فمن الواجب على الدولة في إطار دسترة الامازيغية التنصيص على ضرورة تطويرها بمعجمتها في معاجم متخصصة ، ومقارنة حتى تصبح لغة معرفة لا لغة تواصل فقط .ونفس الأمر بالنسبة للغة العربية ، فمعاجمنا العربية باتت متجاوزة ، كما لا نجد في كثير من الأحيان معاجم متخصصة .وهذه مهمة مراكز الأبحاث اللغوية ( مركز أبحاث التعريب بالرباط ، ومركز الثقافة الامازيغية ).

2- إدماج الأمازيغية في الفضاء الاتصالي والإعلامي :
من التجارب الحميدة في المغرب ظهور هواتف نقالة بالامازيغية ، وهذا لعمري خطوة مبشرة بتطور هذه اللغة لتصبح آلة معرفة وتكنولوجيا ، كما أن ظهور قنوات إذاعية وتلفزيونية متخصصة في الأمازيغية سيكون له الأثر البالغ على مزيد من المكانة لهذه اللغة العريقة .
وأود أن أثير انتباه بعض القراء انه من المعيب أن تتواصل معنا الأبناك والمؤسسات العامة برسائل باللغة الفرنسية ، فماذا نسمي هذا ؟؟؟ أليس إهانة لمواطنين مغاربة من المفروض أنهم يؤدون ضرائب على الدخل والنظافة والسكن والقيمة المضافة ، ومن حقهم أن يفهموا ماذا يكتب لهم ؟؟؟

3- رفع أهمية العربية في التعليم بجميع أسلاكه :
إن على الدستور الجديد بعث اللغة العربية من جديد كلغة الهوية الإسلامية التي توحد كل المغاربة ، حفاظا على المكاسب ، ورهانا على المستقبل ، وتكريسا لأهميتها ، لذلك كله يجب على الوزارة المعنية بشؤون التعليم والبحث العلمي السهر على رفع معاملات اللغة العربية في جميع الشعب والأسلاك التعليمية ، لتجلب اهتمام التلاميذ والطلبة إليها ، فلا يعقل مثلا أن معامل اللغة العربية لا يتجاوز 2 في السنة الأولى من الباكالورايا في حين معامل الفرنسية 4 ، ألا يعتبر هذا ميزا عنصرية لغوية ؟علما أن لا فرق بين اللغات مادامت تؤدي وظيفة التواصل بنجاعة واقتصاد .
إضافة إلى ذلك يجب فرض اللغة العربية في الشعب العلمية ما بعد الباكالوريا ، لأنه لا يعقل أن تخرج معاهدنا أطباء ومهندسين ، ينسون كثيرا من المفاهيم العربية البسيطة ، وقد حصل لي أنني شاهدت مسؤولة في الحكومة وهي ( مفرنسة ) في نشرة أخبار أجابت عن سؤال على ماذا تعتمدون في برنامجكم ؟ فاستعملت فعل (عمد) بكل صيغه الممكنة ،وغير الممكنة : نعتمد اعتمادا ونتخذ كعمود للمشروع ...) لقد أبانت أن رصيدها اللغوي لا يتوفر على أفعال غير عمد ...للأسف ، كما نشاهد جميعا كيف يعتدي النوام
( عفوا النواب ) في البرلمان على اللغة العربية بتشويه مفرداتها ومخارج حروفها ... ولا حصر للإهانات التي تتعرض لها هذه اللغة في الجرائد والمجلات و الإشهارات .
ولا يجب أن ننسى كون الدول التي تطورت في شرق آسيا ( الصين ، اليابان ، ماليزيا ...) تطورت بلغاتها ،أولا ثم انفتحت على لغات العالم بلا استثناء .




نتائج :

أملنا دائما كمغاربة نحب هذا الوطن أن نراه يسير نحو الأمام ، لا نريد من يخوننا ، ولا نريد من يبيع ويشتري فينا ، ولا نريد من يركب على ظهورنا .
اعتقد أن النقط الثلاث :
1- دسترة اللغة الامازيغي
2- تطوير اللغة الوطنية العربية
3- إدماج الامازيغية في الفضاء الاتصالي والإعلامي :
4- رفع أهمية العربية في التعليم بحميع أسلاكه :

كلها إجراءات ستنقلنا إلى مزيد من الاعتزاز بلغاتنا الوطنية ، لا فرق بينها ، ما دامت تشكل انماط تواصلية ( يعبر بهما كل قوم عن حاجاتهم ) على رأي بن جني.
ولا ننسى أن هناك دول في العالم تعد فيها اللغات بالمئات ، دون أن يخلق ذلك أدنى مشكل .ولنا في الهند المثل حيث تتعايش فيها الديانات واللغات بلا عدد .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,274,552,453
- ألوان لباس القذافي وأوصافه تعكس جنونه


المزيد.....




- حملة قمع وحشية أخرى لحماس في غزة
- آلاف الجزائريين يتظاهرون ومطالبة بعدم تدخل الجيش في الأزمة ا ...
- آلاف الجزائريين يتظاهرون ومطالبة بعدم تدخل الجيش في الأزمة ا ...
- الأمم المتحدة تطرح خطة جديدة للانسحاب من مدينة الحديدة اليمن ...
- بعد اختفائه لأشهر.. عائلة لاجئ فلسطيني بلبنان تطالب غانا بكش ...
- وزير لبناني : ملتزمون عودة النازحين السوريين وتخفيف وطأة أزم ...
- اللواء ابو العزايم: قبول عضوية ذوى الاحتياجات الخاصة بالنادى ...
- الحريري: الجميع في لبنان يريدون عودة النازحين السوريين ولا أ ...
- هيومن رايتس تطالب بالكشف عن مصير مصطفى النجار
- فيديو: تقرير أمريكي رسمي يندد بتعذيب المعارضين في مصر ويثير ...


المزيد.....

- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - منير الناقه - هوية مغربية ، ولسنا في مزاد علني يا ناس ...