أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن حاتم المذكور - شفت شواربه وتغزرت بيه ...














المزيد.....

شفت شواربه وتغزرت بيه ...


حسن حاتم المذكور

الحوار المتمدن-العدد: 3312 - 2011 / 3 / 21 - 14:51
المحور: الادب والفن
    


شـفـت شواربـه وتـغـزرت بـيـه
حسن حاتم المذكور
ـــــــــــــــــــــــــــــ
الى شراكة ـــ حمل جمال ـــ الوطنية .
......................................
شـفـت شـواربـه وتـغـزرت بـيـه
لـولـه شـواربـه مـا جنت الـفـيـه
..............
شـفـنـه شـواربـه ومـا شـفـنـه نـفـعـه
مجلب بالـغـريـب وعـاف ربـعـه
صـفـقـه تـاخـذه وصـفـقـه تـرجـعـه
ومـن جلـة الخيل نراهن عليـه
...............
شفنه شواربـه ورحنـه نتخبناه
على درب الشراكه ما نصحنـاه
طلع فرخ البعث معزوم ويـاه
وعلى جيد العده نسكي ونداريه
.....................
شفنـه شواربـه والطاسـه علراس
مـن جلـد الفطيسـه يخيـط مداس
شفط جوع اليتامـه وصلـه بالنـاس
يبـﭽـي على الشهيد ويضحك عليـه
................
الصبي يخطب هنا ويصرّح هنـاك
اللّيـه بحضن هـذا وبحضن ذاك
لو تنصحـه مدلل يزعـل ويـاك
لو ينفع ويـاه بالعطبـه اﭽـويه
...............
شفنـه شواربـه ويسوﮒ بغلـه
وزيـر العائله والقـﭽـق كلـه
مـا يدري الدثـو مغلوب حلـه
رجليـه بالشمس ويشوخـر شبيـه
..............
طلـع من الأمير وﭽـيس عـده
بعـد فوﮒ الوراق يريـد خرده
ثلثين الولد مـن هلـه وجـده
صخونـه تاخذه وسليمـه تطويـه
.................
بدرابين العروبـه دوم موجـود
مركب بالجدر تاريـخ الجـدود
صفت مرﮔـة هوه والفرج مسدود
لو ينكسـر عظمـه البعث نلـﮕيـه
.................
شفنـه شواربـه والـﭽيس محلول
على خضـر العظـام الذيـل مفتول
ينفخـون بخيالـه وعافيـه يـﮕـول
اللحيه ملطخـه مـن الشالتـه ديـه
..............
( ..... ) من الذبيحـه يريـد وذره
يوكلنـه الضرﮒ ويـﮕـول تمره
ﭽـم مـره انبطـح ونعبـر ظهـره
الرﮔـعـه الشـﮓ ﭽـبير وما تّكفيـه
.........
شفـت شواربـه وتغزرت بيـه
لولـه شواربـه ما ﭽـنت الفيـه
21 / 03 / 2011





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,284,767,045
- ثقافة الغضب ...
- مسان جيتج عشك ...
- نتضامن مع الحزب الشيوعي العراقي ...
- ثورة الغضب : الى اين ... ؟؟؟
- دروس من مظاهرات الغضب ...
- الغضب في الأتجاه المعاكس ...
- وزراء بدون ( وايرات )
- دار السيد ليست ( مامونه ... )
- نتمناك : يا زمن شرطة مهاوش ...
- معكم : مستقلون من اجل العراق ...
- المرأة في الزمن الذكوري ...
- معارضون من ذلك الزمان ...
- لوعة في عيون سومرية ...
- لن نرتدي الظلام فالنور اجمل ...
- بعث الجماجم والدم : هل يكفي معه الأجتثاث ... ؟
- اين الوطنية من تلك المشاركة ... ؟
- دولة القانون : بين الحزبية والتيارية ...
- علاوي : وسائل بعثية في زمن غير بعثي ...
- ذبحوا النجاة في حضن سيدة النجاة ..,.
- وصلت مبادرة خادم الحرمين ورسائله ...


المزيد.....




- انطلاق معرض الإسكندرية الدولي للكتاب
- جلسة نقاشية لكتاب «قصتي» لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل م ...
- نجاح عرض فيلمين وثائقيين روسيين في بيروت وطرابلس (فيديو)
- هذا هو البيان الختامي للبلدان الإفريقية المشاركة في مؤتمر مر ...
- معرض مسقط الدولي للكتاب في سلطنة عمان
- وزير الخارجية السعودي يلتقى بالممثلة الخاصة للأمين العام للأ ...
- السعودية تستعد لافتتاح دار عرض سينمائية رابعة في الرياض
- الصحفي في السينما العالمية.. يكشف الفساد ويطيح بالرئيس
- تونس عاصمة للثقافة الإسلامية.. تصوف وسياحة وترميم
- بحلته الجديدة.. متحف قطر الوطني القلب النابض للمجتمع


المزيد.....

- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر
- المسرح الشعبي في الوطن العربي / فاضل خليل
- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن حاتم المذكور - شفت شواربه وتغزرت بيه ...