أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عدنان زيدان - إلى أمّي














المزيد.....

إلى أمّي


عدنان زيدان

الحوار المتمدن-العدد: 3312 - 2011 / 3 / 21 - 08:55
المحور: الادب والفن
    


إلى أمّي
إلى كُلِّ أمَّهاتِ العالَمْ
وَرِثْتُ عَنكِ زُرّْقَةَ عَيْنَيكِ وفي صَفائِحِ دَمي بَعضَ السُكَّرْ.
كَمْ أنْتِ جَميلَةٌ أُمّي وقدْ عَلَتْ وَجْهَكِ إبْتِسامَةٌ خَجولَةٌ صارَتْ ذَخيرَتي
في الحَربِ والسَلامِ وفي البَينِ حَبَيْتُ ثُمَّ صِرّْتُ الآنَ أكبَرْ
رَحَلتِ إلى ما وراءَ الشَمسِ، وتَرَكْتِ الهواءَ ورائَكِ كَيّْ تَتَنَفَسَّ الحُقولُ الآنَ أكْثَرْ،
ثُمّ تَخّْلَعُ في رُبوعِها عَباءَةً تَتَغَنّى بِلَوْنٍ صّوفِيٍّ أخْضرْ،
تَرَكْتِ الماءَ ورائَكِ كَيّْ تَرْتَوِي أزْهارُ النَرّجسِ وتَلِدُ البراعِمُ لونَها البَرِّيَ الأصْفَرْ،
تَرَكْتِ عَبّادَ الشَمسِ يُصَلّي نَحّوَ قِبْلَةٍ أخْرى وألْوانُ طَيْفٍ جميلٍ فيها رائحَةُ الزَعّتَرْ.
الْمَسُ روحَكِ تَطوفُ حَولي كَتَوْأَمٍ لا يَنامُ ولا يَكَلُّ ولا يَرّْحَلْ،
قَلْبُكِ ما زالَ يُظَلِّلُني أيْنَما حَلَلْتُ في هذا العالَمِ الشَقِيِّ وَقَدْ إحْمَرَّ ثُمَّ أزْهَرْ.
أمّي، أُحِبُّكِ الآنَ أكْثَرْ

عدنان زيدان





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,274,200,652
- هَلْ أرْضَعَتْكَ هِنْدُ بِنتُ عُتْبَةَ سَبْعاً
- نَثْرِيَّةٌ في الباب: مُقَدِّمةٌ في [ محمود الكَنعانيّْ: خَر ...
- مَرّثِيَّهْ في الرفيقِ الكبير توفيق طوبي
- لا تَستَطيعُ الآنَ إلاّ أنْ تَنتَصِرْ
- أَنا لَسْتُ أَنْتْ: قَصيدَةٌ مَفْتوحَهْ/ المقطوعَه الأولى
- لا للتدخل العسكري الأجنبي في الثورة الليبيه
- الأرْضُ لا تَدورُ حَوْلَكْ: إلى القَذّافي
- مُؤامَرَة الفُصول
- مَرَّةً أُخرى: خُطورة التَدخل الدَولي في ليبيا
- لسْتَ الآنَ وَحْدَكْ
- الضرورة القصوى: تشكيل قياده وطنيه موحده للثوره الليبيه
- نداء عاجل إلى سلاح الجَوِّ المصريّْ الباسل
- الثوره الليبيه وخطورة التدخُّل الدولي
- عَدْوى الياسَمينْ
- إرْحلْ أيُّها العقيدُ الصغيرْ
- مَرّثِيَهْ في الرَفيقْ عيسى العطا
- يَحْيا العَقيد، يَحيا الرَئيسُ، تَحيا الحَميرْ!
- إلى الشُيوعِيِّ الأخيرْ سَعدي يوسف
- شِعْنَثْرِيَّهْ
- نَشيدٌ في الحُرّيَه: لا أحَدَ غَيركْ


المزيد.....




- دار أوبرا إيطالية تعيد مبلغا تبرعت به السعودية لضم وزير الثق ...
- -دي كابريو- يعلن عن موعد إطلاق الفيلم الجديد لـ -تارانتينو- ...
- عالم الكتب: الرواية الكردية ومعرض لندن للكتاب
- الثقافة: زيارة العوائل للمدائن مجاناً في نوروز
- المؤتمر الإنتخابي لإتحاد الأدباء تطلعات وآمال – احمد جبار غر ...
- وصفها هيروديت قبل ألفي عام.. أخيرا انكشف سر -باريس- الفرعوني ...
- زقورة أور.. أقدم أهرام بلاد الرافدين المليئة بالأسرار
- هل تحضر -الخوذ البيضاء- لمسرحية جديدة في سوريا
- بين برلمانييه المتمردين وضغط أخنوش.. ساجد في ورطة
- بوريطة يدعو إلى تجاوز النقاشات -العقيمة والمنفصلة عن الواقع- ...


المزيد.....

- المسرح الشعبي في الوطن العربي / فاضل خليل
- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عدنان زيدان - إلى أمّي