أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نهار حسب الله - التفاؤل في زمن مشؤوم.. قصص قصيرة جداً

















المزيد.....

التفاؤل في زمن مشؤوم.. قصص قصيرة جداً


نهار حسب الله
الحوار المتمدن-العدد: 3311 - 2011 / 3 / 20 - 11:50
المحور: الادب والفن
    



1.الكاتب
تعرض لهجوم حاد وبطريقة قاسية من قبل عدد من النقاد والمثقفين، واصفين كتاباته بالتشاؤمية التي تبعث اليأس والاحباط لدى القراء، وطلبوا من الصحف والمجلات ان تراعي هذا الجانب وان لا تتعامل مع كل كتاباته في هذه المرحلة تحديداً.
جلس الكاتب مع نفسه محاولاً التعبير والكتابة عن حاضر مزدهر يحمل آمال المستقل والحياة الوردية القادمة.
فتح صفحة ناصعة البياض وأمسك قلمه الحبري الازرق، وركز ذهنه واختزل احساسه ما بين الورقة والقلم، إلا انه فؤجئ بنزيف حاد اصاب القلم وكان سبباً في تحول الورقة الى اللون الاحمر.

2.مظاهرة
تجمهر عدد من الناخبين أمام قصر مرشحهم الجديد والذي حصل على أكبر عدد من الاصوات الانتخابية، حاملين شعارات مؤيدة كتلك التي تقول:
(جاء الامل ـ معاً لمستقبل زاهر) إلا ان المشرح الفائز اعتقد انهم من المعارضين لحكمه ففجر بينهم سيارة مفخخة.

3.علاج
اعتاد الاتكال ملزماً على الساق الصناعية بعد ان بترت قنابل الحرب ساقه السيرى.
عاش أكثر من عشرة اعوام على أمل زراعة ساق من إحدى الدول المتقدمة طبياً.
تبنت قضيته الانسانية إحدى مؤسسات المجتمع المدني، وعلمت على نقل إلى افضل المراكز الطبية واكثرها تطولاً في العالم.
اجريت الفحوصات الطبية اللازمة.. واخذ موعداً لاجراء العلمية الجراحية.
دخل غرفة العمليات وعلى وجهه ابتسامة عريضة تحمل آمال الشفاء، كان على امل الخروج من الخطر والانتقال الى الحياة الطبيعية سائراً على قدميه.
إلا انه فقد ساقه الاخرى بعد ان اكتشف الجراح مادة سامة كانت عالقة فيها من ايام الحرب.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- التعبير الصامت.. قصتان قصيرتان
- منجز وطني.. قصة قصيرة
- عصفورة في ميدان الحرب والقلم.. قصتان قصيرتان
- صور..قصص قصيرة جداً
- الباحثات عن الحب.. قصص قصيرة جداً
- دماء كنيسة سيدة النجاة بريشة فنانة عراقية
- ستة قصص قصيرة جداً
- الالوان.. قصص قصيرة جداً
- قصص خبرية ساخرة
- كلب الملك وحكمة دجلة.. قصتان قصيرتان
- عذراً ياسيدي ابليس وثوب الزفاف.. قصتان قصيرتان
- صلاة الميت.. قصة قصيرة
- ألم أم وغائبون.. قصتان قصيرتان
- العقل وقانون السكوت.. قصتان قصيرتان
- قصتان قصيرتان جداً
- قرارات.. قصرة قصيرة
- 5 قصص قصيرة جداً
- 3 قصص قصيرة
- سبع قصص قصرة جداً
- ثلاث قصص قصيرة جداً


المزيد.....




- العنصر: الحكومة المقبلة ستواصل عملية تنزيل مقتضيات الدستور
- الاتحاد الاشتراكي يراهن على الزيادة في معدل الدخل الفردي بنس ...
- المغنية ليدي غاغا تغرد لضحايا الحرب بسوريا
- مهرجان تطوان للمسرح يقرب بين ثقافات المتوسط
- أضخم فيلم تركي يفترض نجاح -الانقلاب الموازي-
- عامل عمالة سلا ووكيل الملك بابتدائية المدينة يلتقيان وكلاء ا ...
- انتخابات سابع أكتوبر.. مهن موسمية توفر مناصب شغل وتنعش حركية ...
- الأسواق الاسبوعية بجهة طنجة تطوان الحسيمة قبلة غالبية المرشح ...
- اصدار جديد باللغة الإنكليزية للشاعر عدنان الصائغ
- قطار المستوطنات.. المقاومة بالسينما


المزيد.....

- رواية جســـد وجســــد / عبد الباقي يوسف
- الفلسفة التربوية و صراع الحداثة و التخلف / حسن عجمي
- دقات منتصف الليل / طارق الخولي
- الأعمال الشعرية الكاملة للشاعر الكردستاني ريبر هبون , صرخات ... / ريبر هبون
- محاولة للاقتراب من أدب الطفل الإسباني / خالد سالم
- سفر سيزيف / عبد الحكيم الوائلي
- من هو السيد أراجون؟ / بشير السباعي
- هولير سدرة العشـــق / عبد الباقي يوسف
- ديوان شعر 17 حكايات الوطن المخملي ج 2 / منصور الريكان
- (ديوان الشاعر عماد المطاريحي (المئذنة والبحر الاخضر / عماد المطاريحي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نهار حسب الله - التفاؤل في زمن مشؤوم.. قصص قصيرة جداً