أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ياسر السالم - البرلمان -العراقي- البحريني .. تضامن من هاواي














المزيد.....

البرلمان -العراقي- البحريني .. تضامن من هاواي


ياسر السالم
الحوار المتمدن-العدد: 3309 - 2011 / 3 / 18 - 01:38
المحور: كتابات ساخرة
    


من يتابع الاوضاع في البحرين، بشكل حيادي وموضوعي وانساني بعيداً عن اي مصلحة، لايمكن أن يكون موقفه مغايراً لموقف التضامن مع مطالب الشعب الطامحة للحرية والديمقراطية وضمان حقوق الانسان، وليس له الا أن بعبر عن شديد الاسف لما يتعرض له المدنيون في دوار اللؤلؤة، من قمع وقتل وانتهاك، كما انه لن يتوارى في ادانة كل انواع التدخل الخارجي في شؤون البلاد الداخلية.
هذه الانتهاكات التي تحدث في البحرين، حدثت في تونس ومصر، وتحدث الان في اليمن وليبيا وبشكل لا أنساني وبشع، وحدثت في كل بلد عربي أراد فيه الشعب ان يتنفس بعد أختناق طويل، لكن الانتهاك يبقى انتهاكاً والقتل يبقى قتلاً وكذلك القمع هو قمع. ولو كان بدراجات متفاوتة.
الكل له طريقته الخاصة في التعبير عن التضامن، كل دولة او قوى فاعلة لها طريقتها، وحتى نحن الافراد يمكن لنا أن نتضامن بطرق واسالب مختلفة حسب الامكانيات. ولكن اساليب التضامن حين تخرج عن الاساليب التقليدية تصبح مواقف عبثية لا معنى لها.
البرلمان العراقي ذهب الى ما هو اكثر من عبث حينما تضامن مع المحتجين في البحرين، بـ"تعليق جلساته حتى السابع والعشرين من اذار الحالي". وكأنه برلمان دولة البحرين وليس برلمان جمهورية العراق.
لا تخلوا الاحتجاجات في البحرين من نفس طائفي، او هكذا يرديها البعض المغرض ممن يتسلمون "الخمس السياسي" من ايران، و"الزكاة السياسية" من السعودية. لتنفيذ اجندة اية الله وخادم حرميه.
علامات استفهام كبيرة تنبت في ذهني وانا اتابع التصريحات النارية التي يطلقها النواب في جلسة "التعليق" وما بعدها، مالذي سيفعله قرار تعليق جلسات "البرلمان العراقي" لمدة عشرة ايام للمحتجين في "البحرين"؟، وما الذي يريد ايصاله البرلمان "العراقي" من خلال هذا "الموقف"؟، وهل اجراء يمكن أن يضغط على السلطات الملكية في البحرين لردع القمع بحق المحتجين؟، هل سيخفف هذا الشكل من "التضامن" من الم الاذى الذي يلاحق الاشقاء في البحرين؟.
لا شك بأني كمواطن عراقي اطرح هذه الاسئلة، وانا اترقب بعين اليأس الخطوات التي سيتخذها البرلمان "العراقي" من اجل تنفيذ المطالب الشعبية الملحة والاساسية والمشروعة التي نادى بها المتظاهرون في ساحة التحرير بالعاصمة بغداد وباقي مدن البلاد.
أو انتظر بروح الحرص على الدستور، اجراءات محاسبة وعقاب من استخدموا العنف ضد المتظاهرين وقاموا بقمعهم عبر حملة اعتقالات، وفرض حظر للتجوال ومنع الاعلام من ايصال المعلومة والاعتداء على الاعلاميين والصحفيين واعتقالهم.
كل هذا انتظره انا المواطن، فيما البرلمان يعلق جلساته لمدة عشرة ايام "تضامناً" مع المحتجين في البحرين.
نعم نريد من دولتنا حكومةً وبرلمانا وشعباً ان يتضامنوا مع الاشقاء في البحرين، وان يبثوا الثقة والعزيمة في نفوسهم من اجل النضال لنيل الحرية والديمقراطية، ومن اجل الوحدة الوطنية ونبذ الطائفية في بلدنا البحرين. نعم نريد مو قفاُ مشرفاً وحضارياً يليق بالعراق وتاريخه ودروه في المنطقة. لا موقف عبثي غير مفهوم.

تساءل أخير كيف سيكون لون التضامن من جزر الهاواي يا سادة وسيدات مجلس النواب "العراقي".





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647


المزيد.....




- رحيل الشاعر الكبير سيف الدين الدسوقي
- لبنانيون يرفضون عرض فيلم بحجة دعم مخرجه لإسرائيل
- (لقاء مع سيدة الطرب ام كلثوم)
- (المتحولون) يتصدر ترشيحات -جوائز- أسوأ أفلام هوليوود 2017
- -إصدارات معاصرة- بقطر يعرض أحدث الأفلام العالمية
- جورج ويا: شكرا جلالة الملك وبيننا وبين المغرب مشترك كبير
- -وهنا أنا-.. مسرحية تروي الوجع الفلسطيني
- نجوم حصلوا على أوسكار ضمن ترشيحات -راتزي- لأسوأ الأفلام والم ...
- السباعي: الدراما التركية أثارت شغف العرب بالتاريخ العثماني
- -ثري بيلبوردز- أكبر الفائزين بجوائز السينما الأميركية


المزيد.....

- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني
- مُقتطفات / جورج كارلين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ياسر السالم - البرلمان -العراقي- البحريني .. تضامن من هاواي