أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عارف علي العمري - بعد سقوط نظام بن علي ومبارك الى اين تتجه المظاهرات العاصفة في اليمن















المزيد.....

بعد سقوط نظام بن علي ومبارك الى اين تتجه المظاهرات العاصفة في اليمن


عارف علي العمري
الحوار المتمدن-العدد: 3306 - 2011 / 3 / 15 - 20:15
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تمر الامة بمنطعف تاريخي اقل مايوصف به بانه منعطف تحرر, فالشعوب العربية اليوم تشتاق الى التغيير , تحن الى عهد جديد بعيداً عن الديكتاتوريات العربية المحميه بسياج امريكي, اليمن واحده من تلك الدول التي تشهد تظاهرات تنادي برحيل النظام الحالي, فهل انتفض الشارع اليمني ام لازال يراوح مكانه؟

في محافظة تعر دانت أحزاب اللقاء المشترك استمرار السلطة بقمع المعتصمين سلميا واستخدام البلاطجة، حيث أقدمت بالاعتداء على المعتصمين بالعصي والحجارة والرصاص الحي بصورة هستيرية في الوقت الذي تقوم فيه بحماية ما يسمى بمسيرات التأييد المكونة من البلاطجة وعناصر من الأمن بزي مدني.
وحمل مشترك تعز السلطة المحلية مسئولية حماية المتظاهرين كما حملها المسئولية الكاملة عن تداعيات تلك الاعتداءات وما ينتج عنها من احتقانات وتفلت أمني.
وأكد في بلاغ صحفي على حق الناس في التعبير السلمي، محييا الشباب الواعي المناضل الذي يقاوم الرصاص الحي والبلطجة السلطوية بكل ثبات محافظا على زخم الثورة ومسارها السلمي "ليسطروا بهذا النضال بداية التغيير وشرارة الثورة السلمية القادمة رغم أنف البلطجة ووحشية السلطة التي لن تؤدي إلا إلى انتشار نور الثورة في صفوف الشعب عامة والتعجيل بالتغيير المحترم".
يأتي هذا في الوقت الذي يواصل فيه شباب تعز لليوم الخامس على التوالي تظاهراتهم المطالبة برحيل النظام بعد نقل تظاهراتهم من شارع التحرير إلى ساحة الحرية جوار محطة صافر.
وقد شهدت مدينة تعز الاثنين الماضي مواجهات عنيفة بين المتظاهرين وبلاطجة من الحزب الحاكم وأفراد أمن بزي مدني استمرت طوال ساعات الصباح وحتى الساعة الثانية بعد الظهر بين كرٍ وفر وأسفرت المواجهات عن إصابة نحو 20 شخصاً .
وكانت أعداد كبيرة من الأطقم العسكرية قد قامت باعتقال ما يزيد 100متظاهر رغم قيام السلطة المحلية بإطلاق سراح 27 معتقلاً يوم أمس بعد لقاء ضم قيادات المشترك مع إدارة امن المحافظة وتم الاتفاق على نقل مقر التظاهرات إلى ساحة الحرية.
وردد المتظاهرون شعارات مطالبة برحيل النظام .. (لا تسألني ليش ليش .. شعبنا قرر يعيش، يأحمد قل لبوك.. الشعب اليمني جربوك، يا علي يا بن صالح .. حكمك لم يعود صالح، يا علي عطف فرشك .. قررنا إسقاط عرشك، يا علي إرحل إرحل .. الكرسي تحتك ذحل، يا يمن ثوري ثوري .. ضد الحكم الدكتاتوري).
الفنان فهد القرني كان قد شارك في التظاهرة مساء أمس وألقى كلمة في المشاركين في التظاهرة حثهم فيها على الاستمرار في احتجاجاتهم المشروعة، مؤكدا لهم بأن الأوضاع السيئة التي تعيشها البلاد تحتاج إلى ثورة حقيقية تطيح بكل رموز الفساد والاستبداد.
من جهتها قالت المحامية و الناشطة الحقوقية رفيقة الكهالي: بأن مطلبهم مطلب واحد هو رحيل هذا النظام الذي أوصل البلاد إلى نفق مظلم .
وأضافت الكهالي: لقد نقلنا اعتصامنا وتظاهراتنا من شارع التحرير إلي ساحة الحرية بعد تخوف السلطة من اسم التحرير ولكن اعتداءهم علينا اليوم دليل على عدم تحملهم لأي احتجاجات سلمية, لقد اعتقلوا قبل الفجر أكثر من مائة ناشط من الشباب ولم يكتفوا عند ذلك فقاموا بإرسال البلطجية الذين دفعوا لهم مبالغ مالية من أجل الاعتداء علينا, ولكن الشباب تمكنوا من صدهم ودحرهم , ونحن بإذن الله مستمرون حتى تحقق مطالبنا.
وقال عصام الشميري : بأن مدير أمن القاهر ومعه مدير قسم شرطة عصيفرة طلبوا من المتظاهرين الانصراف إلى بيوتهم ولكن الشباب رفضوا وبعد نحو ساعة عاد مدير أمن القاهرة ومعه عدد كبير من الأطقم والجنود وقاموا باعتقال العشرات وفي الصباح حضروا البلطجية ومعهم صور الرئيس وقاموا برشقنا بالحجارة وقوات الأمن تتفرج ثم قام الجنود بإطلاق الرصاص الحي لإرهابنا ولكن الشباب قاوموا البلطجية الذين فروا في النهاية والشباب مستمرين في الاعتصام والتظاهر.
وقد أستنكر فريق منظمة هود بتعز ما تعرض له المعتصمون الشباب من اعتداء بالضرب والاعتقالات التي طالتهم ليلا من قبل أجهزة الأمن المختلفة واقتادوهم بطريقة مهينة ومخالفة لكل القيم والأعراف والمواثيق الدولية التي تكفل الحق في حرية التعبير والتجمعات السلمية.
وأضاف فريق هود: في الوقت الذي نعبر فيه عن قلقنا وأسفنا البالغين لمثل هذه التصرفات اللأمسؤلة فإننا نطالب النائب العام بالتوجيه الفوري بإيقاف مثل هذه التصرفات وإحالة من قام بهذه الاعتداء وهذه التصرفات الهوجاء إلى التحقيق ثم إلى القضاء لينالوا جزاؤهم العادل. مطالبا في السياق ذاته الجهات الأمنية بسرعة الإفراج عن المعتقلين فورا والكشف عن مصير المفقودين من المعتقلين الذين لا يعرف مصيرهم حتى الآن.


وفي محافظة حجه تظاهر المئات من موظفي مكتب الزراعة والمؤسسة العامة للكهرباء بمحافظة حجة أمام المجمع الحكومي احتجاجا على تأخير صرف مرتباتهم لمدة ثلاثة أشهر إلى جانب إيقاف مرتبات المتعاقدين بالمكتب لمدة تسعة أشهر، منددين في السياق ذاته بالمحسوبية والوساطة التي تتبعها المؤسسة العامة للكهرباء في اعتماد درجات وظيفية بالوساطة في حين أن هناك العشرات ممن مضى عليهم أكثر من عشر سنوات إلى خمسة عشر سنة دون تثبيتهم في أعمالهم.
وطالب موظفي مكتب الزراعة محافظ المحافظة فريد مجور برفع الظلم الذي يعاني منه موظفي الزراعة والري جراء الأعمال والتعسفات التي يقوم بها مدير مكتب الزراعة مطهر زيد مطهر ضدهم، مطالبين في ذات الوقت قيادة المحافظة بإقالته كونه عرقل عملية التنمية بالمحافظة، مكتفيا – حد قولهم- بالتقارير المطولة والمنمقة والتنظير فقط عبر الانترنت، وكذلك إهماله للموظفين الذي يعانون من عدة أمور أبرزها تأخر مرتباتهم لمدة ثلاثة أشهر وإيقاف مرتبات المتعاقدين لأكثر من تسعة أشهر، إلى جانب عمليات التهديد والزجر والتوبيخ للموظفين والطرد من المكتب واستخدامه قوات الأمن في بعض الأحيان دون مراعاة الجانب الإنساني لهم .
واتهم الموظفين إدارة الزراعة بأنها لم توفر للمزارع خلال سنة كاملة أي خدمة تذكر، وأنها جمدت الحياة الإنتاجية ولم تقم بدراسة حتى ولو لمنشأة مائية من الواقع، مكتفية بالموازنة التشغيلية التي تتلقاها من الصناديق والتي حد قولهم " يذهب أكثر من 50%في صالح الإدارة"، مطالبين السلطة المحلية بالمحافظة بسرعة القيام بزيارات ميدانية بزيارة المشاتل التابعة للمكتب وما تعانيه من أوضاع متردية وحوش المكتب للاطلاع على المعدات التي تتبع المكتب وما آل إليه حالها.
وفي محافظة عدن تظاهر العشرات من عمال وموظفين المؤسسة العامة للكهرباء في جولة حجيف أمام مبنى الكهرباء الرئيسي بمديرية المعلا مطالبين بإقالة مدير المؤسسة جلال ناشر ونائبه وسالم باشطيح مدير المنطقة الأولى للكهرباء احتجاجاً على ما وصفوه بقيامهم بالمحاباة في توظيف أقاربهم ومصادرة حقوق عمال المؤسسة.
و أصدر محافظ عدن قرار عقب تلك التظاهرة يقضي بإيقاف مدير المؤسسة ونائبه ومدير المنطقة الأولى للكهرباء عن العمل إلى حين إشعار آخر، وتحدثت مصادر بالمؤسسة عن قيام المدير بتقديم استقالته عقب قرار الإيقاف من قبل المحافظ.
وشكا المتظاهرين في لافتات رفعوها أثناء التظاهرة تعرضهم للتعسفات ومعاناة رفض مكتب الكهرباء معالجتها حيث يطالب العمال بفتح مراكز التطبيب والصيدليات لعلاج الموظفين وأبناءهم بحسب اللوائح القانونية وصرف طبيعة العمل لكافة موظفين المؤسسة وإعادة النظر بصرف علاوة بدل خطورة والتي يتسلموها بمبلغ قدره 650 ريال شهريا والذين قالوا عنها إنها لم تف شيء مع ما يقدموه.
وقال المعتصمين بأنهم لم يستلمون عقود السكن في الجمعية السكنية للموظفين ولن يتم إعطاءهم الإضافي للراتب الجديد إضافة إلى عدم توظيف المتعاقدين مع المؤسسة منذ عام 2001م وحرمانهم من الإستراتيجية والعلاوات السنوية.

وكشف الموظفين عن قيام إدارة مؤسسة الكهرباء بصرف سيارات للموظفين متعاقدون مع تخصيص ميزانية شهرية تكفلت بدفع قيمة البترول وشراء قطع غيار دون أن يلتزموا في الدوام بينما الموظفين الأساسيين يتم تهميشهم واللامبالاة في وجودهم بالمؤسسة وإيقافهم عن العمل.
واتهم عمال الكهرباء المعتصمين المدير العام للمؤسسة العامة للكهرباء بصرف رسوم النظافة لأقاربه الموظفين في المؤسسة ليلة عيد الأضحى واستثنى الموظفين الذين كانوا في أمس الحاجة إليها لشراء حاجات العيد لأسرهم.
وأشاروا إلى أن مدير عام المؤسسة ونائبه ومدير المنطقة الأولى يعتمدون لأنفسهم مبالغ باهظة مقابل إيجار المنزل في الوقت الذي يمتلكون في منازل راقية تغنيهم عن الاستئجار وهذا ما وصفوه المعتصمون بالفساد بعينه.
وأضافوا أن مدير المؤسسة العامة في صنعاء إعادة مبلغ مالي يقدر بـ 30 مليون ريال رفعت إليه من قبل مدير المؤسسة العامة بعدن من حسابات الرعاية الطبية من عام 2009- 2010م لغرض استغلالها لصالح الموظفين ومحافظة عدن إلا انه مازال المبلغ مجهول حتى أقامتهم للاعتصام ولا يدركون أين يصرف.
ويشير العمال إلى أن ما يثير غضب وسخط العمال خاصة المتعاقدين قيام مدير عام المؤسسة بتوظيف أقاربه واستثناء المتعاقدين المستحقين للوظيفة وقامت بتعيين أقاربه بما فيهم تعيين شقيقه يدعى جمال ناشر كمدير مالي للمنطقة الأولى وصرف سيارة خاصة به كما قام بتعيين إحدى أشقائه يدعى ناظم رئيسا لقسم ورشة المحولات إضافة إلى تعيين نجله مدير العلاقات العامة كمندوب لدى منطقة عدن.وعين نجله سامح مدير المشتروات للمنطقة الأولى مع صرف سيارة خاصة به.إضافة إلى تعيين نجله عمر مدير المشتروات للمنطقة الثانية.


وفي امانه العاصمة صنعاء ندد العشرات من المحامين في مسيرة تظاهرية انطلقت من مبنى نقابتهم الكائن في شارع الرقاص مرور بشارع وزارة العدل بما تعرض له نقيب المحامين عبدالله راجح من اعتداء وسب وشتم في مطار صنعاء الدولي الأسبوع الماضي أثناء عودته من مدينة المكلا محافظة حضرموت من قبل أفراد من جهاز الأمن القومي فضلا عن ما تتعرض له حقوق المحامين والمواطنين من انتهاكات من قبل الفاسدين بالنظام .
وقد ردد المحامين خلال المسيرة شعارات تطالب بمعاقبة الجناة وإسقاط جهاز الأمن القومي باعتباره جهازا فاسدا يسيء للبلاد كونه يستخدم من قبل عناصر فاسدة تنتهك الحقوق والحريات .
ومن الشعارات التي أطلقت " إسقاط النظام الفاسد" و" إسقاط جهاز الأمن القومي باعتباره سبب الرعب اليومي"، و" إسقاط الكذاب العام (النائب العام)" ؛ كما رددوا شعار إذا الشعب أراد الحياة فلابد أن يستحيب القدر". ودعا المتظاهرون إلى عدم عسكرة القضاء، وان يكون مستقلا في عمله.
وقد اقر المتظاهرون برئاسة نقيبهم راجح تنفيذ اعتصام عقب صلاة الجمعة أمام الجامعة الجديدة حتى يستجيب النظام لمطالبهم بمعاقبة الجناة في جهاز الأمن القومي وعدم انتهاك حقوق الإنسان وحرياته.
كما اعتصم المئات من أبناء ووجهاء مدينة ذمار ومعهم مشايخ ووجهاء عنس الاحد الماضي أمام مجمع محافظة ذمار مرددين هتافات تطالب المحافظ العمري بالرحيل، معبرين عن استنكارهم لنهب الأراضي من قبل نافذين.
وقد انطلق العشرات في مسيرة من ميدان الحوطة وسط المدينة باتجاه مجمع المحافظة، حيث تجمع المئات في اعتصام رددوا فيه هتافات "ارحل ارحل يا عمري" "وين الدولة يا عمري" كما عبروا عن غضبهم عن اغتصاب أراضي المواطنين في ذمار من قبل نافذين في السلطة، وكذا نهب أراضي الدولة.
واتهم المعتصمون المحافظ العمري بممارسة المناطقية ورعايته لناهبي الأراضي الذين ينتمون إلى منطقته، محذرين السلطة المحلية من التمادي في السماح للنافذين من ناهبي الأراضي، داعين الأجهزة الأمنية إلى وقف النهب المستمر لأراضي المواطنين وأراضي الأوقاف، التي قالوا أن قيادة السلطة المحلية "تعطي مالا تملك لمن لا يستحق".
وقد تحدث نائب المحافظ أمين عام المجلس المحلي لمحافظة ذمار مجاهد شايف العنسي للمعتصمين، ووعدهم بطرح قضيتهم في اجتماع المكتب التنفيذ واتخاذ الحلول والتدابير اللازمة، غير أن وعود العنسي لاقت رفضاً من المعتصمين الذي رددوا هتافات تطالب بتغيير المحافظ العمري وقيادة المكاتب التنفيذية المعنية.
يذكر أن اشتباكات مسلحة حدثت صباح الجمعة الماضية بين مجموعتين مسلحتين على خلفية أرض بمساحة 100لبنة تتبع الأوقاف، حيث أكدت المصادر أن أحد المستثمرين "القاسمي" يستأجر الأرض من الأوقاف منذ 30عاماً، غير أن رئيس فرع المؤتمر بمديرية الحداء الشيخ أحمد العزيزي حاول السيطرة عليها بالبناء عليها، وهو ما رفضه المستأجر الذي استعان بمشايخ عنس لحماية الأرض، وأدى ذلك إلى انفجار المواجهات التي أصيب فيها أحد أقرب الشيخ العزيزي.

قمع المظاهرات يلاقي ادانات دولية ومحليه

دانت أحزاب اللقاء المشترك وشركائها في اللجنة التحضيرية للحوار الوطني بشدة نزوح السلطة نحو العنف في تعاملها مع الإعلاميين والحقوقيين والنشطاء السياسيين وما تعرض له الصحفي عبدالله غراب مراسل قناة ال بي بي سي، وخالد المهدي مصور رويتر وهاني العنسي مصور اشوسيتد برس من اعتداء واعتقال، واعتبرت مثل هذه الأفعال جرائم خطيرة وقالت أنها جرائم مسجلة بالصوت والصورة، وطالبت بتقديم مرتكبيها ومن وقف ورائهم إلى المحاكمة.
كما عبرت عن استنكارها لسلوك السلطة في احتلال الميادين والأماكن العامة بمجاميع من "البلاطجة"الذين يتم تجييشهم والصرف عليهم من المال العام للاعتداء على من يخرجون في تظاهرات سلمية ، مؤكدة أن مثل هذه الجرائم لن تسقط أبدا وسيأتي اليوم الذي ينصب فيه الشعب محاكمات عاجلة لكل المتورطين فيها. كما أكدت أن مثل هذه الأفعال ستقوي من عزيمة الشعب وأنها لن تمنع الناس أو ترهبهم من ممارسة حقوقهم المكفولة والمطالبة بالتغيير الجذري.
ودعت أحزاب المشترك وشركائها في بلاغ صحفي المنظمات الحقوقية في الداخل والخارج إلى الخروج عن دائرة الصمت وإدانة ما ترتكبه السلطات تجاه المتظاهرين في محافظات تعز وعدن وأمانة العاصمة والحديدة وبقية مناطق ومحافظات اليمن.



ومن جهتها قالت هيومن رايتس ووتش إن قوات الأمن اليمنية استخدمت صواعق الكهرباء والهراوات على المتظاهرين السلميين المعارضين للحكومة في العاصمة صنعاء، يوم 13 فبراير/شباط 2011. ودعت هيومن رايتس ووتش الحكومة اليمنية إلى الكف عن جميع الهجمات بحق المتظاهرين، والتحقق مع المسؤولين عنها ومقاضاتهم.
وقالت سارة ليا ويتسن، المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش: "دون استفزاز، لجأت القوات الأمنية الحكومية إلى الضرب والصعق بالكهرباء بكل قسوة، بحق المتظاهرين السلميين في شوارع صنعاء. على الحكومة أن تتحمل كامل المسؤولية عن هذه الانتهاكات".
قال متظاهرون لـ هيومن رايتس ووتش إن التظاهرة المناهضة للحكومة التي نظمها نشطاء يمنيون مستقلون بدأت في العاشرة صباح 13 فبراير/شباط، من جامعة صنعاء الجديدة. وسرعان ما راح أكثر من ألف متظاهر يهتفون بتنحي الرئيس اليمني، علي عبد الله صالح.
وصل العشرات من البلطجية إلى المكان وهاجموا المتظاهرين. ولتفادي الصدام مع البلطجية، بدأ المتظاهرون المعارضون للحكومة يتحركون في مسيرة.
عندما بلغ المتظاهرون تقاطع الرويشان في صنعاء، حوالي الواحدة ظهراً، قالوا إنهم وجدوا أمامهم مئات من القوات شبه العسكرية في زيها الرسمي التابعة للحكومة، من إدارة الأمن المركزي بوزارة الداخلية، وكانوا يحملون الهراوات وبنادق عسكرية وبنادق غازات مسيلة للدموع. ودون تحذير مسبق، هاجمت قوات الأمن المتظاهرين بالهراوات، فقام المتظاهرون بالفرار من أمامهم.
واستخدم عناصر الأمن الهراوات لضرب 20 متظاهراً على الأقل على رؤوسهم وظهورهم، واعتدوا على آخرين بصواعق الكهرباء، على حد قول شهود عيان لـ هيومن رايتس ووتش.
ميزار بجاش غانم، القيادي الطلابي بجامعة صنعاء، قال لـ هيومن رايتس ووتش إن قوات الأمن استخدمت صاعق الكهرباء في صعقه من ظهره. وكان على ظهره عدة كدمات حمراء يبدو أنه أصيب بها حديثاً. كما هاجمت قوات الأمن وألقت على الأرض سامية الأغبري، الناشطة والصحفية، التي انهارت فاقدة الوعي بعد أن صدم رأسها الرصيف. تم نقلها إلى مستشفى. وهاجمت قوات الأمن أيضاً الناشط المعروف خالد الأنيسي، بصاعق كهرباء، ثم تم القبض عليه وبعد ذلك أفرجوا عنه. فايز نعمان، الناشط الشاب، زعم أن قوات الأمن ضربته بالهراوات على ظهره ومعصمه، وظهر على المنطقتين كدمات حديثة.
وقال الشهود أيضاً لـ هيومن رايتس ووتش إنهم شاهدوا قوات الأمن تضرب شاباً على رأسه، فنزف، ثم ألقوا القبض عليه. وقبضت قوات الأمن على عدة شبان من المتظاهرين، بينهم اثنان يبدو أنهما تعرضا لضرب شديد.
ودعت هيومن رايتس ووتش الحكومة اليمنية إلى الالتزام بمبادئ الأمم المتحدة الأساسية لاستخدام قوات إنفاذ القانون للقوة والأسلحة النارية، التي تنص على أنه يتعين على جميع قوات الأمن، بقدر الإمكان، الاستعانة بأساليب غير عنيفة قبل اللجوء لاستخدام القوة. وفي حالة كون استخدام القوة لا مفر منه، فعلى السلطات أن تراعي الانضباط وأن تتصرف بما يتناسب مع جدّية الموقف لا أكثر. ويجب على السلطات أن تحقق مع وتعاقب قوات الأمن التي تلجأ للاستخدام التعسفي والمفرط للقوة. فضلاً عن ذلك، فعلى الحكومة اليمنية الاعتراف بالحق في التجمع السلمي وحرية التعبير وأن تحمي هذه الحقوق.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,913,003,022
- اليمن من بين اسواء عشر دول غير امنة غذائياً
- ثورة اليمن بلطجة وعنف من طرف واحد
- سياسة التقشف هل تخرج اليمن من مستنقعها المالي في ظل تدهور ال ...
- قنابل ويكيليكس تتفجر في اليمن
- وثائق ويكيليكس دعارة سياسية أبطالها الزعماء العرب
- جدلية العلاقة بين السياسة والصحافة
- خطر اندفاع الصحفي الى المنطقة المحروسة
- التدخين في اليمن
- النساء الحوامل في اليمن حقائق مؤلمة وبيانات فاضحة
- على عبد الله صالح وحلم الوحدة
- الفقر في اليمن طريق نحو الفشل او الانهيار
- ازمة الغذاء في اليمن
- حسين الاحمر والصعود نحوا القمه
- احزاب اللقاء المشترك في اليمن بين الخطف والاعتداء المجهول
- محمد سالم باسندوه بين القصر والشارع
- تهم الاساءة الى الوحده في اليمن محاكمات واعتقالات
- امية النساء في الوطن العربي
- جنوب اليمن .. من سينتصر الدولة ام الانفصال؟
- العملة اليمنية والانهيار المتواصل
- القرصنة في الشواطىء اليمنية


المزيد.....




- تقرير: القضاء الفرنسي يقرر سجن لمجرد.. وحملة تطالب الإذاعات ...
- -أنقذوا الأطفال-: استئناف الهجوم على الحديدة في اليمن يعرض م ...
- المدعية بالتحرش على القاضي المرشح للمحكمة العليا الأميركية ت ...
- المدعية بالتحرش على القاضي المرشح للمحكمة العليا الأميركية ت ...
- العبادي يشكك بنزاهة انتخاب الحلبوسي ويطالب بالتحقيق
- بورصة أسماء المرشحين لرئاستي الحكومة والجمهورية تنتظر التسوي ...
- مديرية تفتيش المحافظات تمنع هدر أكثر من 280 مليون دينار خلال ...
- عقيلة طالباني تبدي موقفاً من مرشحي حزبها لمنصب رئيس الجمهوري ...
- أول ما فعله رئيس وزراء باكستان عقب وصوله إلى السعودية (فيديو ...
- سياسي لبناني: اتفاق سوتشي هو مناورة سياسية ذكية من الجانب ال ...


المزيد.....

- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت
- سجالات فكرية / بير رستم
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين العرب
- أمريكا: من الاستثنائية إلى العدمية – بانكاج ميشرا / سليمان الصوينع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عارف علي العمري - بعد سقوط نظام بن علي ومبارك الى اين تتجه المظاهرات العاصفة في اليمن