أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - محمد عبد المجيد - المخابرات النرويجية تراقب المخابرات النرويجية














المزيد.....

المخابرات النرويجية تراقب المخابرات النرويجية


محمد عبد المجيد
الحوار المتمدن-العدد: 985 - 2004 / 10 / 13 - 09:13
المحور: اخر الاخبار, المقالات والبيانات
    


في النرويج تحصل على حقوق إنسانية لا تحلم بمثلها في العالم العربي برمته، ويمكنك أن تخرج من مطار أوسلو وتدخله في اليوم عدة مرات دون أن يطرح عليك ضابط الجوازات والأمن سؤالا واحدا. وما دمت تحمل جواز سفرك الأحمر النرويجي، فلن يفتح الجواز أحد من رجال الأمن، ولا ينظر فيه، ولا يضع ختما بين غلافيه، ولا يمس صفحاته، ويكفي أن ترفع الجواز بيدك وأنت عائد من الخارج. إذا عدت من أي مدينة أو عاصمة شمالية أخرى كاستوكهلم أو كوبنهاجن أو ريكيافيك أو هلسنكي فلست في حاجة لإبراز جواز سفرك أو بطاقة تحقيق الشخصية، ويكفي أن تقول: "نرويجي" ثم تمرق كالريح إلى داخل قاعة المطار
والمخابرات النرويجية لا تستدعيك، ولا تقوم بزيارتك، ولا تهدد أو تتوعد، ويمكنك أن تتحدث مع رئيس جهاز المخابرات كما تتحدث تماما مع أي شخص آخر، فتغضب وتصيح وتحتج، وربما تقوم بتهديده بالصحافة، أو رفع قضية ضده، أو الاستهانة بتساؤلاته، أو الاستخفاف بمنطقه، أو الاعتذار عن أي موعد معه لأنك مشغول أو ستذهب إلى المسرح أو ستسافر في عطلة وعليه أن ينتظر عودتك.
وأشياء من هذا القبيل بكثرة عدد شعرات الرأس مما لو سردت بعضها على مخبر صغير في مركز للشرطة ببلد عربي لاصطحبك إلي مستشفى الأمراض النفسية والعصبية؛ فعالمنا العربي يضع المخابرات ومباحث أمن الدولة ومرشديهم في مرتبة من التقديس المشوب بالرعب، والمحاط بالفزع، والذي تنطلق منه عفاريت الدنيا وشياطين الآخرة ومستودع أفلام العنف.
ومع كل الأمن الذي يحيط بك في النرويج، فتقضي حياتك دون أن تتذكر زيارة واحدة لقسم الشرطة إلا أن تبلغ عن سرقة سيارتك( ومن منا في النرويج لم تسرق سيارته على الأقل مرة واحدة ؟) إلا أنك مراقب في يقظتك ومنامك، وفي عملك وبيتك، وفي حلك وترحالك، وما تنفق يمينك أو تكسب شمالك تعلم بها المخابرات النرويجية ومباحث أمن الدولة والشرطة ومصلحة الضرائب والبنك، وأكثر من خمسمائة جهة في النرويج تحسب عليك أنفاسك وربما تتنصت على هاتفك. أنت هنا وملفك لدى الشرطة مفتوح إلى أن يتم فتح قبرك وتودع الدنيا، ولا تصطحب معك مالك أو جاهك أو حسبك أو نسبك أو وظيفتك، أو حتى ورقة واحدة من ملفك. وعندما صدر الأمر بإنشاء لجنة رفيعة المستوى من المخابرات النرويجية، للنظر في تجاوزات المخابرات النرويجية، قامت المخابرات النرويجية بالتجسس على هذه اللجنة.
ربما تقول لك نفسك إن تحركاتك محدودة، وأنت لا ترتكب إثما، ولا تقوم بعمل ضد أمن الدولة، ولا تتهرب من الضرائب، وتمشي على الصراط النرويجي المستقيم، لكن هذا لا يمنع كل الجهات التي تتعامل معها أن تزداد تماسكا وارتباطا، وتحيط بك من كل جانب. وهي لا تجعلك تشعر أن عدد نبضات قلبك محسوب، وأن أنفاسك تصل كلها إلى ملفك المفتوح.
ولو سحبت مبلغا من مالك في مصرفك ومن حسابك الخاص، فإن مصلحة الضرائب تعرفه قبل أن يرتد إليك طرفك. أما الأمور الأخرى كشراء سيارة مستعملة أو تذاكر سفر أو التأمين أو شراء أجهزة كهربائية أو تجديد رخصة القيادة أو التسبب في حادث بسيط على الطريق أو الفصل من العمل أو مشاجرة أو الانتقال من عمل لآخر أو تغيير رقم هاتفك أو ... مئات أخرى من الأشياء العادية التي لا تستقيم بدونها الحياة، فإنها لن تخرج بأي حال من الأحوال عن الشبكة الكبيرة والمعقدة التي لا تشعر أنت بها، لكنها تجعل حريتك حلما لن يتحقق قبل وصول ملك الموت.
ومع ذلك فأنت نظريا حر تفعل كما تشاء، وتتظاهر وتنتقد رئيس الوزراء، وتحتج على الشرطة، وتكتب في الصحافة ما يروق لك، وتنضم لأي تنظيم تراه مناسبا لك من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار، مرورا بالتطرف وعبادة الشيطان أو عبادة الجنس أو شهود يهوه أو منظمات صهيونية أو أعمال خير.
ولن يمسك سوء أو يعتدي شرطي على حريتك أو يحذرك رجل أمن من أن مكالمتك الهاتفية بها الكثير من التجاوزات.
أما إذا سقطت سقطة واحدة في أي قضية، وعلى وجه الخصوص قضايا الأحزاب السياسية والتهرب من الضرائب والتعامل مع دولة المنظومة الاشتراكية سابقا، فستكتشف أنك تجري عاريا في كل اتجاه، ولا تستطيع إخفاء علاقة أو لقاء، أو سحب مصروفات من البنك، أو العمل ضد الكيان الإسرائيلي، أو بيع سيارتك المستعملة أو ...
وحتى هذا المقال، ستتم ترجمته إلى النرويجية من النسخ المفروض إرسالها إلى المكتبة العامة في أوسلو، أو ما ترسله المطبعة، أو من شركة الشحن التي تفتح الصناديق للحصول على نسخة، أو من مترجم عربي يتولى هذه المهمة، وسيتم وضعه في ملف طائر الشمال وصاحبها.
ولا يزال الكثيرون في بلادنا العربية يحسدوننا على حريتنا

محمد عبد المجيد
رئيس تحرير طائر الشمال
أوسلو النرويج
http://www.tearalshma1984.com
Taeralshmal@gawab.com
Taeralshmal@hotmail.com
Oslo Norway





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,010,828,837
- لماذا يحكم ياسر عرفات شعب الجبارين؟
- تركيب الصور تزييف إعلامي
- أيها الصحفيون العرب: تمردوا
- هموم المغتربين
- وستفيض دموعهم لنصف قرن قادم ... رسالة شكر من مبارك الثاني إل ...
- دموع المصريين تفيض على ضفتي النيل .. رسالة مطوية من مبارك ال ...
- المغتربون العرب والإيدز العصبي
- الموت البطيء بالأمر السامي .. مخالب أمير المؤمنين
- أمريكا .. شيكا بيكا
- صناعة العبودية .. لماذا يحتقرنا الرئيس حسني مبارك؟
- لماذا يحتقر الرئيس الأمريكي الزعماء العرب؟
- البشرة البيضاء للعنصرية
- السلطات السعودية تحارب في المكان الخطأ .. تفريخ الارهاب صناع ...
- هل الخوف والصمت والبلادة صناعة عربية؟
- من الذي يسرق البحر في مصر؟ .. بكائية على أوجاع وطن
- اعترافات جاهل بالشعر العربي الحديث
- كل الجزائريين يبكون، فمن القاتل؟
- من الأكثر ولاء للوطن .. المواطن أم مزدوج الجنسية؟
- صراع الأبناء بعد وفاة الشيخ زايد .. هل يحكم محمد بن راشد آل ...
- ابتسم فأنت في سلطنة عُمان


المزيد.....




- وزير البريكست البريطاني: لا مصداقية لرواية السعودية حول مقتل ...
- عادل الجبير لفوكس نيوز: "ما حدث لخاشقجي خطأ فادح ولا دخ ...
- شاهد: صور جديدة لخاشقجي وخطيبته قبل دخوله القنصلية السعودية ...
- جمال خاشقجي: بريطانيا وفرنسا وألمانيا تطالب السعودية بتوضيح ...
- عادل الجبير لفوكس نيوز: "ما حدث لخاشقجي خطأ فادح ولا دخ ...
- شاهد: صور جديدة لخاشقجي وخطيبته قبل دخوله القنصلية السعودية ...
- لتخليصهم من الصدمات النفسية -أطفال مجندون- يقضون يوماً مفتوح ...
- اشتراكي لحج يعقد اجتماعه الدوري
- مقتل خاشقجي.. أوروبا تضيق الخناق على بن سلمان
- الجبير: السعودية تقرر من يقودها


المزيد.....

- فيما السلطة مستمرة بإصدار مراسيم عفو وهمية للتخلص من قضية ال ... / المجلس الوطني للحقيقة والعدالة والمصالحة في سورية
- الخيار الوطني الديمقراطي .... طبيعته التاريخية وحدوده النظري ... / صالح ياسر
- نشرة اخبارية العدد 27 / الحزب الشيوعي العراقي
- مبروك عاشور نصر الورفلي : آملين من السلطات الليبية أن تكون ح ... / أحمد سليمان
- السلطات الليبيه تمارس ارهاب الدوله على مواطنيها / بصدد قضية ... / أحمد سليمان
- صرحت مسؤولة القسم الأوربي في ائتلاف السلم والحرية فيوليتا زل ... / أحمد سليمان
- الدولة العربية لا تتغير..ضحايا العنف ..مناشدة اقليم كوردستان ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- المصير المشترك .. لبنان... معارضاً.. عودة التحالف الفرنسي ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- نحو الوضوح....انسحاب الجيش السوري.. زائر غير منتظر ..دعاة ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- جمعية تارودانت الإجتماعية و الثقافية: محنة تماسينت الصامدة م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - محمد عبد المجيد - المخابرات النرويجية تراقب المخابرات النرويجية