أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - كمال غبريال - دوامات ثورة اللوتس














المزيد.....

دوامات ثورة اللوتس


كمال غبريال

الحوار المتمدن-العدد: 3297 - 2011 / 3 / 6 - 13:55
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


• نعم هناك استهداف لجهاز أمن الدولة من قبل جماعات بعينها، لكن ماذا يعني قيام أفراده بإعدام المستندات، أو ليست هي دليل براءة الأبرياء من الفساد؟
• تمزيق مستندات أمن الدولة جريمة خيانة عظمى، فملفات الجماعات الإرهابية ضاعت، بما يهدد سلامة الوطن.
• هل كان أداء الجهاز مضاداً بالتمام لمن يهددون أمن الدولة، أم أنه عقد معهم الصفقات والتحالفات، وتمت تحت رعايته أو نظره أبشع الجرائم في حق الوطن والمواطنين؟
• نحتاج لجهاز جديد يرصد ما يدبر لتهديد الأمن... بممارسة العنف والإرهاب، لا أن يحول البلاد لسجن سياسي وثقافي.
• نريد دولة لديها جهاز لأمن الدولة، وليس جهاز أمن دولة لديه دولة!!
• في حالة بقاء قيادات مؤسسة الأهرام الصحفية في أماكنها، أقترح تمويلها من نقابة بائعي الفول والطعمية، لأنها المستفيد الوحيد من أصداراتها الصحفية في لف السندوتشات.
• وثائق أمن الدولة تكشف فضيحة تجسس الجهاز على فضيلة المفتى على جمعة واتهامه بتعدد زيجاته بصورة سرية. . بدون تعليق!!
• اليوم السابع: السعودية تمنع التظاهرات لتعارضها مع مبادئ الشريعة الإسلامية . . مهداة للأحزاب الإخوانجية الحالية والتي تحت الإنشاء. . وإلى شباب التحرير الأبطال
• هل نشهد موقفاً رائعاً لشباب التحرير من الاعتداءات الطائفية على مواطنيهم الأقباط وهدم كنيستهم في أطفيح- حلوان؟
• شخصية القائد أو المسؤول وتاريخه تأتي في المرتبة الثانية، بعد التأكد من صلاحية المنظومة والفكر الذي يحكمها، فهذا ما سوف يوجه ويحدد أداء المسؤول، كما يوفر لنا إمكانية مراقبته ومحاسبته. . بالطبع بخلاف النظام البطريركي، الذي نسلم فيه أعناقنا لفرد، معتمدين على ضميره وقدارته الخارقة!!
• تدل الاعتداءات الطائفية في أطفيح- حلوان على أن النظام الفاسد لا يتركز فقط في الحزب الواطي وأمن الدولة، بل تغلغل الفساد الثقافي في مجتمعنا، لابد أن تنتقل ساحة الثورة من ميدان التحرير إلى كل مدن وقرى ونجوع مصر. . هي ثورة على أنفسنا، وعلى المستنقع الثقافي والاجتماعي الذي نغرق جميعاً في أوحاله. . "الشعب. يريد. إسقاط التردي الثقافي والسلوكي".
• ترقيع الدستور الحالي مرفوض لسببين، أولهما أن بقية الدستور ردئ ومهلهل، وأخطر ما فيه سلطات رئيس الجمهورية، وصلاحيات المجلسين التشريعيين ونسبة 50% عمال وفلاحين. . الأمر الثاني هو أن الاستعجال بالانتخابات التشريعية سيصب في صالح الحزب الواطي وجماعة الإخوان، وهما جناحي النظام القديم (ونج يمين وونج شمال بلغة كرة القدم)، في حين أن قوى الثورة لن يكون أمامها متسع من الوقت لتنظيم نفسها.
• الخطر الأكبر والثورة المضادة المدمرة الحقيقية مصدرها حرافيش المعارضة الحنجورية وجماعات التأسلم السياسي، فهذه كلها جزء عضوي من نظام مبارك الفاسد. . هم أعمدة لذلك النظام، يرتدون ثياب المعارضة الكلامية، وغارقون في الفساد المالي والسياسي والثقافي إلى هامة رؤوسهم.
• آخر الأخبار - مصطفى بكري متهم بتلقي 386 ألف دولار من ليبيا وبناء قصر لزوجته. . قلنا من زمان أن المعارضة العروبية الحنجورية هي الجناح الأكثر فساداً في نظام مبارك. . فلقد نجحوا في تضليل الجماهير بصياحهم وعوائهم وجرائدهم الملتهبة، ما عجز عن مثيله دلاديل الحزب الواطي في وسائل الإعلام القومية. . هل آن الأوان لأن نستيقظ، ونلقي بكل أنواع القمامة في سلة المهملات؟!
• أضيق بتعليقات بعض المصريين على ما يحدث، والذين يبدون وكأنهم ليسوا مصريين ومنوط بهم مهمة التغيير إلى الأفضل، فهم يصرون على لعب دور الشامتين والندابين على الميت قبل وفاته.
• هل يطلب الأقباط عدالة القوانين والمساواة أمام القانون، أم المساواة في انتهاك القانون؟
• حبايبي الحلوين المتخصصين في الخوف والتخويف من الإخوان المسلمين، عايزين يفضلوا ما يعملوش حاجة غير الزن والقر، ويمكن مستنيين ظهورات نورانية، أو شوية زيت يخررررررررروا من صورة على الحيطة. .حاجة مقرفة بجد.
• اليوم السابع | شباب "الناصرى" يحتلون المقر الرئيسى للحزب ويطالبون بإقالة جميع القيادات. . لا أعتقد أن هذا النهج يمكن أن يحيي موات الأحزاب القائمة، فهي تجمعات نخبوية منبتة الصلة بالواقع، وستبقى كذلك سواء كانت قياداتها هرمة أم شابة. . الحل هو انصراف الشباب الواعد عنها وتركها لمصيرها، والبدء من نقطة الصفر بالجماهير، لتفرز أفكارها وقياداتها. . كل بناء لابد أن يبدأ من أسفل، وإلا كان مجرد وهم وخداع بصري.
• في قناة on TV خاض الميتادور أحمد شفيق مباراة مصارعة ثيران بمهارة.
• إذا ذهبت إلى برنامج توك شو في قناة أون تي في، فعندما يبدو حمدي قنديل أكثر تهذيباً منك، فأنت عندها ستكون قد وقعت في شراك أزمة أو بالأحرى سعيت بقدميك إلى كارثة. . مهداة للراجل اللي واقف ورا أحمد شفيق.
• كلمات حق قيلت بأسلوب مبتذل وسوقي يسيء لثورة شبابنا النقي المتحضر. . هذا هو الجزء الثاني من سهرة أون تي في ليلة الثلاثاء 1 مارس.
• تحية وداع للرجل المحترم الفريق أحمد شفيق، الإنسان المناسب في الوقت والملابسات غير المناسبة.
• هذا هو المناضل مصطفى بكري لمن لا يعرفه، ينحني وهو يحدث جمال مبارك في صورة تذكارية خالدة، والحاضر يعلم الغايب
لا رحم الله صدام حسين وكوبونات نفطه، ومانسيناها من أسماء وردت بها، ومازالت تلعب علينا لعبة العروبة الشمطاء.
• كنا جميعاً نحن الجيل الذي أكل الدهر عليه وشرب، وطوال فترة الثورة ، نردد كفاية لحد كده. . لكن الشباب استمر، وحققوا لنا ما لم نكن نتخيلة. . الآن مازال جيلنا على حاله، يردد كفاية كده، وأعتقد أن الشباب سيستمر، ويحقق المزيد والمزيد من الإنجازات المعجزية. . إلى الأمام يا من رفعتم رؤوسنا عالياً بعد طول انحناء.
مصر- الإسكندرية





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,557,698,752
- بيان التكوين لجماعة -بلدنا-
- هوامش على دفتر الثورة
- هدير ثورة اللوتس
- فلنرفع هذا الشعار في كل مكان
- أمواج ثورة اللوتس
- آفاق ثورة اللوتس
- أنغام من ثورة اللوتس
- النصر لثورة اللوتس
- خربشات غاضبة
- نسائم من ثورة الياسمين
- طرقات على رؤوس مصمتة
- دموع دامية
- خربشات تقطر دماً
- اعتذار في كيهك- قصة قصيرة
- خربشات طفولية- 15
- خربشات طفولية- 14
- خربشات طفولية- 13
- كمال غبريال في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: العلمانية ...
- خربشات طفولية- 12
- خربشات طفولية- 11


المزيد.....




- إنقاذ طفلة عمرها 4 أيام بعد أن دفنها أهلها حية في الهند
- لبنان: حرائق.. صدمة وتساؤلات
- لبنان يستعين بطائرات من دول الجوار لإخماد حرائق واسعة
- قلق عراقي من احتمالية دخول عناصر -داعش- من سوريا
- ظريف يؤكد ضرورة إنهاء الهجمات على سوريا
- الهند.. العثور على رضيعة موءودة في وعاء
- تقريرٌ أممي يحذّر من إمكانية إصابة العمّال في قطر بـ"ال ...
- 100 صورة تكشف تغير التركيبة السكانية لكينيا
- تقريرٌ أممي يحذّر من إمكانية إصابة العمّال في قطر بـ"ال ...
- في دورته الثانية.. انطلاق منتدى الأمن العالمي 2019 بقطر


المزيد.....

- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي المصري
- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني
- السودان : 61 عاما من التخلف والتدهور / تاج السر عثمان
- عودة صندوق الدين والمندوب السامي إلي مصر / إلهامي الميرغني
- الناصرية فى الثورة المضادة / عادل العمرى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - كمال غبريال - دوامات ثورة اللوتس