أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - مرثا فرنسيس - دكتور علاء الأسواني: لحظة من فضلك














المزيد.....

دكتور علاء الأسواني: لحظة من فضلك


مرثا فرنسيس
الحوار المتمدن-العدد: 3295 - 2011 / 3 / 4 - 01:18
المحور: المجتمع المدني
    


دكتور علاء الأسواني: لحظة من فضلك
بغض النظر عن اتفاقي او اختلافي على تواجد الفريق احمد شفيق في الحكومة الانتقالية، كنت اتمنى ان يكون حوارك اكثر هدوءا واكثر تحضرا، الثورة ليست هي الصوت العالي والانفعال بسبب وبدون سبب، والثورة ليست هي اصدار الأحكام الجماعية، لك ولي ولكل مصري الحق في ابداء الرأي مع او ضد اي مسئول، لكن علينا ان نعامل الناس بالطريقة التي نحب ان يتعاملوا بها معنا؛ فقد ثارت ثورتك على الفريق شفيق مقاطعا له بشكل مستفز بين كل كلمة واخرى كما لو كان لك ثأرا شخصيا عنده، وهو يحاول ان يدافع عن نفسه بقوله أن له تاريخا غير ملوث ومطالبته لك بأن تقيم اداؤه فقط منذ توليه منصب رئيس الوزراء في الخامس من فبراير، وليس كونه وزير الطيران في النظام السابق. ولو فرض أن سجله ملوث كان عليك ان تقدم بلاغا للنائب العام دون الاساءة للرجل او لغيره، من أجل شباب الثورة التي تمثلها قبل مناقشتك والأخذ والرد في كل الموضوعات السياسية والاجتماعية او في اي مجال آخر، ولكنك بكل تأكيد لن تقبل هذا الهجوم على مرأى ومسمع من الملايين بهذا الشكل غير الحضاري، دون ان تضع يدك على شئ محدد لم تتخذ بشأنه اجراءات فعلية حتى الآن، وكلنا يعلم سيدي الفاضل ان مصر في حالة من الفوضى والهياج الذي يحتاج وقتا وحكمة ومناقشات وحوارات لحل كل هذا الكم من المشاكل الاقتصادية والأمنية ، بالإضافة إلى أن التظاهرات الفئوية لم تتوقف يوما واحدا، ومشاكل البلطجة والتخريب والحرائق مازالت قائمة، قد اؤيد او اعترض على تواجد اي شخص من النظام المخلوع ولكني بكل تأكيد اعترض على تخطي آداب الحوار مع اي انسان خاصة إذا كان اكبر سنا او مكانة اجتماعية؛ فاحترام الانسان ومراعاة حقوقه هي من اهم ما نتمنى ان ينتشر بيننا كمصريين كنتيجة اساسية لثورة يناير. كنت اتوقع وانتظر منك وانت الأديب الفنان ان تكون متفهما محتويا مصغيا، وليكن رأيك مايكون.
لقد كان الفريق شفيق في لقاء أون تي في ذو منطق وأدب راقي عكسك يادكتور فقد سقطت بجدارة، فحلم زعامة الثورة أوقعك من عل وأدمىت نفسك بنفسك.
لقد اعتبرنا تصريحك بأن جهات أجنبية تُشجع الأقباط ضد المادة الثانية من الدستور كبوة، لكن يبدو أنك اعتدت الكبوات.
لقد نال الكثيرون من كافة انحاء العالم حقوقهم المسلوبة بمجرد الاعتصام الصامت رافعين لافتات بمطالبهم بكل تحضر ودون الاساءة لأي انسان. يااخي ليس بالصوت العالي تنال الحقوق. لو لم يقم الفريق بأي شئ لمصر خلال هذه الأيام فلن انسى انه كان مثلا للأخلاق الرفيعة، وانه اول من علم المصريين الاعتذار العلني العملي عند حدوث خطأ لم تُقدر عواقبه بدقة.
احترامي لك
ومحبتي للجميع





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,844,817,894
- تعديل أو تغيير؛ أنا أرفض المادة الثانية من الدستور
- البنت المصرية والثورة
- توظيف الدين والمجتمع الذكوري
- أجمل وردة لمصر في عيد الحب
- هل الشهداء أفضل حالا؟
- نتائج ايجابية لثورة الشباب
- مصر تتحدث عن نفسها
- ثورة الياسمين وثورة المرأة
- ليه يابن بلدي؟
- ماسبب العنف الذي يتخلق به أهل الشرق؟
- بيت الطاعة!
- عفوا..النوايا الحسنة لاتكفي
- أيها الإرهابيون كيف تتوقعون ان تكون ردة فعلنا ؟
- تفجير امام بوابة كنيسة في ليلة رأس السنة
- إفتحوا أحضانكم للعام الجديد
- ميلادك هو ميلاد قلبي
- رسالة الى موقع الحوار المتمدن
- أنا أكرهك
- لقطة حوارية
- الرحمة


المزيد.....




- مطالبات لنتنياهو بتقديم المساعدة الإنسانية للاجئين السوريين ...
- البابا يدعو إلى الحرص على سلامة المهاجرين وكرامتهم
- -هيومن رايتس ووتش- تطالب العراق بالشفافية في ملف المحتجزين
- مفوضية حقوق الإنسان العراقية تعلن إجمالي القتلى والمصابين من ...
- مركز دعم حرية التعبير يسجل 65 مذكرة قبض واعتداء منذ انطلاق ت ...
- اعتقال مشتبه به في قضية تجسس تخص أسلحة متطورة
- -انا.. لغتي-
- الزواج ببلد المهجر يتيح للاجئين بدء حياة جديدة
- مخيم بشمال إثيوبيا يستقبل الآلاف من اللاجئين الهاربين من الد ...
- في حملتها على المسلمين.. ميانمار تعصف بحقوق الطفل


المزيد.....

- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - مرثا فرنسيس - دكتور علاء الأسواني: لحظة من فضلك