أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فخر الدين فياض - بنغازي.. عروس الحرية














المزيد.....

بنغازي.. عروس الحرية


فخر الدين فياض
الحوار المتمدن-العدد: 3284 - 2011 / 2 / 21 - 15:30
المحور: الادب والفن
    


-1-

مَنْ قال إن الشعوب العربية تموت؟!

مَنْ قال إن الذاكرة الشعبية يصيبها العطب؟!

لا شك أن اليأس وإحباطات الأمم ومكر المستبدين ودمويتهم وسرطان الفساد..

قد يقود إلى مثل هذه الرؤى التي لا تثق بالشعوب وذاكرتها العظيمة..



-2-

في كل عاصمة عربية سيقام تمثال كبير لشاب تونسي يدعى محمد البوعزيزي.. الشاب الذي لم يتخيل أن جسده المحترق، سيضيء سماء البلدان العربية بالحرية والكرامة والحياة المدنية التي نستحقها..

وسيذكر التاريخ طويلاً خطاب زين العابدين بن علي، وأمثاله في بلاد العرب، وربما في الإقليم بأكمله، أنه كان خطاب توسل الديكتاتور قبل نهايته البائسة مودَعاً بأحذية التونسيين وشرفاء العرب والعالم..



-3-

في كل عاصمة عربية سيقام ميدان تحرير لها.. تخليداً لميدان "قاهري" علم التاريخ والكون، معنى ثورات الحرية وحضاريتها..

وسيذكر التاريخ طويلاً بلطجية مبارك على ظهور البهائم، يعبرون ذاك الميدان العظيم فيسقطون ويتساقطون مع مبارك ونظامه.. بأيد حملت ورداً وطيّرت حمائم وغنّت "بلادي.. يا أم البلاد يا بلادي"



-4-

بنغازي معمدة بالدم..

بنغازي عروس الحرية وأمثولة الأحرار..

أغرقها الجزار بالدماء.. وظلت مشرقة بالكرامة والتضحية من أجل عيون ليبيا وحريتها وحياتها المدنية..

نيرون أحرق بنغازي.. لكنها استعصت.. رفعت رأسها عالياً وأحرقت نيرون..

بنغازي وشعب ليبيا الأبي.. هزم "مجنون الحكم" ومرتزقته المحليين والغرباء..

مجنون الحكم قصف شباب ليبيا بقذائف الطائرات واستأجر مجرمي العالم لقتل هذا الشباب الجميل..

لكن بنغازي قاتلت بعيونها.. وانتصرت.





-5-

في ميدان اللؤلؤة يرفع شباب البحرين شعارات الحرية والتحرر.. "تعالوا إلى كلمة سواء.."

في ميدان اللؤلؤة نصب الشباب خيامهم تحت المطر والريح ليحاربوا ظلماً وفساداً وعمائم ضالعة بالقتل..

لكن الجيش الذي "لا يهش ولا ينش" و"سيان إن حضروا وإن هم غابوا" استأسد على شباب مدني أعزل، كان يحاول أن يقول كلمته لتُسمع.. ويرفع آهته ليجيبه الحاكم..

لكن دبابات الحاكم هي من سمعت.. فداست بحوافر الحاكم ذاك الشباب الجميل.. في ميدان اللؤلؤة..

ميدان اللؤلؤة سيكون ميدان التحرير.. وإن غداً لناظره قريب..



-6-

الشعوب العربية بعد قهرها عقود طويلة..

وبعد أن احتلتها عصابات وطغم وزعماء ساديين ومرضى..

قدمت هذه الشعوب دروساً عظيمة في التمدن..

الأنظمة العربية المريضة أيضاً قدمت دروساً للتاريخ، بقبحها وجرائمها وانعدام وطنيتها ومدنيتها وضميرها..

وربما قدمت مناعة لأجيالنا القادمة ضد الإصابة بمرض الديكتاتورية..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,045,833,038
- --كل الحكاية عيون بهية..
- رحيل زمن -البلطجية-
- الوصفة التونسية.. في مصر
- -الوصفة- التونسية
- قراءة في -قائد الطائرة الورقية- مشاهد روائية.. تحفر عميقاً ف ...
- مشهديات شمولية والفكر القومي السائد!!
- تزاوج الأنظمة الشمولية مع دجالي الأصوليات الفاسدة ..في قضية ...
- وحدهم أهل غزة يدفعون ثمن الجحيم الإسرائيلي
- في ذكرى رحيل روزا باركس
- بيروت وبغداد.. ثانية..
- بيروت تنسى صور شهدائها
- الحوار المتمدن ومحنة الكلمة ..ثانيةً
- المحرقة الطائفية.. بين جورج بوش وعبد العزيز الحكيم
- غيوم رمادية .. على أعتاب زمن قبيح
- بغداد الذبح الظلامي .. ونهاية التاريخ
- مهزلة العدالة .. إن لم تصدقوا اسألوا داليما
- النخبة العراقية الحاكمة.. وغياب القانون والوطن
- كل عام وأنت بخير.. يا بغداد..
- الأخوة (كارامازوف) في مؤتمر مكة
- الوطن.. والشطرنج


المزيد.....




- أخنوش يتباحث مع مسؤول أمريكي تحسين المبادلات في المجال الزرا ...
- سبوتيفاي للبث الموسيقي رسميا في 13 سوقا عربية
- سبوتيفاي للبث الموسيقي رسميا في 13 سوقا عربية
- صدر حديثا رواية «نداء أخير للركاب»، للكاتب والروائي أحمد الق ...
- سبوتيفاي تطرح رسميا خدمة بث الموسيقى في الشرق الأوسط
- تدشين خدمة سبوتيفاي للبث الموسيقي في الشرق الأوسط وشمال أفري ...
- روائي مغربي يبحث ثالوث -الله، الرياضيات والجنون-
- صورة تاريخية لفريد الأطرش برفقة عائلته
- ما لا تعرفه عن حياة صاحب -سبايدر مان-
- ثورة القراءة الإلكترونية.. كيف غيرت التقنية علاقتنا بالكتاب؟ ...


المزيد.....

- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فخر الدين فياض - بنغازي.. عروس الحرية