أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عارف علي العمري - ثورة اليمن بلطجة وعنف من طرف واحد















المزيد.....

ثورة اليمن بلطجة وعنف من طرف واحد


عارف علي العمري
الحوار المتمدن-العدد: 3283 - 2011 / 2 / 20 - 17:10
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بدئت الثورة في تونس, فانتقلت شرارتها إلى مصر, لتصبح اليمن والبحرين وليبيا والأردن والجزائر, ودول أخرى قد تأتي في القائمة بعد ذلك, في قائمة الدول الأكثر حراكاً شعبياً, والأكثر تصدراً لعناوين الصحف, ونشرات الأخبار, في الصحف المحلية والإقليمية والعالمية, وبدئت اليمن تأخذ المنحى الثالث أو الرابع على أكثر تقدير في تصدر الثورة القائمة التي انطلقت شرارتها في كل أنحاء اليمن بدء من العاصمة صنعاء, التي يستمر فيها الشباب لليوم الثاني عشر على التوالي مناديين بالتغيير, دون أن تخيفهم أعمال البلطجة التي يديرها متنفذون في الحزب الحاكم والتي أفضت إلى قتل وجرح العديد من الطلاب والصحفيين, الذين لا يرفعون سوى القلم والكلمة, متمسكين بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي يكفل للمواطنين التعبير عن بارئهم بطريقة سلمية.
ومروراً بتعز التي انتفضت معلنة مرحلة جديدة من النضال السلمي المنادي بتغيير النظام, مروراً بعدن التي أصبحت مسرحاً للقتل اليومي, الذي ينفذه رجال الأمن في شوارع المنصورة والشيخ عثمان, وانتهاء بمحافظات لحج والبيضاء واب وحجه والحديدة وذمار, وغيرها من محافظات الجمهورية التي ترى أن الجمهورية قد شاخت, وان بقاء الرئيس في منصبه بعد مرور أكثر من 32 عاماً, نوعاً من الملكية التي تم تبريرها تحت يافطة الجمهورية , حيث المناصب السيادية في الدولة تورث, والفساد ينتشر, وآبار النفط حصرية على أسرة الصالح, والجيش حصرياً على الأسرة الحاكمة, بدء من الحرس الجمهوري الذي يتزعمه نجل الرئيس, مروراً بالحرس الخاص الذي يتولى قبضته ابن اخ الرئيس, ومروراً ايضاً بالأمن القومي الذي يتزعمه ابن اخ الرئيس, وكذلك الأمن المركزي, وغيرها من المرافق السيادية في الجيش والأمن.
مثل هكذا تظاهرات سلمية لم ترق للرئيس والمستفيدين من بقائه في الحكم, فهو يرى أنها تهديد لزعامته التي لم يعد مرغوب فيها, والمستفيدون يرون أن رحيل الرئيس صالح سيهدد مصالح ويجعلهم عرضة للمسائلة الشعبية, وقد يفضي بهم المقام إلى ما افضى بقيادات الحزب الوطني في مصر , ولذلك سخروا البلطجية لقمع المتظاهرين وقتلهم, متناسيين كل المواثيق الدولية, والعقوبات الالهية, مضحيين بالبشر في مقابل بقاء مصالحهم.
قلق دولي بشان الأحداث في اليمن
الاعتداء على المتظاهرين العزل من السلاح استدعاء استنكار الكثيرين داخل الوطن وخارجه, وعلى كل المستويات فقد شجبت الأمم المتحدة العنف الذي تستخدمه قوى الأمن في اليمن وليبيا والبحرين ضد المحتجين المناوئين لحكومات هذه الدول.وقالت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان نافي بيلاي في بيان صادر عن مكتبها ان قوى الأمن ترد بطريقة غير قانونية ومفرطة في عنفها على متظاهرين مسالمين. ودانت بيلاي استخدام الذخيرة الحية ضد المحتجين وآلات الصعق الكهربائي والهراوات في اليمن. واستنكرت بيلاي على الأخص الاعتداءات التي تستهدف الصحفيين والقانونيين وناشطي حقوق الإنسان .
كما أدان رئيس البرلمان الأوروبي جيري بوزك استخدام العنف ضد المحتجين في ليبيا واليمن، ، وذلك في بيان صحفي صادر في لشبونة بالبرتغال يوم الجمعة الماضية.
وقال البيان"إن التقارير الواردة من ليبيا واليمن مقلقة بشكل كبير لنا جميعا. إنني أشجب موت المحتجين الأبرياء على مدى الأيام الماضية وأدين الاستخدام المفرط للقوّة من قبل السلطات، وأتعاطف مع الضحايا وأسرهم وأصدقائهم".
ودعا بيان رئيس البرلمان الأوروبي السلطات "أن تمتنع عن العنف وعن تحريض مؤيّديها لمهاجمة التظاهرات السلمية. لجميع الفئات الحق في التعبير عن آرائها، ويجب الاستماع إلى جميع الدعوات المشروعة.
إن تحريض المواطنين على بعضهم أمر لا يمكن تبريره في نظر المجتمع الدولي وخاصةً في نظر الشعب".
وأضاف البيان "نشاهد كيف أن الشعوب لم تعد تخاف أن تقاوم لأجل كرامتها، ولن ترهب بعد الآن عند التعبير عن مطالبها المشروعة وطموحاتها الديمقراطية. إن الأحداث على مدى الأسابيع الأخيرة هي تذكير واضح أن العنف ضد المواطنين يرتد على المسئولين عنه. يجب على السلطات في ليبيا واليمن أن تقف مع الشعب وليس ضده".
وأكّد البيان استعداد الإتحاد الأوروبي "لمرافقة التغييرات الديمقراطية في مناطق الجوار الجنوبي وما وراءه. إننا نريد أن تكون الشعوب محور تعاوننا مع جميع الشركاء في الجوار وفي العالم. وبوصفنا ممثّلين منتخبين عن المواطنين الأوروبيين، فإننا سنقف في صف الشعوب. وبوصفنا أعضاء في البرلمان الأوروبي، يجب أن نحرص أن السياسة الأوروبية تخدم الشعوب أولاً وقبل كل شيء. "
الممثّلة العليا للإتّحاد الأوروبي ونائبة رئيس المفوضية الأوروبية كاثرين أشتون عبرت عن أسفها الشديد للخسائر التي وقعت في الأرواح وأعمال العنف في عدن، ودعت كافة الأطراف إلى التهدئة وضبط النفس.
وأكّد بيان صحفي للمتحدّث الرسمي باسم الممثّلة العليا للإتّحاد الأوروبي للشئون الخارجية والسياسات الأمنية ونائبة رئيس المفوضية الأوروبية كاثرين أشتون أن التعبير السلمي عن هموم الشعب ينبغي أن يواجه بالحوار، فالحوار الحقيقي والشامل والذي لا يستثني أحداً هو السبيل الوحيد لإحراز تقدّم في مسيرة الإصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
وقالت أشتون في البيان الصحفي "تتابع الممثّلة العليا للإتّحاد الأوروبي كاثرين أشتون عن كثب الأحداث التي يشهدها اليمن، ويتملّكها قلق بالغ بشأن الأحداث التي شهدتها عدن ". وشدّدت المسئولة الأوروبية على "ضرورة الإصلاح السياسي والحوار الوطني خلال لقائها بوزير الخارجية اليمني الدكتور أبو بكر القربي في الثاني من فبراير الجاري، وأن الإتّحاد الأوروبي، وغيره من الشركاء الدوليين لليمن، مستعد لمساعدة اليمن في تنفيذ الإصلاحات السياسية والاقتصادية". وفي ذات نقلت وكالة رويترز عن جاي كارني المتحدث باسم البيت الابيض قوله من على متن طائرة الرئاسة الامريكية ان الرئيس باراك أوباما -يشعر "بقلق بالغ" ازاء أنباء العنف الواردة من البحرين وليبيا واليمن وانه حث الدول الثلاث على التحلي بضبط النفس في التعامل مع المحتجين. وتأتي تصريحات أوباما في ظل توتر الأنباء في البحرين وليبيا واليمن ،وسقوط العشرات من القتلى والجرحى في صفوف المتظاهرين المطالبين بتغيير الأنظمة في تلك البلدان، وبعد يوم من نشر صحيفة "نيويورك تايمز"، نقلاً عن مسئوليين أمريكيين، أن الرئيس الأمريكى باراك أوباما كان قد أمر بإعداد تقرير سرى يحدد الأماكن التى يحتمل أن تندلع فيها ثورات أو انتفاضات فى العالم العربى. وأوضحت أن أوباما كان قد أمر مستشاريه فى أغسطس الماضى بإعداد تقرير سرى عن الاضطرابات فى العالم العربى والذى توصل إلى أنه بدون تغيير سياسى كبير فإن الدول من البحرين إلى اليمن مهيأة لتشهد ثورة شعبية.السفارة الأمريكية بصنعاء عبرت عن قلقها من تصاعد الاعتداءات وحدتها ضد المواطنين اليمنيين الذين يتجمعون سلمياً للتعبير عن ارئهم السياسية, وقال بيان السفارة " ان الاعتداءات ضد المتظاهرين تتنافى مع التزامات الرئيس صالح في حماية حقوق المواطنين في التجمع السلمي للتعبير عن ارائهم .

برلمانيون يستنكرون وآخرون يستقلون
أعمال البلطجة التي أدانها الخارج قبل الداخل استوقفت الكثير من البرلمانيين إزائها, وأعلن برلمانيوا المشترك والمستقلين احتجاجهم على تلك الممارسات التي لاتندرج إلا ضمن سياسة الإفلاس السياسي, ومثلما هو حال برلمانيوا المشترك والمستقلين فقد جاءت صرخة رئيس البرلمان يحيى الراعي مدوية واصفاً من يقوم بأعمال البلطجة التي يتعرض لها المتظاهرون سلميا بالسفهاء.ودعا الراعي "رجال الأمن إلى أن يقفوا موقفا محايدا وأن لاينحازوا إلى أحد وأن يتركوا المجال للطرفين بأن يعبروا عن آرائهم سلميا".
وأكد رفضه لما يمارس من أعمال وصفها بالبلطجية تجاه المتظاهرين سلميا، وقال إنها لا تعبر عنهم، لكنه في الوقت ذاته دعا المتظاهرين إلى عدم رفع الشعارات المسيئة لأحد.
كماوصف النائب البرلماني الشيخ علي عبدربه القاضي - رئيس كتلة المستقلين في البرلمان ما يقوم به البلاطجة في صنعاء من منع المتظاهرين السلميين من الشباب بالعمل المشين والممقوت, معتبرا أن معنى ذلك أن النظام قد تجاوز القانون وداس الدستور وهو الذي شرع وقرر التعددية السياسية ويدعي إيمانه بالتداول السلمي للسلطة فلماذا يحتقن ويغضب وهو من دعا الناس إلى تعبير عن أرائهم بحرية وديمقراطية في المظاهرات السلمية"،.
مؤكدا أنه ومهما حاول النظام تكميم الأفواه والتظليل فإن الشعب سيعرف حقوقه وواجباته .
وفي جلسة البرلمان السبت الماضي دعا النائب عبده بشر عضو كتلة الحزب الحاكم عائلة الطرابلسي في اليمن إلى الرحيل.
وقال: نحن مع الرئيس لكن نقولها بصراحة إن على عائلة الطرابلسي أن ترحل.
واتهم بشر من وصفهم بالطابور الخامس بالحيلولة دون بدء الحوار بين المشترك والمؤتمر رغم الرد الإيجابي من قبل أحزاب اللقاء المشترك على ما ورد في خطاب الرئيس.
ودعا مجلس النواب إلى إعلان موقفه مما يتعرض له المواطنون والصحفيون وطلاب جامعة صنعاء، ورفض ما يحدث لهم.
واعتبر ما يجري حاليا يسيء إلى تاريخ الرئيس علي عبدالله صالح على مدى 33 عاما، بقوله: الرئيس علي عبدالله صالح خدم اليمن 33 عاما سلميا وهو الآن في غنى عن هذه الجماهير التي تسيء لتاريخه وتتجمل أمامه بهذه الأعمال.
من جهته قال النائب علي المعمري إن ما حصل في عدن خلال اليومين الماضيين من قتل وقنص يتطلب على وزير الداخلية أن يأتي لتوضيح ماذا تم وماذا يحصل هناك.
وعبر عن استغرابه لوقوف الأمن موقف المتفرج أمام ما يتعرض له المتظاهرون سلميا في أمانة العاصمة وتعز، مطالبا بالتحقيق في هذه الأحداث .
النائب منصور الزنداني قال بان البلطجة وسيلة من لاحجة له وهي مرفوضة شرعاً وقانوناً وعرفاً ويتحمل مسؤليتها من يساهم فيها تخطيطاً وتنفيذاً
رجال الدين يجرمون البلطجة والقمع
ومن جهتهم اعتبر رجال دين في اليمن أن قمع المتظاهرين يتعارض مع مبدأ الشريعة الإسلامية الغراء المنادية إلى السلم الاجتماعي, واحترام حقوق الإنسان, وخاصة الدم والمال والعرض, مبينين في ذات الصدد أن الحرمة منبثقة من احترام الإسلام لحرية الرأي التي تبدوا واضحة في أعظم المسائل وأهمهما وهي حرية الإيمان والاعتقاد " لا اكراه في الدين " .
الشيخ عبد المجيد عزيز الزنداني عضو مجلس الرئاسة الأسبق ورئيس شورى التجمع اليمني للإصلاح سابقاً , ورئيس جامعة الإيمان حالياً, خرج عن صمته الطويل, وقال انه يجب على كل الناس التعبير عن المطالب المشروعة، معتبرا من يمارس هذا الحق بأنه يمارس الجهاد عند الله تعالى وفقا للأحاديث النبوية، لكنه اشترط ضرورة أن يكون التعبير بعيدا عن الاعتداء على الممتلكات الخاصة والعامة وعلى أرواح الناس. وأضاف بأنه بدون الإخلال بالأمن فأن حق التعبير عن المطالب مكفول في الدستور الذي عده بمثابة عقد اجتماعي بين الشعب والسلطة، معتبرا الاعتصام والمظاهرات والمسيرات بمثابة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" وقد تكون واجبة إذا نادت بحقوق مشروعة وتلتزم السلمية ولا يجوز للشرطة أن تضرب من يعبر عن رأيه بالوسائل السلمية وعلى الحكومة أن تضمن حق عدم التعرض للمتظاهرين" بحسب قول الزنداني. وفي حال وجود تظاهرتين مؤيدة ومعارضة فقد حرم الزنداني اعتداء الأخر على المتظاهرين في مكان ما وأن على المتظاهرين أن يبحثوا عن مكان مخصص لهم ولا يجب الاعتداء عليهم. الزنداني في رده على أسئلة الصحفيين على هامش مؤتمر عقده في العاصمة صنعاء, قال الزنداني بأن اليمن مخيرة بين أمرين أحدهم بان تفتح السجون وينتشر العنف باعتبار اليمن شعب مسلح ناهيك عن أوضاعه المتدهورة في أنحاء متفرقة من الشرق والغرب أو تشكيل حكومة وحدة وطنية سريعا، مشيرا إلى أن ألان يستدعي حوار حول ضمان انتخابات حرة ونزيهة.
وقال الزنداني بإن الاعتداء على المتظاهرين جريمة لا تسقط بالتقادم، مجددا دعوته للانتقال من المواجهات الدموية إلى التفاهم حول إجراء الانتخابات.
وأشار الزنداني إلى أنه في حال عدم الاستجابة لمطالب الشعب فان الشعوب عرفت أمورا عدة لكنه تمنى بان يكون ذلك الأمر بطرق صحيحة.الشيخ عبدالله صعتر انتقد بشدة النظام الحاكم في اليمن، مشيراً إن بقاء مسؤولي السلطة الحاليين أمر غير جائز شرعاً لعدم كفاءتهم وعدم قدرتهم على القيام بواجباتهم وتلبية مصالح المواطنين، والاعتداء عليهم وقتلهم، موضحاً أن هذا هو الرأي الشرعي – وليس السياسي أو القانوني- فيما وصلت اليه البلاد وما يدور فيها من أحداث، متسائلاً عن موقف جمعية علماء اليمن التي تتحدث عن طاعة ولي الأمر.
وقال صعتر في خطبة الجمعة الماضية إن النظام اليمني قرر إبادة شعبه، مشيراً بذلك إلى ما يمارسه من وصفهم ببلاطجة النظام في مواجهة شباب جامعيين عزل من أعمال إجرامية باستخدام الاسلحة القاتلة، وما يحدث من عمليات قتل وتنكيل بالمواطنين في مختلف المحافظات لمجرد أنهم يطالبون بحقوقهم، ويدافعون عن كرامتهم، ويطالبون بإسقاط النظام ويرفضون التوريث.
جرائم لا تسقط بالتقادم
سياسيون يمنيون معارضون يقيمون في الخارج يدينون بشدة - ماوصفوه - "بطش السلطة "وقتلها للمواطنين العزل في مدينة عدن، مؤكدين على أن هذه "الجريمة الكبرى" التي ارتكبتها قواتها وأجهزتها في عدن ما هي إلا امتداداً لـ"جرائم النظام "بحق الحراك السلمي الشعبي الجنوبي منذ انطلاقته.
واتهموا في بيان لهم السلطة بالاستخدام المفرط للقوة و كل أساليب القمع والتنكيل الوحشي ظناً منها أنها ستقضى على روح المقاومة السلمية لنهج الضم والإلحاق و(....) والاستبداد"-حد تعبير البيان.ووصف البيان الذي ذيل باسماء الرئيس السابق علي ناصر محمد ورئيس الوزراء سابقاً حيدر العطاس والوزيرين السابقين صالح عبيد احمد ومحمد على احمد ، تصاعد الحراك السلمي وتوسع قاعدته النضالية بـ"الرقم الصعب العصي على الكسر".واعتبر البيان .."صنعاء بوابة النصر ..لاسترداد إرادة الشعب المغتصبة في الشمال والجنوب".. مطالبا ب"توحد النضال".وطالب البيان بمحاكمة مدير أمن عدن العميد عبدالله قيران ومحاسبة الذين تسببوا في قتل المواطنين الأبرياء العزل قي عدن، سواء الذين أعطوا الأوامر والتعليمات أو الذين أطلقوا الرصاص الحي عليهم، ومحاكمة القيادات ومن يقف ورائها التي أساءت إلى الشعب.كما طالب البيان الضباط والجنود بـ"الكف عن قتل إخوانهم وأخواتهم وأبنائهم وبناتهم ، حتى لا يضعوا أنفسهم تحت طائلة المسألة القانونية ".وناشد البيان جميع الهيئات والمنظمات الإقليمية والدولية الرسمية والحقوقية بالضغط على النظام للتوقف عن استخدام القوة ضد المظاهرات والاعتصامات السلمية في الجنوب والشمال.المحلل السياسي محمد الصبري قال أن عزيمة الشعب اليمني لن تتراجع عن الإطلاق مهما يمارس من أعمال ضدهم.
وأضاف أن كل قطرة دم تسفك ستؤدي وستدفع إلى سيل من الجماهير في كل الميادين العامة ، لكنها جرائم لن تسقط بالتقادم وسيحاسب الذين أطلقوا النار والقوا القنابل وهم موثقين ومعروفين بالصور ، مؤكدا على أن "مزيدا من القتل مزيداَ من الثورة".
وقال الصبري ان كل قطرة دم تسفك في تعز وعدن وصنعاء مسئول عنها الرئيس علي عبدالله صالح كون أن من يقومون بالفعل يرفعون صورة.

تضامناً حزبي مع المتظاهرين
تكتل اللقاء المشترك أدان في بيان له ما اسماها المذبحة الدموية التي شهدتها وتشهدها مدينة عدن, وحمل السلطة ومجلس الدفاع والرئيس شخصياً المسؤولية الكاملة, كما ادان البلطجة والعنف واطلاق الرصاص على المتظاهرين , واكد ان ماتقوم به السلطة يلقي بظلاله على ماتبقى من مصداقية للحوار الذي تدعوا اليه, مضيفاً ان القتلة والبلاطجة الملطخة ايديهم بدماء الشباب والمحتجين سلمياً لن يمروا دون عقاب.حزب رابطة أبناء اليمن – رأي - أعرب في بيان أصدره عن تضامنه التام مع جموع المواطنين الذين يمارسون حقوقهم في التعبير السلمي عن مطالبهم وحاجاتهم وتطلعاتهم ، مؤكدا أن اللحظة الدقيقة والعصيبة التي تعيشها بلادنا لا تحتمل أي قدر من هوس الاتكاء على القوة والعنف في التعاطي مع موجبات التغيير الجذري، وفي التصدي لجموع المعذبين الذين تدفع ويلات الأوضاع المأزومة بهم لممارسة حقوقهم في الاحتجاج المدني والتعبير عن توقهم للخلاص من كل صنوف المعاناة والحرمان التي يغرقون بين لججها،داعيا العقلاء في منظومة الحكم إلى كبح جماح ذلك الهوس المدمر والكف عن مختلف أشكال المكابرة والعناد. والشروع في التحرك باتجاه تفعيل استحقاقات الإصلاحات السياسية الوطنية الشاملة وغير المنقوصة أو المختزلة.منظمات حقوقية ارسلت اشارات تحذيرية للحزب الحاكم من الاستمرار في قتل المواطنين بكل برودة اعصاب دون اخذ الاعتبار في انهم بشر, وليس حشرات يتم قتلها للتخلص منها, وجددت منظمة هود تحذيرها لمن "يديرون عمليات القمع ويمولون عصابات البلطجة والارتزاق من أن آثار ما يقومون به لا يصب إطلاقاً في مصلحة أي طرف وأن عليهم قراءة دروس التأريخ وتجارب الآخرين والاستفادة منها وتجاوز أخطاء الماضي".
كما ادانت اللجنة التحضيرية للحوار الوطني أعمال القتل والبلطجة التي ترتكبها السلطة بحق المحتجين وحملت الرئيس المسؤلية الدستورية في حماية ارواح اليمينين.
مشهد كهذا يضع الجميع تحت تصوراً واحداً للمستقبل, هو أن الثورة قادمة لا محالة اليوم أو غداً.

ملاحظة : يرجى ادراج صورة اوباما , وصورة على ناصر محمد وحيدر العطاس وعبد المجيد الزنداني ومنصور الزنداني وعبده بشر ويحيى الراعي وعلى عبدربه القاضي ومحمد الصبري وعبد الله صعتر .
كما ارجوا ان يكون هذا التقرير في صورة ملف ( صفحتين ) وليس في صورة تقرير وان يتم ادراج الصور بشكل دائري في غلاف الصحفية .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,051,307,741
- سياسة التقشف هل تخرج اليمن من مستنقعها المالي في ظل تدهور ال ...
- قنابل ويكيليكس تتفجر في اليمن
- وثائق ويكيليكس دعارة سياسية أبطالها الزعماء العرب
- جدلية العلاقة بين السياسة والصحافة
- خطر اندفاع الصحفي الى المنطقة المحروسة
- التدخين في اليمن
- النساء الحوامل في اليمن حقائق مؤلمة وبيانات فاضحة
- على عبد الله صالح وحلم الوحدة
- الفقر في اليمن طريق نحو الفشل او الانهيار
- ازمة الغذاء في اليمن
- حسين الاحمر والصعود نحوا القمه
- احزاب اللقاء المشترك في اليمن بين الخطف والاعتداء المجهول
- محمد سالم باسندوه بين القصر والشارع
- تهم الاساءة الى الوحده في اليمن محاكمات واعتقالات
- امية النساء في الوطن العربي
- جنوب اليمن .. من سينتصر الدولة ام الانفصال؟
- العملة اليمنية والانهيار المتواصل
- القرصنة في الشواطىء اليمنية
- الزواج المبكر بين الرفض والتاييد
- تنظيم القاعده ومواجهات اليمن


المزيد.....




- خارجية أمريكا تعيد نشر فيديو لألغام الحوثي بالحديدة
- الخارجية الروسية تعلق على بيان النيابة السعودية بقضية خاشقجي ...
- بالصور.. نجل جمال خاشقجي يستقبل المعزّين في جدة
- مئة ألف عام عمر النفايات النووية المشعة... ما هي لغة التواصل ...
- المخابرات الأمريكية سي آي أي تعتقد أن بن سلمان أمر بقتل خاشق ...
- مئة ألف عام عمر النفايات النووية المشعة... ما هي لغة التواصل ...
- العثور على الغواصة الأرجنتينية -سان خوان- المفقودة منذ عام
- بالفيديو...-سو-57- تتزود بالوقود في السماء
- ابتكار بصمات -مزيفة- تخدع الماسحات الضوئية
- رويترز: -CIA- تتهم محمد بن سلمان بالتورط في مقتل خاشقجي وشقي ...


المزيد.....

- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب
- اللامركزية المالية / أحمد إبريهي علي
- سقوط الوهم / بير رستم
- المنظومة التعليمية فى مصر التحديات والبدائل / كريمة الحفناوى
- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عارف علي العمري - ثورة اليمن بلطجة وعنف من طرف واحد