أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - جاسم محمد كاظم - الطوطم يتهم الشيوعيين باثارة القطيع في العراق......1














المزيد.....

الطوطم يتهم الشيوعيين باثارة القطيع في العراق......1


جاسم محمد كاظم

الحوار المتمدن-العدد: 3282 - 2011 / 2 / 19 - 20:33
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


اخر اتهامات الطوطم للخروج من مازقة الخانق بعد ان تمرد علية قطيعة المطيع وانقلاب السحر على ساحرة . وبعد ان مسح ومحى النهار الابيض ذو الشمس المنيرة بدرجة 55 مئوي كل دجل وكذب وعود الليل المظلم . فاطلق هذة المرة اتهامات تعريضية مبطنة وغير مكشوفة المعالم تخلوا من المسميات الصريحة لبعض القوى والتنظيمات غير الممثلة باللسطة " اولا " . وذهب الى توجية الاتهامات الى المتمردين علية ونعتهم بالمشاغبون والسراق . وان ردت بعض التنظيمات الشيوعية من مكاتبها في بعض المناطق ببيانات استنكار شديدة اللهجة ضد بعض الاتهامات . لان هذة التنظيمات ببساطة لاتملك العمق الجماهيري ولاتعرف التعامل مع حدس اللحظة . وهي بالتالي تنظيمات مغلقة على نفسها بعد ان تحولت مقراتها الى مقاهي لجلسات وحفلات الشاي فقط بعد ان اصبح الانصار السابقين عقداء متقاعدين في جيش "محمد العاكول " . ولان عقل الطوطم لايستقراء التاريخ ولايعرف منطقة الجدلي "ثانيا" . لانة ظن في مخيالة البدائي ان هذا القطيع ابدي الطاعة سهل الانقياد بنظرية الخداع بعد ان تمزق العراق الى فئات ومذاهب متناحرة وان الاسياد الجدد استطاعوا مسك القطيع من عنقة بالخطاب التجهيلي ورشوة الشيوخ المتنفذين لان الشعب العراقي لم يصل بعد الى مرحلة المجتمع المدني المتحضر كما هو الحال في مصر .تونس .الاردن .الجزائر او حتى سوريا وانة لازال محكوم بشيخ العشيرة وقانون "الكوامة" " والفصل العشائري " والنهوة " "والعطوة" ....2 وتسويرة بايدلوجيا الدين ونظرية التقديس للاولياء الصالحين . لكن الشي الذي لم يعرفة هذا الطوطم البدائي ان القطيع لم يكن سهل القيادة عبر تنويمة بمقاطع البكاء والماتم والاحزان على الاولياء وانة صعب القيادة حين تنفلت حبالة الماسكة وتبداء بوادر الشك تراود عقلة المستقيل الذي بدء يفكر من جديد ويقراء الواقع بعينين حقيقيتين حين وجد في اخر الامر نفسة انة الخاسر الاكبر بعد ان التهمة الجوع .البطالة .المرض الفاقة .حر الصيف . وهو يرى بعينية تجار الدين وسليلي الاولياء الصالحين يسكنون القصور المكيفة تحيط بهم الجواري والغلمان المخلدون وقد امتلكوا من الكنوز مايفوق كل اموال قارون على عكس اولئك الاولياء الغابرين الذين سمعوا بهم وناحوا عليهم كثيرا لانهم عاشوا الفاقة والفقر مثل الجياع المعتازين . والذي يقراء تاريخ القطيع العراقي على مسيرة التاريخ يجد ان نفس هذا القطيع هو من احرق وسرق كل مؤسسات الدولة عام 1991 بعد هزيمة الكويت وسرق المستشفيات والمدارس ومخازن الطعام وحرق السجلات المدنية ودفاتر الاحوال المدنية في عام 2003 بعد دخول ابرامز عبر بث مباشر شاهدتة كل انحاء المعمورة من طوكيو حتى لوس انجلوس . ولم يكن هناك من حزب شيوعي في تلك الاعوام .
ان مشكلة القطيع العراقي انة عاش خارج الزمن ولم يتناقض مع نفسة ابدا للخروج بحالة جديدة .لان كل الحكومات التي تعاقبت على هذا القطيع لم يكن لها من هم سوى تجهيلة بمختلف الوسائل لكي تضمن تبعيتة الكاملة الا في فسحات قليلة من الزمن بعد ثورة الزعيم الخالد عبد الكريم قاسم والفترة الممتدة من 1974 حتى 1979 بعد ان الغيت العشائر وبدا الشروع ببناء العراق الصناعي المدني وانتهى هذا الحلم بعد انقلاب البعث الثاني وجلوس "القائد الضرورة ؟" على كرسي السلطة والبدء بعسكرة المجتمع والخروج والدخول بحروب مميتة .
لكن التاريخ يتقدم الى الامام دوما وابدا بعمل الانسان المبدع وتلاقح الحضارات بعضها مع البعض الاخر اولا. وفشل الدين في الحكم بعالم المعلومة المنتشرة والبث الفضائي بعد ان اصبحت علاقات الانتاج الحديثة بقوى انتاجها الهائلة لاتتقبل تلك النظريات المتهرئة وافكار العجائز الغارقين في متاهات الاوهام . بعد ان تناقض التاريخ داخل هذا القطيع وبدا يغير لة افكارة الجامدة عبر قرون حالكة بالظلمة فكانت الثورة نقطة هذا الانطلاق لتمرد هذا القطيع على نخاسية نحو المجتمع المدني و الغد والنور والحرية .

1- القطيع :كلمة تستخدم في علم الاجتماع ومعناها التنظيمات البدائية للبشرية مثل العشائر والقبائل والفراتريات . قبل تكوين المجتمع الصناعي الانساني الحديث .
2- العطوة . الكوامة . النهوة . مفاهيم عشائرية لازالت فعالة في المجتمع العراق وخاصة في الجنوب





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,161,458,934
- لصوص الطوطم دخلوا التاريخ بامتياز باسم- الحرامية -
- الشامتين بمصر . حكامها وثوارها وحكاية الحمل والماعز
- شكرا لثوار مصر لانهم أعادوا البطاقة التموينية لنيام العراقيي ...
- الزعيم عبد الكريم قاسم الشريف الذي لم يسرق شعبة ووطنة .-في ذ ...
- واكتملت -ليالي الحلمية - ياأسامة انور عكاشة
- ماذا لو كان الجيش العراقي في ميدان التحرير ؟
- سقوط فوكوياما ولصوص الخصخصة وحكومة التكنو .خ .راط
- مهزلة .لصوص الطوطم يحيون ويتشبهون بثوار الياسمين
- أستمع ياماركس الى صوت صديقتنا أكلة الحشرات
- ماذا لو كان ثوار تونس عراقيين ؟
- لانها تونس الشعب والشابي . لا. تونس الفقية والطوطم
- دعوة من اجل تاسيس اتحاد شيوعي ماركسي اممي.
- ستالين . بين خصومة وانصارة
- سور السلطة . لا . سور الوطن
- الحزب الشيوعي -كتنظيم قيادي - هو بذرة البرجوازية النامية في ...
- طاقتنا لها وزير ومستشار ونائب للرئيس.. والطاقة = صفر
- للمرحوم العراق - الفاتحة-
- ماذا لو اعلن احد احزاب السلطة في العراق الثورة ضد الاميركان ...
- كيف تكون الاشتراكية في بلدا يخلوا من طبقة العمال والفلاحين ي ...
- ماذا يقول الرئيس انور السادات حين اصبح -راشد- شيخا -وزينب- م ...


المزيد.....




- إصابات بين المتظاهرين اليونانيين والشرطة بسبب الاسم الجديد ل ...
- سوريا: إفشال هجوم جوّي للكيان الصّهيوني
- ‏ الاضراب والحرب الأهلية والانقلاب.‏
- البشير: -مندسون- يقتلون المتظاهرين بأسلحة -من خارج- السودان ...
- الآلاف يتظاهرون في بيروت تحت شعار -كلنا عالشارع-
- عمر البشير يتهم -مندسين- بمقتل عدد من المتظاهرين في احتجاجات ...
- هيئة الساحل.. مبادرة لتعليم الفقراء بموريتانيا
- النهج الديمقراطي: أحكام انتقامية وجائرة في حق معتقلي جرادة
- البشير: مندسون ومتآمرون استغلوا الاحتجاجات للتخريب وقتلوا ال ...
- الشرطة السودانية تطلق الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين في ...


المزيد.....

- واقع اليسار في المغرب اليوم / عبد الله الحريف
- I. معضلة المنهج كإحدى تجليات الأزمة الراهنة (الفصل الأول من ... / وائل السعيد
- كتاب الرأسمالية السودانية : النشأة والتطور والخصائص / تاج السر عثمان
- تراث روزا لوكسمبورج / سيمون أوللي
- الحرية مفهوم طبقي (روزا لكسمبورغ في مواجهة فلاديمير لينين) / فؤاد النمري
- روزا لكسمبورغ / احمد خليل أرتيمتي
- روزا لوكسمبورغ: مناضلة ثورية ومُنظرة ماركسية / فرانسوا فيركامن
- السترات الصفراء: النتائج والأفق بعد شهر من النضال / جاد بوهارون
- كتاب دراسة في برنامج الحزب الشيوعي السوداني / تاج السر عثمان
- مسار امرأة ثائرة: جيانغ جينغ (الحلقة الثانية) / 8 مارس الثورية


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - جاسم محمد كاظم - الطوطم يتهم الشيوعيين باثارة القطيع في العراق......1