أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - احمد ناهي البديري - شكرا لك حكومتي العزيزة














المزيد.....

شكرا لك حكومتي العزيزة


احمد ناهي البديري
الحوار المتمدن-العدد: 3281 - 2011 / 2 / 18 - 23:49
المحور: المجتمع المدني
    


صاعقة كبيرة ضربت عقولنا خمسة عشر الفا لكل مواطن عراقي شهريا ..ليس غريبا على حكومة عانت الكثير من الاجحاف والاضطهاد وذاقت المرارة في المهجر اذ عشرة دولارات شهريا لكل مواطن ستوفر لة غذاء لمدة كبيرة تصل الى سنيين عديدة هذة كانت بداية الخطط التنموية للبلاد اذ جلس الخبراء لشهور عديدة يفكرون بكيفية الارتقاء بالمستوى المعاشي للمواطن واستلموا مخصصات (تفكير ودراسة ) بحوالي خمسة عشر مليون دولار امريكي (حقهم لانهم تعبوا جدا ) شكرا لحكومتي العزيزة هذة الالتفاتة الكريمة على المكرمة السخية تضاهي وتزيد على المكارم التي اهداها حكام الخليج الى شعوبهم قرار تاريخي كبير ولاسيما بعد توفير كافة المستلزمات والمواد الغذائية وتوفير المفردات من المناشئ العالمية للبطاقة التموينية وتدعيمها بتقليل مبالغ المنافع الشخصية للرئاسات الثلاث او الاربع ولا اعلم كم اصبحت او كم وزارة استحدثت وتحويل مبالغها الى مفردات البطاقة التموينية للتخفيف عن كاهل المواطنيين بعدما اعياهم واتعبهم الدهر والاهوال التي مرت عليهم فالزمن غدر بهم وحكومتنا المنتخبة لاتبالي لعامل الزمن المهم جدا في حياة الشعوب قرارات خجولة للحكومة والمواطن العراقي البسيط اكثر خجلا لانة بالكاد يجد لقمة العيش والجانب الاخر من المكرمة السخية هو ارتفاع الاسعار بسبب جشع التجار وعندما سمعوا بها فقط ولم يشم رائحة الخمسة عشر الف الزكية انف أي من العراقيين ولدسومة المكرمة قامت وزارة التجارة العراقية الموقرة بالتعاقد مع افضل الشركات التركية لصناعة المنضفات لتجهيز البلد بمساحيق الغسيل سيان الامر بين تجهيز المواد الغذائية ومواد الغسيل فانها من مفردات البطقة التموينية التي نسمع بها ولم نستلمها الى يومنا هذا وكثرة خيرات رب العباد التي رحم بها ابناء وادي الرافدين ردود فعل كبيرة منها ماهو ايجابي وكثير منها السلبي لان نفطنا سال على ارضنا ويشكي حالة للجميع لمايتعرض لة من نهب وسلب بصورة غير قانونية القاصي والداني اصبح يعرفها فان للحقيقة كلام ثاني او اخر بحاجة ان يسمعة الكثير من الناس ان للشعب حق في ان يلتقط انفاسة ويدافع عن حقوقة في حياة حرة كريمة بعدما عاش العراق والعراقيون من حال يرثى لة على صعيد الخدمات وابسط مقومات الحياة الطبيعية اذ لهم الحق في لقمة كريمة وسكن ملائم ووظيفة محترمة ان هذة المطالب ليس بالشيء العسير على حكومة منتخبة تمثل الناس والضمير العراقي الحي والحر لانها حكومة كفاءات مستقلة ووطنية تمثل ثمار الثورة البنفسجية وطريق الحرية والديمقراطية ومطالب الجماهير وفق الدستور العراقي شكرا لكم لانريد التعويض عن مفردات البطاقة التموينية ............. استودعكم الله







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الشعب لايريد يادكتور هاشم
- هرم سياسي متدهور.....والعراقي هو الخاسر
- الدور القيادي للمراة العربية في الانتفاضات والمضاهرات
- الانتفاضة المصرية ...تغيير وجوه أم تغيير حكومة
- المرأة بين المالكي والكوتا تبحث عن حقوقها الدستورية
- لبنان إلى العراق ..عبر فلسطين..خارطة للطريق
- الكبار يسرقون ......والصغار بالرجلين
- أسف على الازعاج....انها الكهرباء
- متى وهل سيتم التغيير ؟
- صبرا ايها العرب اوباما قادم


المزيد.....




- -رايتس ووتش-: السعودية أعدمت 48 شخصا منذ بداية العام
- محكمة عراقية تصدر أحكاما بالمؤبد والإعدام ضد -إرهابيات- أجنب ...
- طالب بإلغاء الطوارئ في دارفور وإطلاق المحتجزين بموجبها: الخب ...
- الأغذية العالمي يحذر من نشاط داعش في إفريقيا وزحف ملايين الل ...
- اعتقال صحفي إيراني بتهمة إهانة أحد الائمة الاثني عشر لدى الش ...
- اعتقال صحفي إيراني بتهمة إهانة أحد الائمة الاثني عشر لدى الش ...
- لبنان: الأحزاب اللبنانية تتجاهل القضايا الحقوقية
- سياسي لبناني: رغبة مبطنة من بعض الدول لإبقاء النازحين السوري ...
- وكالة «أونروا» تحذر من عواقب التصعيد في مخيم اليرموك للاجئين ...
- مفوضية الانتخابات تتخذ اجراءات تسمح بتصويت جميع النازحين


المزيد.....

- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير
- الضمير الانساني يستيقظ متأخراً متعاطفاً مع مذبحة اطفال هيبان ... / ايليا أرومي كوكو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - احمد ناهي البديري - شكرا لك حكومتي العزيزة