أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامية نوري كربيت - الدكتور كامل النجار على قناة الحياة المسيحية















المزيد.....

الدكتور كامل النجار على قناة الحياة المسيحية


سامية نوري كربيت

الحوار المتمدن-العدد: 3281 - 2011 / 2 / 18 - 07:48
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لمدة ثلاثة أسابيع يعلن السيد رشيد مقدم برنامج سؤال جرئ على قناة الحياة المسيحية إن حلقته القادمة ستكون مع الدكتور كامل النجار وعنوان الحلقة سيكون ( العلاقة بين الإسلام والإرهاب ) وفي كل مرة يخيب أملي حيث يخرج السيد رشيد في بداية الحلقة ليعلن بان الحلقة قد تأجلت بسبب الظروف السياسية التي تسود العالم العربي ، بداية من تونس ومرورا بمصر وانتهاءا بما يعلمه الله وحده من حيث عدد الدول التي سوف تشملها الثورات الشبابية ، وطبعا كان سبب التأجيل مقنعا لان الظروف التي تمر بها الدول العربية ظروفا استثنائية لم تمر بخاطر احد حتى على أكثر المتفائلين بقدرة الشعوب على زحزحة الأنظمة العربية الحاكمة التي جثمت على صدور شعوبها لعدة عقود ، وحكمت هذه الشعوب بالحديد والنار وملئت السجون بكل من كان يفتح فمه ليقول كلمة ضد النظام بالإضافة إلى أن هذه الأنظمة استحلت أموال الدولة ونهبتها وفتحت المجال لبطانتها أن تسيطر على جميع المؤسسات المالية والاقتصادية وتركت شعوبها تئن تحت سياط الفاقة والعوز والجوع .
وكنت خلال الأسابيع الثلاثة الماضية انتظر موعد الحلقة لكي أرى الرجل الذي أثارت كتاباته كثير من الضجيج واللغط والجدل خاصة حول هويته ومهنته وكتاباته وانتمائه الديني السابق والحالي ، وكثرت التخمينات والتكهنات إزاء دوافعه لكتابة هذا النمط من المقالات ، حتى وصلت إلى مستوى ما تعودنا عليه في شرقنا المأسور والمغيب في متاهات التخوين إلى اتهام كتاباته بالمؤامرة واتهامه بالعمالة والكثير الكثير من الاتهامات التي ما انزل الله بها من سلطان ، إلى الحد الذي دفعت الكثير من كتاب الحوار المتمدن بالرد عليه وكتبت عشرات المقالات منها ما ينفي ويهاجم ومنها ما يؤيد ويرحب ، وفي نفس الوقت كان له كثير من المؤيدين والمرحبين بكتاباته من القراء التي كانت تتجلى في كثرة التعليقات المؤيدة لكتاباته ومقالاته وكان التصويت عليها يتصف بايجابية قل أن يصل إليها كاتب في موقع الحوار المتمدن الذي يكتب فيه الدكتور كامل النجار .
وأخيرا ظهر السيد رشيد في تمام الساعة الثامنة من مساء أمس على قناة الحياة المسيحية ( لماذا اردد مسيحية ؟؟؟ السبب هو لأني أريد أن أميزها عن قناة مصرية أنشأت عمدا من قبل جماعات إسلامية وسميت قناة الحياة أيضا وذلك بعد ظهور قناة الحياة المسيحية بسنوات لكي تموه على المشاهدين الجدد الذين يبحثون عن قناة الحياة المسيحية وتربكهم وتبعدهم لان القناة الأولى المسيحية استقطبت ملايين المشاهدين في العالم العربي ) ظهر السيد رشيد في برنامجه سؤال جرئ ليعلن إن الحلقة التي طال انتظارها من الكثيرين ستذاع اليوم وستكون مع الدكتور كامل النجار ، ولكن الحوار سيكون على الهاتف لأسباب معينة ( ولا اعتقد أن احدنا يجهل السبب ؟؟ ) .
كان الحوار هادئا سلسا أجاب فيه الدكتور كامل النجار على جميع الأسئلة بوضوح وبلغة سهلة بسيطة بعد أن قدم نفسه باعتباره طبيب جراح عربي يعيش في بريطانيا ( صوته كان ينبئ بتقدمه بالعمر ---وليعذرني الدكتور إذا كنت مخطئة في تقديري ) قال انه كان مسلما متشددا في بداية حياته وعضوا في جماعة الأخوان المسلمين ويبدو من حديثه انه متضلعا ومتعمقا بالدين الإسلامي والثقافة الإسلامية بالإضافة إلى معلوماته الغزيرة بالأديان الأخرى والتي يستشفها السامع من إجاباته ومقارناته ، والملاحظ من كلامه انه تأثر بسلوك الأوربيين وأعجب بأخلاقهم ( وأنا شخصيا اعتقد انه لا يوجد أحدا يملك ضميرا حيا ويعيش وسطهم لا يعجب بأخلاقهم ) وهذا ما ذكره الدكتور خاصة صدقهم وأكد على بعدهم عن النفاق والتظاهر بالتقوى ، بعكس ما اكتشفه في المملكة العربية السعودية حيث عمل فيها لمدة عشرة أعوام إذ وجد كما قال أن اغلب المسلمين الذين التقى بهم يتصفون بالنفاق والكذب والتصرفات السيئة ليس فقط من السعوديين بل من كثير من المسلمين الذين التقاهم بالسعودية حيث أنهم يفعلون الأفاعيل وفي نفس الوقت يتظاهرون بالتقوى ، ويبدو من كلامه انه صدم من سلوك المسلمين خاصة معاملتهم السيئة للمرأة والتي اطلع عليها بحكم مهنته وكذلك كرههم للأديان الأخرى ورغبتهم بقتل المخالفين لهم بالدين واستشهد بأقوال ابن تيمية ومحمد بن عبدالوهاب ، هذا كله جعله يبتعد عن الإسلام وينتقده بل انه ترك الإسلام ولكنه لم يعتنق أي دين آخر .
أما عن الارتباط بين الإسلام والإرهاب فقد ذكر آيات كثيرة من القران تحث على قتل المخالفين والاستيلاء على أموالهم ونسائهم ، وتكلم عن غزوات الرسول على المناطق المجاورة وكيف تم قتل الرجال والفتيان اليهود خلال غزوات الرسول وبأمره ، وتكلم مطولا عن السور والآيات المكية والمدنية ولماذا تغيرت اللهجة فيها من مهادنة أصحاب الكتاب إلى قتل من هو ليس بمسلم واستدل بكلامه بكتب ابن تيمية وتفسيره للآيات التي تبناها الشبان المؤدلجين الذين يأخذون توجيههم الديني من رجال الدين الذين اعتنقوا المذاهب المتطرفة وذكر بان هؤلاء الشباب الذين يقدمون على القتل باسم الجهاد يقادون بتفسيرات الآيات القرآنية .
وعندما سأله السيد رشيد عن مقالاته في الحوار المتمدن التي قد اطلع السيد رشيد على اغلبها لماذا ينتقد الإسلام ولا ينتقد الأديان الأخرى خاصة المسيحية واليهودية أجاب الدكتور كامل بان تلك الأديان تطورت وطورت معها المجتمعات ، ودولها فصلت بين الدين والدولة ولم يعد للدين في الدول الغربية أي شان بسياسة الدولة فالدول الغربية لا تقاد من قبل رجال دين ، وأصبحت الدول مدنية يسودها قانون مدني والجميع متساويين أمام القانون ولهذا تعامل المرأة هناك معاملة جيدة بعكس وضع المرأة المسلمة ، كما قال بان الدين المسيحي لم ينتشر بالقتل بل انتشر بالتبشير والمسيحيون لا يرفضون الآخر وكذلك الأديان الأخرى كالبوذية وغيرها ، وقال إن الدين الإسلامي هو الوحيد في العالم الذي يرفض الآخر ويحاول بشتى الطرق القضاء على كل من هو ليس بمسلم .
ولكل من يريد مشاهدة الحوار الذي جرى بين الدكتور كامل النجار والسيد رشيد مقدم برنامج سؤال جرئ على قناة الحياة إتباع الرابط التالي


http://islamexplained.com/





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,327,334,053
- يا شباب الأمة لا تدعوهم يسرقون ثورتكم
- رد على مقالة النصب والاحتيال في الكتاب المقدس
- أطلاق فضائية التمدن ضرورة ملحة قبل فوات الاوان
- الخلط بين السياسة والدين في تحليل مجزرة كنيسة سيدة النجاة
- لماذا نرى القشة في عيون الاخرين ولا نرى الخشبة التي في عيونن ...
- يجب احالة حكومتي امريكا وبريطانيا الى المحاكم الدولية المختص ...
- هنيئا لكم يا شهداء مذبحة كنيسة سيدة النجاة في بغداد
- دعوة الى مؤرخينا في العراق
- أحتفلوا بعيدكم التاسع ومشاعل النصر والفوز المؤزر بأيدكم
- الحياة الجنسية في الغرب هل هي اكثر ابتذالا وانحرافا منها في ...
- تخليدا لغزوة مانهاتن الترهيب بعد الترغيب لتنفيذ مشروع مسجد ق ...
- هل يدفع العراقيون ثمن صراع على الحكم بدأ قبل 1400 بين الامام ...
- الاسلام السياسي ومستقبل الديمقراطية والتحديث في العالم العرب ...
- اقباط مصر شعب تنتهك حقوقه وتستباح حرماته على ارضه وارض اجداد ...
- التحالفات المصلحية والديمقراطية المزيفة في العراق
- نصر حامد ابو زيد فيلسوف في زمن العهر العربي
- الجذور المسيحية للحضارة العربية الاسلامية - 3
- الجذور المسيحية للحضارة العربية الاسلامية - 2
- الجذور المسيحية للحضارة العربية الاسلامية - 1
- قادة العرب لا يتعلمون من التاريخ


المزيد.....




- فيديو لأطفال يضربون "يهودا" ويقطعون رأسه في بولندا ...
- فيديو لأطفال يضربون "يهودا" ويقطعون رأسه في بولندا ...
- السلفيون يتحدون ويسيطرون على الزوايا .. والأوقاف تحذر من الم ...
- رئيس وزراء سريلانكا يعتقد بأن الهجمات على الكنائس لها صلة بد ...
- رئيسة وزراء نيوزيلندا تنفي وجود صلة بين تفجيرات سريلانكا ومذ ...
- رئيس وزراء سريلانكا يعتقد بأن الهجمات على الكنائس لها صلة بد ...
- رئيسة وزراء نيوزيلندا تنفي وجود صلة بين تفجيرات سريلانكا ومذ ...
- عيد الفصح في العراق... المسيحيون يعودون بعد خروج داعش ولكن ك ...
- نجاة نحل نوتردام من الحريق أما صقور الكاتدرائية فقد لا تعود ...
- تفجيرات سريلانكا: ما هي -جماعة التوحيد الوطنية-؟


المزيد.....

- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامية نوري كربيت - الدكتور كامل النجار على قناة الحياة المسيحية