أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أمل فؤاد عبيد - للحب .. مساحة أيضا














المزيد.....

للحب .. مساحة أيضا


أمل فؤاد عبيد

الحوار المتمدن-العدد: 3279 - 2011 / 2 / 16 - 14:02
المحور: الادب والفن
    


ما يقال في الحب هو ما قد قيل وما سوف يقال حتى تطفأ الشمس .. ويغيب القمر خجلا .. ما قد قيل ويقال عن الحب هو خيط يفصل بين الظلمة والنور .. هو حال القلب حينما تعانقه نبضاته بحميمية .. وحينما نصبح أسرى لشعور يغلبنا .. ولا نغلبه .. الحب في الحياة نهر يتدفق لامتدادها .. لا يبوح بسره لسواها .. ولا يعرفه الا من أدركه الشوق والحنين .. وباغتته نبضة حائرة .. تشق طريقها بسهم صائب .. حينها يتبدد شعورالغربة .. حتى يبدو العالم من حولنا وكأنه .. واحة تسمعنا رنينها .. بكثير من العشق ..
تتشاكل القصص بين لقاء ورحيل .. وتتشابه الذكريات .. في بؤرة شعورنا .. نتقاسم ما بيننا الحكايا .. جميعنا يحاور قلبه بكثير من الشوق إلى هناك .. إلى حيث ملتقى الغرباء .. ويبقى دائما ما يفوق إحساسنا بالرحيل .. هو الممتد فينا والباق .. نتحاور الكلام بدون لغة .. حتى يبدو صمتنا وكأنه كلاما .. وحينما نتداول الحروف .. تصبح بين شفاهنا .. همسات هي أشبه بالنسيم .. أيها المحب العاشق .. أيتها النبيلة .. في مرسم المبدعين ترى ألوانا من أثير .. وبين المحبين تلقى شهد العسل المعتق .. حتى إن اقتربت منه .. كان اشتعالك .. فيضا لابد منه .. وان ابتعدت .. غالبتك فيه إليه الحنين ..
هاك الصور تراها .. بين ابيض واسود .. ومابين رماد الأيام .. تلمح لظلك لون مميز .. فأن بدوت بغربتك غائم .. فاعلم أن ارتدائك ثوب العز ملونا .. هو حال انعتاق القلب من قبضة الغم .. فاعشق طبيعتك كما هي .. واسكن جنان قلبك دون حزن .. وابعث روحك تحايا تعبر أفق الغياب .. للساكنين خيالك .. ولا تهجر عينك من تحب إذا اشتقت له .. واعلم إنما الشوق هو داء ودواء .. والقلوب به تعتمر ..
1
تقول له ..
تغالبني فيك مرامي .. وتشتهيك مني العين .. أفقا لأحلامي .. فجر يطالعني فجرا وسماء تعانقني .. تلملم مني الرحيق .. تبسط الممتد منها .. لأجنحة الشوق .. تشعل الظلمة .. نورا وضياء .. تراسلك روائع الأسرار .. وتنشدك ترتيلا .. بطيف الروح معشقا .. أيها الجندي الساكن ضميري .. تفاتحني ابتسامة الخلود .. وتغامرني حالة انتحاري .. بسطة الكف منك .. تحية ورجاء .. فتساكن الحروف مني .. نبضا موحد الخفقان .. فاهجرني إليك .. هجرا جميلا
2
يقول لها :
أجيدك صبرا هنا .. في داخل قلعة أحزاننا .. فأتخيرك بين عاشقي المدن .. مدينة .. تخارجني حدود الأسفار .. فرضا مقدسا .. واستميحك العذر .. شهود القلب .. رسما .. وكلمة حب .. تغادرني كل مساء .. تبيحني التقاءك .. حيث يفوح العطر
ربيعا دائما .. وحيث تسكنيني .. عشقا بريء الوصال .. و شدي الأوتار .. أغيب أقداره .. كأنها واحة ازدهار .. عنفوان القلب لازال يحكي .. قصة أمسه .. وحال انشغاله .. يراقصك رقصة الحياة
3
تقول له :
أعلم تدفقي وتناثري .. وأعلم سر ابتهاجي وسر نشوتي أتعلم أنت ؟
أتعلم سر ذوباني ؟ حتى التلاشي ؟ أتعلم سر انصهاري ؟ حيث يتحولني الدم والنبض سويا .. كتلة إحساس تحولني فضاء .. لربما تحولني إلى ذاتي .. تعيدني ترتيب الحروف وتمدني .. نسقا يتفكرني .. يغيبني .. يحتويني تارة .. وتارة يبعثرني .. ها هو ذا عذب اجتراحي .. أنفتح على عالمي .. وعيون وجوارح تهبني
تمنحني .. تصور الغيب .. أتجاوزك حد الحضور .. حتى أراني مغلوبة دون .. انكسار .. لا سواك يعاصرني .. تتواجدني وإياك التحاما .. افتراقا .. لا فرق بينهما
مادام الروح هائمة .. والقلب مني يهواك ..
4
يقول لها :
تتسمى الأسماء نورك .. وتبكيني مفارقاتك في ظلمتي .. واراني انتظر شروقك نحوي .. وافرح الكلمة منك .. دهرا .. وأعاهد الحق .. أن تكتمل المرامى بك ..
واشق إليك الأسماع .. أتذوق عبير كلماتك .. عبر الأثير .
. مشتاق لحنين يديك .. ومشتاق لنور ضياءك .. أتوسم القبول .. في وجه السماء أدعيتي .. ترفع الآثام عني .. وترسم خريطتي بقداسة رفيعة .. وتقولني الحرف ..
أمانة .. حتى تعيش عيناك مسألتي .. مخاطبا انتظاري .. وترافقتي الخطى .. لمنتهى غير بعيد .. وتهبني الآمال .. وتفيق قلبي على مساحة ود .. لن تغيب ..
5
تقول له :
تخيلني ظلالك تحيطني هالات من العبير .. دون الشذى يغمرني ضياك .. فأضمم سر النشوى حيرى .. فيموج بي موج الشوق رقراقاً .. تغيبني الثواني فيك ساعات .. وتغيب معك الساعات ثوان .. فتهجرني الأحلام فيك .. وأراني في الأحلام فيك ضيا .. فأفيق على مرمى الصخرة .. أنشد روح الخلود في قصيدة .. وابقي مبلغ النزق .. حد الوجع بكاء مريده .. فأتوارى الحجاب عن نفسي فيك .. طريقا ينشد الهدى .. فيصرخ في الكلام صامتا .. وتغيب الملامح في الظلمة الساكن وجعي .. فأتحرى المشاعر عشقا دفينا .. وفطرة تشتاق إليك .. حتى الامتلاء .. ويتوه في الفضاء .. واتيه في جوارحي حتى الانتشاء ..فأتحسس نبضي فيك .. موحد الصرخات .. خيط يتجاذنبي إليك دون انقطاع ...
6
يقول لها :
بيني وبينك .. خيوط الحقيقة .. ووصال روح ابدي .. يتخلد فيه المعنى .. ويستسيغه حرف العطف .. دون فصال .. فما منك ومني .. غير الوصال ..
يتباعد مني الجسد عني وعنك .. مسافات أوطان .. وحدود تفترق عندها الرهان ..
ولكننا عبر اثير رحماننا .. على اتصال .. ويتشاكل منك ومني الكلم .. عبيرا اشتمه كأريج عطرك .. وحيث يكون .. يكون لدي صمت المقال .. وما سطري عنك يتراوح مكانه .. ما بين قيل وقال .. ولكنه .. جميل القول .. في ما أشعره من جمال .. تصابريني وأصابرك اللحظات .. أوقات تفرق بين هجر ووصال ..
مساحة عشق بين مواجدة واقتراب .. ووصول ونضال .. يتخلق مني الوجود مرات و مرات .. وأتخلق في رحم حبك .. آلاف المرات .. ففي مراد عشقي ومبتغاي ..
اكتمال واي اكتمال .. واحتمل المشاق .. وأي احتمال .. وبك تحتلني حالة تتفردني .. يطولني فيها منتهى الآمال ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,419,415,821
- دون .. كلام
- الخروج من عنق الزجاجة ..
- قيد .. رهان
- الترويقة ..
- افنتراق ..
- زهو ..
- إيمان ..
- طوق .. العنبر
- ظلا .. آخر
- الفكهاني ..
- الاجتياح ..
- حلا .. الشوق
- أصداء ..
- لأنني .. أنا
- على .. الطريق
- كرمة .. البقاع
- الباب .. الحديدي
- العّبارة ..
- براح .. المعاني
- انصهار ..


المزيد.....




- مجلس الحكومة يبحث مشاريع مراسيم المخالفات في البناء والتعمير ...
- شاعر وإعلامي عراقي يشارك بمهرجان دولي للرومانيين في منطقة ال ...
- اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي يعقد اجت ...
- كارول سماحة تقاوم الوجع بالموسيقى في “ليالي قلعة دمشق”
- جدل بين بووانو والطاهري حول المنطقة الصناعية سيدي بوزكري
- لماذا يعد -عندما التقي هاري بسالي- أفضل فيلم كوميدي رومانسي؟ ...
- مصر تفتتح متحفا لمنارة الأدب و الإبداع نجيب محفوظ
- مصر تفتتح متحفا لمنارة الأدب و الإبداع نجيب محفوظ
- صيانة خط غاز حقل الشاعر وعودته للخدمة بعد استهدافه من قبل إر ...
- استياء في المملكة بسبب حجب صورة للفنانة السعودية داليا مبارك ...


المزيد.....

- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كانت وعاشت مصر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أمل فؤاد عبيد - للحب .. مساحة أيضا